التقارير

فرانس برس: قرارات ترامب الطائشة توسع نفوذ ايران في المنطقة وتعزز موقفها امام العالم


أوردت وكالة "فرانس برس" تقريراً اعتبرت فيه أنَّ تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتهورة وحليفه الطائش محمد بن سلمان توسع نفوذ ايران في المنطقة وتعزز موقفها امام العالم.

ويطمح ترامب للتوصل إلى إقرار سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مراهناً على حليف أساسي له هو المملكة العربية السعودية، إلا أنّ التقرير رأى أنّ انعطافته (ترامب) بشأن القدس تهدِّد جهود مستشاره جاريد كوشنر قبل أن تسنح للأخير فرصة كشف نواياه.

وتنقل "فرانس برس" عن إيلان غولدنبرغ من "المركز لأجل أمن أميركي جديد" للبحوث قوله إنَّ "ترامب يقوِّض جهوده الخاصة للسلام"، موضحاً أنَّ "هذا القرار سيؤدِّي في أفضل السيناريوهات إلى نسف الوساطة الأميركية في أوج تحليقها"، و"في أسوأ السيناريوهات سيترافق مع تظاهرات معمّمة وأعمال شغب كبرى".

إلّا أنّه أكّد ثقته في أنّه "لا إسرائيل ولا وسطاء البيت الأبيض كانوا يطالبون بانقلابة مماثلة في المرحلة الراهنة".

فترامب الذي يواصل الإشادة بكفاءاته كمفاوض يؤكّد كذلك عزمه على إنعاش عملية السلام المتهالكة وحتى التوصل إلى إبرام "الاتفاق النّهائي". وللنجاح حيثما فشل جميع أسلافه شكل فريقاً صغيراً حول صهره جاريد كوشنر الذي يعمل بعيداً عن الأضواء منذ أشهر.

وكان ترامب أكّد "التزامه القوي التوسط من أجل سلام دائم"، مشدداً على أنّ الوضع النهائي للقدس رهن بالمفاوضات مع الفلسطينيين الذين يطالبون بشرق المدينة عاصمة للدولة التي يطمحون إليها.

لكن هذا لا يكفي، بحسب ما نقلت "فرانس برس"، عن دبلوماسيين ومراقبين في واشنطن سبق أن أبدوا التشكيك في فرص نجاح إدارة ترامب. فبعد الآن باتت أغلبية هؤلاء ترى أنّ فرصها في النجاح معدومة.

واعتبر غولدنبرغ أنّه كان أجدى بالرئيس الأميركي إعلان قراره "في إطار اقتراح للسلام الشامل"، مؤكّداً أنّه أخطأ في الظنّ أنّ الصدمة يمكن تخفيفها بدعمه بالحدّ الأدنى لحلّ "الدولتين" القاضي بتعايش إسرائيل وفلسطين جنباً إلى جنب.

وأوضح مصدر دبلوماسي من جهة أخرى أنّ "خطة السلام هذه لن تطرح على الطاولة قبل مطلع 2018 على أفضل تقدير".

وينقل التقرير عن اليوت ابراهامز من "مجلس العلاقات الخارجية" إشارته إلى "تغيير في النبرة بين حليفتي واشنطن (السعودية وإسرائيل) رغم عدم حصول أيّ تغيير رسمي حتى الآن".

والسبب بحسب دبلوماسي مقرّب من الملف وجود "تحركات تكتونية" في هذا "الشرق الأوسط الجديد" حيث يجب على أيّ تقارب أن "يبقى خلف الكواليس لأنّ كلّ ما سيقال علناً سيستخدم ضدّ إسرائيل أو السعودية".

ويرى التقرير أنّ الأميركيين واثقون من أنّ صعود ولي العهد السعودي النافذ يشكل منعطفاً، لكن الملك سلمان بن عبد العزيز نفسه حذّر ترامب بشأن القدس مندداً بـ"خطوة خطيرة تستفز مشاعر المسلمين كافة حول العالم".

ويبقى السؤال: هل جازفت الولايات المتحدة إذاً بخسارة رصيدها الرئيسي؟ أجاب ابراهامز قائلاً إنّ "على الحكومات العربية التعبير عن مخاوفها أمام الرأي العام لديها".

في المقابل، وفي حال اعتبرت الإدانات العربية "منافقة"، فستطرح "طهران نفسها مجدّداً بصورة الحامل الفعلي للقضية الفلسطينية"، على ما قالت بربارة سلافين من مجموعة "مجلس الأطلسي" للبحوث التي أضافت: "كلّ هذا سيعزز موقف إيران".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك