التقارير

الولايات المتحدة كانت تريد خنق روسيا لكنها دمرت السعودية


بدأ فندق ريتز كارلتون بإطلاق صراح "السجناء" في المملكة العربية السعودية. ولكن مقابل الحصول على فدية. وكان من بين أول من حصل على الحرية الأمير متعب بن عبد الله البالغ من العمر 65 عاما. فقد كلفته حريته "فقط" مليار دولار. والكثير من زملائه السجناء ستكلفهم أكثر من ذلك بكثير.

تعتزم السلطات السعودية مصادرة ما يقرب من 800 مليار دولار ووضعها في الخزانة، منها 100 مليار دولار، بحسب ولي العهد محمد بن سلمان، قد وافق المعتقلون على دفعها.

بدأت قصة اعتقالات أفراد العائلة الحاكمة والمسؤولين والأثرياء في المملكة العربية السعودية بمساعدة أجهزة الاستخبارات الأمريكية التي كشفت عن مؤامرة ضد الملك وأعطته بيانات عن خطط المتآمرين.

وقبل عام ونصف بالضبط قام يوري بودولياكا الكاتب في موقع topwar بتقييم آفاق الاقتصاد السعودي: السعودية تتجه نحو كارثة. واليوم نرى الوضع كالآت:

عجز الميزانية:

وفقا للكاتب، قد تفلس المملكة العربية السعودية. لا، ليس اليوم أو حتى غدا، ولكن التطورات الاقتصادية تكفل للمملكة مثل هذه النتيجة المحزنة. ويوجد ثلاثة أسباب لهذا الوضع:

الأول والأهم هو انخفاض أسعار النفط، ثروة البلاد الرئيسية. 90٪ من دخل المملكة يأتي من التجارة في النفط والمنتجات النفطية، وبالتالي الانخفاض الحاد في أسعاره في عام 2014 على الفور خفض إيرادات الخزانة. ونتيجة لذلك، بدأت ثغرة في الميزانية تنمو بسرعة حتى أصبحت كبيرة جدا.

السبب الثاني هو الحرب في اليمن. كل عام تكلف عشرات المليارات من الدولارات.

السبب الثالث سياسة الحكومة المتمثلة في الحفاظ على النمو السكاني السريع.

بيع أرامكو السعودية:

وقد فشلت خطة تحسين الوضع المالي في البلاد من خلال بيع جزء من أسهم الملكية الوطنية الرئيسية فى البلاد. قبل عدة سنوات، أعلنت الرياض عن عزمها بيع 5٪ من أسهم أكبر شركة نفط في العالم أرامكو السعودية. وفي البداية، قدرت الرياض سعرها بـ 2 تريليون دولار. وبالتالي، فإن 5٪ من الأسهم يمكن أن تعطي المملكة ما يصل إلى 100 مليار دولار. ولكن لم يرغب أحد في تقديم مثل هذه الأموال دون تدقيق دولي، فأجلت المملكة الموضوع، ثم تخلت عنه تماما.

النتيجة:

احتياطات المملكة العربية السعودية تنتهي بسرعة. وإذا لم يتغير أي شيء (أي أن يزيد سعر النفط إلى 70 دولار للبرميل) فإن احتياطي الذهب في البلاد سيكفي مدة خمس إلى ست سنوات أخرى.

وكما اتضح، المملكة لن تجد مخرجا إذا باعت أرامكو. لا أحد يرغب بأن يعطي المال الكثير، والرياض ليست مستعدة لبيع الأسهم بالرخيص. لذلك، تحتاج المملكة العربية السعودية بشكل عاجل إلى وقف الحرب في اليمن.

وبشكل عام، يمكننا أن نقول إن خطة الولايات المتحدة في خنق روسيا بأسعار النفط المنخفضة قد فشلت. فقد استطاعت موسكو اليوم حل مشاكلها، وهي متفائلة بشأن المستقبل، لكن حليف واشنطن الرئيس في المنطقة، السعودية، قد تلقت ضربة ولا تستطيع التعافي منها.

ولا يزال الملاذ الأخير هو — إطلاق صراح الأمراء السعوديين. وإذا لم تنجح هذه الخطة، فإن المملكة العربية السعودية ستتجه نحو كارثة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
علي الانباري : اللهم صلي على محمد وال محمد اللهم انصر الاسلام المحمدي الأصيل شيعة أهل البيت عليهم السلام واللعن ...
الموضوع :
عدد الشيعة في العالم يرتفع إلى أكثر من 400 مليون نسمة أي مايعادل ربع عدد المسلمين في العالم
البصرة : اليوم في شخص اصدر يبان عند قراءته يضحك الثكلى يطالب بخصخصة الكهرباء ولا كأن العشرات من التظاهرات ...
الموضوع :
التظاهرات الجارية مالها وماعليها
مقداد : مع شديد احترامي لك. لا تفعلوا كما فعل حكام البلاد التي حل بها البلاء والحرب. لو ترك ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
أحمد : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هذه التعليق على البعثية والداعشية لاتسمن ولاتغني ولاتحل مشاكل العكس تزيدها ...
الموضوع :
نقل الاعتصامات إلى البصرة لعبة داعشية بعثية
ابو حسنين : من المعلوم كثير من شيوخ عشائر البصره تستلم مبالغ من حكومات اقليميه خليجيه والان وجب عليها العمل ...
الموضوع :
أحداث البصرة.....وأبواق الفتنة
حسن : اخ العزيز خلي اثبتلك انو فكرة حور العين باطلة وان الشي الحرام اذا كان موجود بزمانة الي ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم علية السلام ..وكيف تزوجوا ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء 1
محمد سلمان هادي : اسمي محمد سلمان ابن الشهيد سلمان هادي سالم رقم القرار 1598/8 في مؤسسة شهداء الديوانية . حاصل ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
مصطفى : خطية بس المالكي يتحمل المسؤولية أنتم ما منعتم تسليح الجيش قبلها ما دمرتوا البلد ما منعتم اي ...
الموضوع :
مسؤول المكتب السياسي للصدر: لا تحالف مع المالكي وهو يتحمل ما جرى بالموصل
عبود خريبط : يكفي فخر لانه من جنود الأمام المنتظر المهدي عجل الله فرجه من العدد 313 وإنشاء الله احنا ...
الموضوع :
كلمة وفاء ... الى القائد قاسم سليماني 
مدين غازي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته معلومات عن دواعش في المنافذ الهيئة العامة للكمارك اسماء الذين وظفهم داعش ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
فيسبوك