التقارير

إرهابيون يكشفون تفاصيل مهمة عن هزائم داعش في العراق


صدقت المحكمة المركزية في استئناف الرصافة أقوال متهمين بالإرهاب منتمين إلى داعش الإرهابي خاضوا معارك جرف النصر والفلوجة والموصل بجانبيها الأيسر والأيمن.

المجموعة من الإرهابيين تم القبض عليهم في الجانب الأيمن من مدينة الموصل اعترفوا بأنهم ناجون من قصف الموكب الإرهابي المتوجه إلى القائم.

وأحد هؤلاء الارهابيين من عامرية الفلوجة انضم إلى داعش الإرهابي في مبايعة 2014 ليلتحق بشقيقه القاضي الشرعي لداعش في الفلوجة، مقاتلا الى جانبه، حتى خسارتهم في الفلوجة ثم اتبعوا أوامر داعشية بتركهم القضاء والسير مع الموكب المتجه إلى القائم.

وبيّن في اعترافاته ان الموكب الذي تم قصفه من قبل الطائرات العراقية يحوي أكثر من 150 عربة، تحوي القيادات الكبيرة لداعش في الفلوجة ليتم قصف الرتل وما تبقى منهم في الصحراء عراة يوارون أجسادهم في النهار سائرين في الليل باحثين عن آبار تؤويهم حتى مجيء فرصة إنقاذهم.

وجاءت الفرصة مع سيارة [بيك اب] دبل قمارة حاملة إياهم الى مكان مجهول بحسب إفادته، ليعرفوا بعد ذلك بأنهم التحقوا بأقرانهم الى مدينة القائم حيث لا قتال هناك حينئذ. 

واستقر الارهابيون في القائم لتوزع المهام عليهم "الهاربون من الفلوجة لم يستطيعوا الاختلاط بأحد، فحسبتهم ورواتبهم ومأواهم معزولين عن الآخرين" كما يقول الإرهابي.

ويضيف في معرض إفادته أمام المحكمة انه تمت معاملتنا كجنود بطريقة مختلفة عن القادة الذين تم حبسهم ومحاسبتهم لإصدارهم اوامر الهروب من الفلوجة.

واستدعى الجنود عائلاتهم لتلحق بهم في القائم، وهذا ما اكده إرهابي آخر التحق بالفلوجة بعدما قاتل الى جانب داعش في جرف الصخر شمال بابل.

ابن جرف الصخر الذي درس الصحافة في بغداد لينتهي به المطاف مبايعا لداعش في مدينته تاركا الاعلام والصحافة ولم يقبل العمل بها حتى عندما عرضت داعش عليه ذلك، اختار أن يكون "جنديا للخلافة" براتب قدره 200 دولار شهريا.

يقول انه انتقل الى القتال بالفلوجة بعد انتهاء معركة الجرف وخسارة داعش فيها، بعد ان رفض الالتحاق بعائلته التي سلمت نفسها الى القوات العراقية.

في الفلوجة تغيرت مهامه وأصبح جنديا مقاتلا في أماكن القتال، ومرابطا في نقاط داعش القريبة من بيت أخته.

يقول ان له أختا في الفلوجة قتل زوجها المنتمي إلى داعش واستقر هناك ليكون بديلا عنه.

التحق بالموكب الهارب بعد الأوامر بالخروج من قبل قيادات داعش وأكمل المسير مع الموكب الناجي ليكون في القائم.

ويذكر الإرهابيون الملقى القبض عليهم انه تم تحويلهم الى الجانب الايسر من الموصل عند بداية المعركة ووزعت مهامهم بطريقة سريعة ليقاتلوا إلى جانب داعش.

ولفتوا الى ان داعش تلقى ضربات موجعة سقط فيها قادة منه ومضافاتهم ليهربوا بطريقة جماعية الى الجانب الأيمن من المدينة.

ويروي الارهابيون للمحكمة كيف انهار داعش في معركة الموصل، من خلال العمليات العسكرية فيها, وانقطعت الأطعمة وحرقت المضافات وتجاوز حد الجوع أشده، وبلغ بهم المطاف يبحثون عن فرصة للتحول الى الجانب الأيمن حيث لا يوجد قتال هناك.

وكشفوا بان هناك الكثيرين تحولوا الى الجانب الايمن وانضموا الى صفوف داعش هناك بينما هم [الملقى القبض عليهم] اختاروا ان يكونوا قرب النهر في نقاط ثابتة ليؤمنوا على أنفسٍ لم يختارها الموت بعد رغم كل طرق الموت. 

وعند وصول اخبار بدء معركة الجانب الايمن عبروا النهر الى الضفة الاخرى ليستقروا في قرية مجاورة للنهر، بضعة أيام، لتكون نهايتهم في نظرة ذلك الراعي الذكية التي لم تتجاوز ساعات حتى تأتي قوة لتكتب نهاية مجموعة كانت شاهدة على خسائر داعش في العراق ابتداءً من جرف الصخر وحتى الموصل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.23
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 320.51
ريال سعودي 311.53
ليرة سورية 2.27
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
عباس عبد الرزاق عبد الامام فهد الغشيم : كنت لاجئا في مخيم رفحاءوالارطاية في العربية السعوديةاعتبارا من تاريخ 2/4/1991 ولغاية 5/5/1991وحسب EPW واحمل الرقم 949307 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
احسنتم وبوركتم وفقكم الله في الدنيا والاخره : بسم الله الرحمان الرحيم ,,,,,احسنتم وبوركتم وفقكم الله في الدنيا والاخره وثبتكم على ما ءانتم عليه من ...
الموضوع :
نصيحة لمحبي الامام الحسين عليه السلام بمناسبة حلول شهر محرم الحرام
احمد حسن الموصلي : مبروك مقدما لقواتنا البطله وعلى راسهم الدكتور العبادي لمعركة الجويجة لطرد الدواعش المجرمين واهيب دبقواتنا البطلة القتل. ...
الموضوع :
العبادي في مخمور تمهيدا لهجوم الحويجة
احمد حسن الموصلي : بارك الله بمعالي وزير الداخليه لهذه الجولات الميدانية في المحافظات لمتابعة سير العمليات العسكريه والامن في المناطق ...
الموضوع :
وزير الداخلية يصل الى الانبار ويلتقي القادة الامنيين بالمحافظة
احمد حسن الموصلي : هل هذه احكام على حرامية ومرتشين بشرفكم ام لان سامر كبه نسيب عمار الحكيم ؟؟؟ ماهذا القضاء ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تطعن بقرار الحكم الصادر بحقِّ مدير الخطوط الجوية وتطالب بتشديده
احمد حسن الموصلي : ماذا يقصد الرائد بانه يرجح كسب المعركة سيكون للعراقيين ؟؟ لم افهم قصده هل هناك صعوبه في ...
الموضوع :
قصف يدمر قدرات "داعش"الارهابي تمهيدا لمعركة جديدة شمالي العراق
هيثم الغريباوي : اتذكر ان الشيخ ابو ميثم تحدث في سلسلة محاضراته عن علامات الظهور عن المارقة وأشار الى الاكراد ...
الموضوع :
في خطبة صلاة الجمعة الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن توقيت ومشروعية استفتاء الانفصال الكردي ومخاطره على المنطقة
احمد حسن الموصلي : هم رجعت المحاصصه شيعي وسني وكردي وماذا عن بقية المكونات ؟؟؟ طز بيهم والا كيف تم ابعادهم؟؟؟ ...
الموضوع :
اسماء المرشحين التسعة لشغل عضوية مجلس المفوضين
احمد حسن الموصلي : في العراق يهان المثقف ويطرد من العراق امثال العالم عبد الجبار عبدالله رئيس جامعة بغداد في زمن ...
الموضوع :
موسكو تنصب تمثالا لميخائيل كلاشينكوف
احمد حسن الموصلي : ماهي اسباب غلق المداخل عن الطارمية هل هناك سيارات مفخخه دخلت المنطقه ام لاسباب أمنيه اخرى ؟؟؟ ...
الموضوع :
القوات الامنية تغلق مداخل ومخارج قضاء الطارمية شمالي بغداد
فيسبوك