التقارير

صحيفة عربية: العبادي والصدر يستخدمان "الحصان الأسود" للإطاحة بالمالكي عبر "تحالف خفي

680 2017-02-17

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، اليوم الجمعة، عن وجود "تحالف خفي" بين رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لـ"الاطاحة" بتيار رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وفيما اكدت أن التحالف يحظى بمباركة إقليمية ودولية، أشارت إلى أن الأطراف الثلاثة يحاولون استمالة الحشد الشعبي وتجيير أصوات مؤيديه بوصفه "الحصان الأسود".
وذكرت الصحيفة في تقرير، إن "العبادي يسعى إلى البقاء في رئاسة الحكومة العراقية لولاية ثانية، وذلك من خلال بوابة التحالف الخفي مع الصدر، للإطاحة بتيار المالكي، وبمباركةٍ إقليمية ــ دولية"، مبينة أنه "مع بداية الحديث عن التحالفات الانتخابية، فإن المالكي والعبادي والصدر يحاولون استمالة الحشد الشعبي وتجيير أصوات مؤيديه بوصفه الحصان الأسود".
وأضافت أن "الاتفاق يهدف إلى وضع برنامج عمل سياسي متناقض في العلن ولكنّه توافقيٌّ في السر، يقود في نهاية المطاف إلى تحالف انتخابي، عماده الأساسي إطاحة مشروع المالكي"، لافتة إلى أن "التقارب بين وجهتي نظر الرجلين مردّه إلى الرؤية المشتركة لمنهج العمل السياسي، والابتعاد عن الأحزاب القويّة والكبيرة، والتوجّه إلى الكفاءات البشرية غير المحسوبة على أيّ من القوى والتيارات السياسية".
وتابعت الصحيفة أن "العبادي منح التيار الصدري هامشاً برفع سقف المطالب الشعبية، إضافةً إلى تأكيد حقّ التظاهر وصولاً إلى العصيان المدني في وجه الحكومة ومؤسسات الدولة، بشرط عدم المساس بالعبادي شخصاً أو منصباً، وكلّ ذلك تحت حجّة محاربة الفساد المستشري في أجهزة وإدارات الدولة".
وأوضحت أن "العبادي برّر للصدر سقوط الدم في الحراك الأخير بالقول إن بعض الأجهزة الأمنية ليست تحت تصرّفي، وإنني في صدد معالجة هذا الأمر، في محاولةٍ من رئيس الحكومة لتعزيز فرضية طابور ثالث يخدم الاشتباك القائم بين الصدر والمالكي، ويُبعد شبهة المندسين في التيار الصدري".
وزادت الصحيفة أن "الأيام المقبلة قد تحمل تصعيداً صدريّاً جديداً أمام المدينة الخضراء، بهدف إسقاط مفوضية الانتخابات وتغيير القانون الانتخابي، وهو أمرٌ يدركه جيّداً المالكي، باعتبار أن خطوة الاقتراب أكثر من الخضراء والدخول إليها هو استهداف شخصيٌّ له، وتهديد لأمنه، ما يعني الحاجة العملية للدفاع عنه من قوى حكومية وغير حكومية".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1470.59
الجنيه المصري 67.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : ونار لو نفخت بها أضاءت .....ولكن أنت تنفخً في رماد في ظلال الحرية الممنوحة ...خرج علينا أمعات ...
الموضوع :
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء
اني المواطن من حي الاعظمية : السيد وزير الداخليه المحترم اني المواطن من حي الاعظمية انتشرت في مدينة الاعظمية مؤخراً العشرات من بيوت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص رقم هاتف جديد للشكاوى
العراقي : يفضل توزيع الرواتب حسب البصمة الإليكترونية عبر البطاقات الإلكترونية ليتم مقاطعة تلك المعلومات من قبل الحكومة الاتحادية ...
الموضوع :
العبادي : نعتزم اطلاق اجراءات خاصة للتعامل مع مستحقات موظفي كردستان
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل ...
الموضوع :
نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم ممكن احصل على وثيقة تأييد من الامم المتحده اني كنت في مخيم رفحاء عام 1991 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
عبد الاحد متي دنحا : السلام عليكم سبق و ان تم احالتي الى التقاعد حسب الرقم التقاعدي 5280891004 والمؤرخ في 11/2/2018 .لي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
تحسين امين احمد : سرقت الجنسيه البريطانيه في العراق ممكن مساعده من قلبلكم ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
كرار علي محمد المشعشعي : تحية طيبة الى عمامي السادة المشعشعية في عموم العراق ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
العراقي : زين و980 مليار دولار وين راحت ؟؟ ...
الموضوع :
سياسي عراقي: أمريكا يجب أن تتحمل فاتورة تدمير بلادنا كاملة
حلال المشاكل : بما ان توجد شبكة انابيب تصل من محطة تصفية المياة الى البيوت الحل حفر ابار في كل ...
الموضوع :
النائب ناظم الساعدي يطالب العبادي بإجراء عاجل لإنقاذ العمارة من العطش
فيسبوك