التقارير

ترامب لا يميز بين قاسم سليماني والسليمانية؟!

589 2017-02-13

اقام معهد "هادسون" المقرب من الجمهوريين الأمريكيين قبل أيام ندوة في واشنطن تحت عنوان "الاتفاق النووي في زمن ترامب". وأدار الندوة "سوزان كيانبور" معدة البرامج في قسم العلاقات الدولية والسياسة الخارجية وشؤون الكونغرس لشبكة "بي بي سي" البريطانية. العالم - الأميركيتان

وفي بداية الندوة أكدت كيانبور أن مستقبل الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5+1) لم يعد واضحاً بعد تولي الرئيس الأمريكي الجديد "دونالد ترامب" إدارة البيت الأبيض، خصوصاً وإن ترامب كان قد وصف الاتفاق بأنه الأسوأ في التاريخ الأمريكي، وهدد بتمزيقه أو تغيير بعض بنوده في المستقبل.

وألمحت كيانبور إلى أن الدول الأوروبية تنتظر الضوء الأخضر من الإدارة الأمريكية الجديدة للانطلاق نحو تنفيذ بنود الاتفاق النووي مع إيران، مشددة في الوقت ذاته على أن واشنطن ستُدخل نفسها في نفق مظلم وستهدر وقتها دون طائل في حال تحركت باتجاه عرقلة تنفيذ الاتفاق، والدليل على ذلك المفاوضات الماراثونية التي سبقت هذا الاتفاق والتي استغرقت وقتاً طويلاً قبل إبرامه في تموز/يوليو 2015.

وتحدث في الندوة أيضاً "مايكل بریجنت" الخبير بالشؤون الإيرانية،مشيراً إلى أن ترامب كان لا يعرف الفرق بين قائد فيلق القدس في قوات حرس الثورة الإسلامية في إيران اللواء قاسم سليماني ومحافظة السليمانية العراقية. وأضاف إنه قال لترامب خلال حملته الانتخابية "إذا كنت لا تعرف من هو قاسم سليماني فكيف يمكنك أن تتحدث عن الاتفاق النووي مع إيران؟!"،

مشيراً إلى أن الكثير من وسائل الإعلام والأوساط السياسية قد وجهت له انتقادات بهذا الشأن معتبرة إثارة هذه القضايا بأنها لن تخدم ترامب. ودعا بریجنت الرئيس الأمريكي الجديد إلى العدول عن رأيه بشأن الاتفاق النووي والمضي بتنفيذ بنوده،

معرباً في الوقت نفسه عن اعتقاده بضرورة إقناع الدول الأخرى في المجموعة السداسية الدولية "روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا" كي تواصل جهودها في هذا المجال قبل فوات الأوان وقبل أن تلجأ إيران إلى اتخاذ إجراءات ردّاً على تهديدات ترامب وإجراءاته بشأن الاتفاق.

من جانبه أكد "غاري سيمور" المنسق السابق في البيت الأبيض بخصوص مراقبة أسلحة الدمار الشامل بأن أي إجراء قد يتخذه ترامب لعرقلة تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران من شأنه أن يعقد الأوضاع ويزيد من حدّة التوتر مع طهران، واصفاً مثل هذا الإجراء بـ "غير الذكي" و"غير الحكيم".

من جهته اعتبر "تريتا بارسي" مؤسس ورئيس "المجلس الوطني - الإيراني الأمريكي" إن الخلاف بين واشنطن وطهران بشأن الاتفاق النووي ناجم في الحقيقة عن الخلافات الأيديولوجية وتقاطع المصالح السياسية والأمنية بين الجانبين، مشيراً إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت مراراً بأن المنشآت النووية الإيرانية تخضع بشكل مستمر ودقيق لمراقبة مفتشي الوكالة وليس هناك ما يثير القلق بشأن سلمية هذه النشاطات وهذا الأمر ينبغي أن يؤخذ بنظر الاعتبار بشكل جدّي باعتباره مؤشراً جيداً على التزام طهران بتعهداتها التي وردت في الاتفاق النووي، وبالتالي فإنه ليس من مصلحة واشنطن الوقوف بوجه المجتمع الدولي في هذا المضمار.

وأجمع المشاركون في هذه الندوة على أنه لايمكن إرغام طهران على التنازل عن حقها في الاستفادة السلمية من التقنية النووية الذي أقرته المعاهدات الدولية ومن بينها معاهدة حظر الانتشار النووي (NPT)، مشككين في الوقت ذاته بجدوى تشديد الحظر على إيران، منوهين كذلك إلى أن طهران لا ترى أي ضرورة لإعادة النظر في الاتفاق النووي، وهذا ما أشار إليه مراراً الرئيس حسن روحاني، وهذا الأمر يشكل في الحقيقة نقطة قوة لإيران، ولهذا لابدّ للإدارة الأمريكية الجديدة من التعامل مع هذا الموضوع بمرونة ووفقاً للمعطيات التي تفرزها طبيعة تعاطي إيران مع الاتفاق والتي تؤكد جميع القرائن والمؤشرات على أنها سائرة بالاتجاه الصحيح وليس هناك ما يسوّغ عرقلة تنفيذ هذا الاتفاق في الوقت الحاضر على أقل تقدير.  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.77
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 314.47
ريال سعودي 310.56
ليرة سورية 2.26
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
عباس عبد الرزاق عبد الامام فهد الغشيم : كنت لاجئا في مخيم رفحاءوالارطاية في العربية السعوديةاعتبارا من تاريخ 2/4/1991 ولغاية 5/5/1991وحسب EPW واحمل الرقم 949307 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
احسنتم وبوركتم وفقكم الله في الدنيا والاخره : بسم الله الرحمان الرحيم ,,,,,احسنتم وبوركتم وفقكم الله في الدنيا والاخره وثبتكم على ما ءانتم عليه من ...
الموضوع :
نصيحة لمحبي الامام الحسين عليه السلام بمناسبة حلول شهر محرم الحرام
احمد حسن الموصلي : مبروك مقدما لقواتنا البطله وعلى راسهم الدكتور العبادي لمعركة الجويجة لطرد الدواعش المجرمين واهيب دبقواتنا البطلة القتل. ...
الموضوع :
العبادي في مخمور تمهيدا لهجوم الحويجة
احمد حسن الموصلي : بارك الله بمعالي وزير الداخليه لهذه الجولات الميدانية في المحافظات لمتابعة سير العمليات العسكريه والامن في المناطق ...
الموضوع :
وزير الداخلية يصل الى الانبار ويلتقي القادة الامنيين بالمحافظة
احمد حسن الموصلي : هل هذه احكام على حرامية ومرتشين بشرفكم ام لان سامر كبه نسيب عمار الحكيم ؟؟؟ ماهذا القضاء ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تطعن بقرار الحكم الصادر بحقِّ مدير الخطوط الجوية وتطالب بتشديده
احمد حسن الموصلي : ماذا يقصد الرائد بانه يرجح كسب المعركة سيكون للعراقيين ؟؟ لم افهم قصده هل هناك صعوبه في ...
الموضوع :
قصف يدمر قدرات "داعش"الارهابي تمهيدا لمعركة جديدة شمالي العراق
هيثم الغريباوي : اتذكر ان الشيخ ابو ميثم تحدث في سلسلة محاضراته عن علامات الظهور عن المارقة وأشار الى الاكراد ...
الموضوع :
في خطبة صلاة الجمعة الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن توقيت ومشروعية استفتاء الانفصال الكردي ومخاطره على المنطقة
احمد حسن الموصلي : هم رجعت المحاصصه شيعي وسني وكردي وماذا عن بقية المكونات ؟؟؟ طز بيهم والا كيف تم ابعادهم؟؟؟ ...
الموضوع :
اسماء المرشحين التسعة لشغل عضوية مجلس المفوضين
احمد حسن الموصلي : في العراق يهان المثقف ويطرد من العراق امثال العالم عبد الجبار عبدالله رئيس جامعة بغداد في زمن ...
الموضوع :
موسكو تنصب تمثالا لميخائيل كلاشينكوف
احمد حسن الموصلي : ماهي اسباب غلق المداخل عن الطارمية هل هناك سيارات مفخخه دخلت المنطقه ام لاسباب أمنيه اخرى ؟؟؟ ...
الموضوع :
القوات الامنية تغلق مداخل ومخارج قضاء الطارمية شمالي بغداد
فيسبوك