التقارير

المخابرات العراقية تعتقل مهندساً بداعش في مطار تركي ويكشف عن هجوم كبير


أفصح مهندس محترف موقوف على ذمة محكمة التحقيق المركزية في بغداد عن خطة لداعش تهدف لاقتحام قاعدة [انجرليك] في الاراضي التركية.

وتحدّث الارهابي أبو أسامة، في تحقيق للقضاء العراقي عن توجيهات صدرت اليه بمراقبتها وتهيئة اماكن للانتحاريين المكلفين بمهاجمتها، وفيما أكد اعداده خارطة للطرق المؤدية الى المقرّ العسكري شديد التحصين بواسطة نظام حديث للرسم الالكتروني تدرب عليه في ألمانيا، نوّه إلى أن داعش طلب منه السهر يومياً في الملاهي وإقامة العلاقات مع فتيات الهوى بغية ابعاد الشبهات عنه قبل الشروع بالعملية.

وقال الارهابي الذي أحكم جهاز المخابرات العراقي قبضته عليه في مطار اتاتورك التركي في عملية نوعية إن "بداية حياتي المهنية كانت بعد تخرجي من دراسة الهندسة المدنية من جامعة الموصل، حيث التحقت بشركة المانية لهندسة الطرق والجسور في المدينة".

وتابع الارهابي أبو اسامة أن "تفوقي في مجال عملي شجع مهندسي الشركة على ارسالي إلى المانيا للتعلم على أنظمة الرسم المتطورة لاسيما التي تتم بواسطة الحاسوب".

وأشار إلى أن "ذلك كان قبل سقوط المدينة، وبالتزامن مع التظاهرات التي شهدتها حيث شعر الجميع بأن الموصل على وشك الوقوع بيد داعش الإرهابي".

ولفت أبو اسامة إلى ان "سيطرة داعش فتحت صفحة جديدة في حياتي"، لافتاً إلى ان "ما يعرف بالخليفة أبو بكر البغدادي ارسل بخطبة صوتية دعا فيها كفاءات أهل الموصل إلى الالتحاق بمؤسسات ما تسمى بـ[دولة الخلافة]".

وأورد "بقيت عاطلاً عن العمل لنحو عام ونصف العام؛ لأن جميع الشركات الاجنبية غادرت المحافظة، وبعدها قرّرت الالتحاق بمؤسسات داعش".

ونوّه إلى أن "الانضمام حصل في احد الجوامع المعروفة في الموصل"، مبيناً أن "عدداً من المتقدمين كانوا معي جرى توزيعهم على الدواوين بحسب الاختصاص".

وأستطرد الارهابي أبو اسامة ان "المشرف على توزيع المتقدمين تبيّن أنه ضابط كبير في الجيش السابق يرتدي الزي المعروف بـ[القندهاري]، وعندما علم بخبرتي وجّه بانضمامي إلى ديوان التطوير".

وزاد أن "المشمولين بالانضمام إلى ديوان التطوير كانوا بنحو 15 شخصاً، جرى وضع غطاء على رؤوسنا لكي لا نستدل الطريق الذي تم اخذنا عبره بواسطة عجلة [باص]".

وذكر ان "الطريق إلى الهدف الذي توجهنا إليه لم يكن طويلاً وبمجرد وصولنا ورفع الغطاء من رأسي علمت بأنني داخل جامعة الموصل كوني درست فيها وأعرف أروقتها جيداً".

وتابع أبو اسامة أن "الدراسة استمرت لثلاثة أشهر، تعلمنا خلالها على طريقة صناعة الصواريخ والعبوات"، منبهاً إلى أن "داعش حول العديد من ابنية الجامعة إلى مقرات للتصنيع وورش للتلغيم".

وقال إن "المواد الاولية لمتفجرات العبوات كانت تأتي من مدينة المنبج السورية في صناديق مغلقة، حيث تعلمت وضع المتفجرات في الصواريخ وكيفية جعلها جاهزة للانطلاق وكيفية تعاملها مع الحزم الهوائية بغية الوصول إلى أهدافها".

وأضاف أبو اسامة أن "مسؤول ديوان التطوير أمرني بالذهاب إلى مدينة الرقة السورية والمكوث في احد فنادقها التابعة لداعش وابلغني بضرورة عدم التحدث إلى احد".

وأشار إلى "عدم معرفتي بالواجب الذي يفكر داعش تكليفي به، سوى أنني اتحدث مع مسؤولي من خلال احد محال الانترنت في الرقة وليومين في الأسبوع".

ونوّه أبو اسامة إلى أن "توجيهات غريبة صدرت لي بالانتقال عبر الحدود إلى تركيا بنحو غير مشروع، والعيش فيها كشخص طائش غير ملتزم دينياً وأخلاقياً بغية إبعاد الشبهات عنه".

وأشار التقرير الى ان "جهاز المخابرات العراقي اعتقل [ابو اسامة] من مطار أتاتورك في تركيا قبل هروبه إلى السودان".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 306.75
ريال سعودي 311.53
ليرة سورية 2.27
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.68
التعليقات
محمد جواد شاكر : راسب بميادين في الدور الثالث وهو السنة الثالثة في السادس إذا تعبر السنة عدم رسوب فاعتبر السنة ...
الموضوع :
التربية: تطبيق نظام التحميل في السادس الإعدادي
احمد جاسم : نطالب وزير التربيه د. محمد اقبال الصيدلي. بالدور الرابع للصفوف المنتهيه علما اني ادرس سادس صناعه مهني ...
الموضوع :
التربية تسمح لطلبة الصفوف غير المنتهية الراسبين في ثلاثة دروس باداء امتحان الدور الثاني
ولاء البالية : عاشت الايادي ...
الموضوع :
قصيدة / رِجال المرجعيّه
حميدمجيدهاشم : نحن لفيف من متقاعدي محافظة البصرة نتساءل عن سبب إيقاف سلفة المتقاعدين بمصرف الرشيد في حين أن ...
الموضوع :
شكوى الى مكتب السيد المفتش العام في وزارة المالية المحترم
محمد الفيلي : ابن الكلاش كان يحكم بغداد واربيل وما راضي !!! ويقول مهمش ...
الموضوع :
في كلمته الوداعية مسعود البرزاني يسوق جملة من الاكاذيب ويتطاول على الحشد الشعبي والقوات الامنية البطلة
علاء : ايباااااااااااااااااااااااه الزلمه راح يموت ...
الموضوع :
.تعرض مصور قناة تلفزيونية كردية للضرب من قبل جلاوزة مسعود برزاني
موظف في مديرية الجوازات : الإيفادات حكرا على الضباط وهم مدير الجوازات ..ومدير القسم الفني وغيرهم الذي تتكرر أسماؤهم في الإيفادات لماذا ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
رقية سعيد : الى السيد رئيس الوزراء المحترم ..اني المواطنة رقية حاصلة على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية ولم احصل ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
يعقوب ماهود : واين المخابرات العراقية من ذلك وكيف تسرح المخابرات الاوربية وتمرح في العراق وتعرف كل خباياه الا تشعر ...
الموضوع :
الاستخبارات الاوروبية تكشف مصادر تمويل داعش الارهابي في العراق وسوريا
فيسبوك