التقارير

المخابرات العراقية تعتقل مهندساً بداعش في مطار تركي ويكشف عن هجوم كبير


أفصح مهندس محترف موقوف على ذمة محكمة التحقيق المركزية في بغداد عن خطة لداعش تهدف لاقتحام قاعدة [انجرليك] في الاراضي التركية.

وتحدّث الارهابي أبو أسامة، في تحقيق للقضاء العراقي عن توجيهات صدرت اليه بمراقبتها وتهيئة اماكن للانتحاريين المكلفين بمهاجمتها، وفيما أكد اعداده خارطة للطرق المؤدية الى المقرّ العسكري شديد التحصين بواسطة نظام حديث للرسم الالكتروني تدرب عليه في ألمانيا، نوّه إلى أن داعش طلب منه السهر يومياً في الملاهي وإقامة العلاقات مع فتيات الهوى بغية ابعاد الشبهات عنه قبل الشروع بالعملية.

وقال الارهابي الذي أحكم جهاز المخابرات العراقي قبضته عليه في مطار اتاتورك التركي في عملية نوعية إن "بداية حياتي المهنية كانت بعد تخرجي من دراسة الهندسة المدنية من جامعة الموصل، حيث التحقت بشركة المانية لهندسة الطرق والجسور في المدينة".

وتابع الارهابي أبو اسامة أن "تفوقي في مجال عملي شجع مهندسي الشركة على ارسالي إلى المانيا للتعلم على أنظمة الرسم المتطورة لاسيما التي تتم بواسطة الحاسوب".

وأشار إلى أن "ذلك كان قبل سقوط المدينة، وبالتزامن مع التظاهرات التي شهدتها حيث شعر الجميع بأن الموصل على وشك الوقوع بيد داعش الإرهابي".

ولفت أبو اسامة إلى ان "سيطرة داعش فتحت صفحة جديدة في حياتي"، لافتاً إلى ان "ما يعرف بالخليفة أبو بكر البغدادي ارسل بخطبة صوتية دعا فيها كفاءات أهل الموصل إلى الالتحاق بمؤسسات ما تسمى بـ[دولة الخلافة]".

وأورد "بقيت عاطلاً عن العمل لنحو عام ونصف العام؛ لأن جميع الشركات الاجنبية غادرت المحافظة، وبعدها قرّرت الالتحاق بمؤسسات داعش".

ونوّه إلى أن "الانضمام حصل في احد الجوامع المعروفة في الموصل"، مبيناً أن "عدداً من المتقدمين كانوا معي جرى توزيعهم على الدواوين بحسب الاختصاص".

وأستطرد الارهابي أبو اسامة ان "المشرف على توزيع المتقدمين تبيّن أنه ضابط كبير في الجيش السابق يرتدي الزي المعروف بـ[القندهاري]، وعندما علم بخبرتي وجّه بانضمامي إلى ديوان التطوير".

وزاد أن "المشمولين بالانضمام إلى ديوان التطوير كانوا بنحو 15 شخصاً، جرى وضع غطاء على رؤوسنا لكي لا نستدل الطريق الذي تم اخذنا عبره بواسطة عجلة [باص]".

وذكر ان "الطريق إلى الهدف الذي توجهنا إليه لم يكن طويلاً وبمجرد وصولنا ورفع الغطاء من رأسي علمت بأنني داخل جامعة الموصل كوني درست فيها وأعرف أروقتها جيداً".

وتابع أبو اسامة أن "الدراسة استمرت لثلاثة أشهر، تعلمنا خلالها على طريقة صناعة الصواريخ والعبوات"، منبهاً إلى أن "داعش حول العديد من ابنية الجامعة إلى مقرات للتصنيع وورش للتلغيم".

وقال إن "المواد الاولية لمتفجرات العبوات كانت تأتي من مدينة المنبج السورية في صناديق مغلقة، حيث تعلمت وضع المتفجرات في الصواريخ وكيفية جعلها جاهزة للانطلاق وكيفية تعاملها مع الحزم الهوائية بغية الوصول إلى أهدافها".

وأضاف أبو اسامة أن "مسؤول ديوان التطوير أمرني بالذهاب إلى مدينة الرقة السورية والمكوث في احد فنادقها التابعة لداعش وابلغني بضرورة عدم التحدث إلى احد".

وأشار إلى "عدم معرفتي بالواجب الذي يفكر داعش تكليفي به، سوى أنني اتحدث مع مسؤولي من خلال احد محال الانترنت في الرقة وليومين في الأسبوع".

ونوّه أبو اسامة إلى أن "توجيهات غريبة صدرت لي بالانتقال عبر الحدود إلى تركيا بنحو غير مشروع، والعيش فيها كشخص طائش غير ملتزم دينياً وأخلاقياً بغية إبعاد الشبهات عنه".

وأشار التقرير الى ان "جهاز المخابرات العراقي اعتقل [ابو اسامة] من مطار أتاتورك في تركيا قبل هروبه إلى السودان".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
بلال العاني : بسم الله الرحمن الرحيم ياأيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم ...
الموضوع :
شيخ أزهري يفتي بأن الصيام فرض على الأغنياء فقط
احمد حسن الموصلي : بارك الله بالقوات العراقية التي القت القبض على هؤلاء المجرمين مهما كانوا اجانب ام عراقيين واطلب من ...
الموضوع :
اعتقال "ارهابيين خطرين" تسللا بين النازحين في الانبار
احمد حسن الموصلي : المعروف عن العراقيين شهامتهم ووطنيتهم مع الشعب جميعا وهذا احد المواقف النبيله لهذا الجندي البطل حفظه الله ...
الموضوع :
صورة اليوم ... جندي عراقي يحتضن طفلة هربت من منزلها في غرب الموصل
najvaye-kangan. : علی کل حال نعوذ بالله رب العالمین ...
الموضوع :
اتهام باحث سعودي بالكفر بسبب \\\\\\\"قوم ثمود\\\\\\\"
احمد حسن الموصلي : ماذا تنتظر يا سيادة الرئيس؟؟؟ هل تنتظر مجازر اكثر مما حدث ويحدث ؟؟؟ اذا كنت تعرف اماكن ...
الموضوع :
السيسي يهدد بضرب معسكرات الإرهاب داخل مصر وخارجها
دردمجي : موظفين اذا تكلموا بصوت خافت اثيرت الشبهات حولهم ...
الموضوع :
وزارة الهجرة والمهجرين تتصدر قائمة الوزارات العراقية في الفساد المالي
فيسبوك