التقارير

سكاكين الخاصرة الامريكية..! تركيا أنموذجا

871 2016-11-02

عباس الكتبي

وزير خارجية المملكة السعودية الجبير، دعا الى وقف اطلاق النار في اليمن، والجلوس الى طاولة الحوار للخروج بحل سلمي،يحفظ كرامة وماء وجه السعودية بعد فشلها في تحقيق أي تقدم سياسي وعسكري،حتى قال الجبير بذل وإنكسار:كنا نتمنى وقف اطلاق النار بألامس وليس اليوم!

السؤال هنا لماذا وقّتت السعودية هذه الدعوة لوقف اطلاق النار،مع بدء اعلان الحكومة العراقية عن معركة تحرير الموصل؟ ستأتيك الإجابة عنه.

امريكا ومنذ زمن بعيد،تريد ان تكون القطب الاوحد في العالم،لفرض هيمنتها السياسية،والاقتصادية،بل حتى العسكرية،وهي في سعي دؤوب ،وخطى حثيثة لترسيخ وتقوية هذه الهيمنة، وتستخدم كل الوسائل والممارسات والسياسات،لإبعاد وتحجيم وتقييد منافسيها عن القطبية العالمية، أو التخلص من أعدائها، وكثير ما اتخذت امريكا من سياسة في العقود المتأخرة،الدور غير المباشر-سياسة من ينوب عنها-فتقوم بتحريك الادوات من حلفائها،اللهم إلا إذا كان الامر ضرووياً،ويمس مصلحتها بالصميم ،فعندئذ تتدخل مباشرة.

من السياسات الامريكية،وضع سكاكين الخاصرة في وجه كل من يفكر،أو يريد ان يقف قبال امريكا،أو يعاديها،مثلا: سكينة حليفتها اليابان بخاصرة الصين، فبأستطاعة امريكا ان تحرك النزاع بينهما على بحر جنوب الصين،او بعض الجزر،حلف الناتو،والاتحاد الاوربي،كلها ضد روسيا،وبالإمكان ان تستغل امريكا الخلاف بينهم حول اوكرانيا،او منطقة البلطيق،كذلك كوريا الجنوبية مع جارتها الشمالية،ايضا باكستان مع الهند على كشمير، حقيقة سكاكين امريكا عديدة، والحلفاء كثيرون لها،وأقرانها كروسيا والصين، لا يستطعون مواجهتها،فأمريكا قادرة على ان تخلق لهما الأزمات،ومن ثم استثمارها لتعود عليها بالربح والفائدة.

السعودية من ضمن سكاكين امريكا في المنطقة،وكانت موجهة بالذات على ايران،بل على الشيعة كافة كما هو واضح لأدنى متتبع في شؤون المنطقة،فقد قامت مع دول الخليج، بإغراء الطاغية صدام لخوض حرب ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية،ومازالت تضع العصي والعراقيل وتحيك المؤمرات ضد ايران،والشيعة ككل،لكنها باءت بالفشل والخزي والعار، فمشروعها السياسي والعسكري في سوريا والعراق،لم ينجح،وفي اليمن أخفقت،وستفشل بالبحرين،فأرتدت عليها اعمالها السيئة بالانهيار الاقتصادي،وغدر أمريكا بها،عندما رأت ان ورقتها احترقت،وأصاب هذه السكين الزنجار،فضربتها بقانون جاستا، فكان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.

السعودية أستنزفتها صرف الاموال على الارهاب في سوريا والعراق، والحرب في اليمن،ومع هبوط اسعار النفط،اصبحت تعاني وضع اقتصادي متردي، اضافة لخذلان امريكا لها، راحت تتوسل وتدعوا لوقف اطلاق النار في اليمن،لكن لماذا دعوتها مع بدء عملية تحرير الموصل؟ أعتقد تريد ايضاً ان تتفرغ للحدود مع العراق خوفاً من ارتداد داعش اليها بعد هزيمته بالموصل،كما أرتد صدام عليها وعلى الكويت من قبل،ولا يحيق المكر السيء الا بأهله،ومن حفر بئراً لإخيه وقع فيه!

لكن من هي سكينة الخاصرة الأمريكية الجديدة بدل السعودية في المنطقة، لإيران والمليشيات الشيعية كما يسمونها في العراق،وحزب الله؟

الجواب:تركيا، فبعد ان شجبت أمريكا الوجود العسكري الغير شرعي لتركيا في العراق،وتهديد قوات التحالف الدولي بضرب أي تحرك تركي بإتجاه الموصل،نفاجأ بإتفاق أمريكي-تركي، وبدون علم وموافقة الحكومة العراقية،السماح للقوات التركية بالاشتراك بتحرير الموصل،وانضمامها لقوات التحالف؟!

تركيا ستكون عقبة بوجه ايران،والحشد الشعبي،وسوف تمثل وتلعب دور السياسة الامريكية في الموصل وسوريا،لتحجيم وللحد من الدور الايراني،والقوى الشيعية، وربما مواجهة روسيا ايضاً،واردوغان لا يحتاج شيء لتمثيل هذا الدور،سوى إغرائه وإرضائه ببعض الاطماع في سوريا والعراق!

أمريكا ستورط تركيا،كما ورطت السعودية،وعندما تفشل في مهمتها سيشملها قانون جاستا الامريكي! 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك