التقارير

محطة الضغط الفائق في مراحلها الأخيرة واستعدادات كثيرة للتخفيف من أزمة الكهرباء في محافظة ميسان

1973 17:36:00 2007-05-15

يحمل الصيف كثيرا من المنغصات بسب الحرارة الشديدة وهوام الحشرات , خصوصا بالنسبة للمرء الذي يقفل راجعا إلى البيت بعد العمل المضني في نهار صيفي حارق وهو يحلم بتذوق عسل النوم الهانئ الذي يوفره حل الكهرباء السحري فيكتشف بان هذا الحل وبسب كثرة الانقطاعات قد تحول إلى واحدة من المنغصات التي تفوق منغصات الصيف,وفي هذا التحقيق نسعى إلى إبراز استعدادات المسؤولين والدوائر الكهربائية لمواجهة الصيف والحد من أزمة الكهرباء،في البدء أكد السيد محافظ ميسان في مؤتمر صحفي عقده بعد عودته من الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن من جملة المشاريع الاستثمارية التي تضمنتها أجندة الزيارة هو الاتفاق المبدئي مع شركة إيرانية لصناعة المحولات داخل المحافظة,وأضاف أن مشكلة الكهرباء عامة وذلك بسب الهجمات الإرهابية إما في المحافظة فذلك راجع إلى الأعطال في محطة(بزركان)وقد تم الاتفاق بشأنها مع شركة في بغداد وحورت المحطة لتعمل بنصف طاقتها كما تم الاتفاق مع شركة في البصرة لمعالجة كافة الأعطال في المحطة,وأضاف أن مشكلة الكهرباء عامة وذلك بسب الهجمات الإرهابية إما في المحافظة فذلك راجع إلى الأعطال في محطة(بزركان)وقد تم الاتفاق بشأنها مع شركة في بغداد وحورت المحطة لتعمل بنصف طاقتها كما تم الاتفاق مع شركة في البصرة لمعالجة كافة الأعطال في المحطة,إضافة إلى الاتفاقات مع الوزير لزيادة حصتنا الكهربائية0هذا على صعيد الحلول الميدانية وإما الحلول الإستراتيجية فمنها العمل على انجاز محطة الضغط الفائق في نهاية الشهر العاشر وكذلك هناك وحدتين غازيتين تم توقيع العقود بشأنها مع شركة وينستر البيريطانية.بعد ذلك انتقلنا إلى محطة الضغط للوقوف على مراحلها وما وصلت إليه بهذا الصدد أكد لنا(مهندس التخطيط)في مشروع محطة الضغط الفائق(400kv) أن الملاكات الفنية وأعمال الصيانة باشرت لإنجاز مشروع  المحطة والتي ستكون جاهزة في الشهر التاسع من العام الحالي ، وستتم الاستعدادات الفنية وأعمال الصيانة في المحطات لتهيئتها للربط في المحطة الرئيسية . وأشار إلى أن تسليم المحطة إلى وزارة الكهرباء سيكون في نهاية الشهر العاشر من العام الحالي وذلك بعد أعمال الفحص والصيانة،وأضاف أن نسبة الانجاز في الأعمال المدنية والأعمال الاليكتروميكانيك وصلت إلى(75%)ومن المزمع الانتهاء منها في موعد التسليم المحدد.وأوضح أن هنالك معوقات تسببت بتأخير المشروع وفي نسبة الإنجاز للأعمال في  المحطة ومنها  أسباب تتعلق بعدم وصول بعض المواد الكهربائية ذات المناشئ الأجنبية من البلدان العالمية إضافة إلى تأخر تنفيذ الخط الناقل من المحطة إلى المحطات الفرعية محطة جنوب العمارة ومحطة العمارة الجديدة ، مشيراً إلى أن تنفيذ هذا الخط يقع على عاتق شركة مشاريع الكهرباء في وزارة الكهرباء ,وكذلك مواسم الإمطار الفائضة لهذا العام والتي تختلف كمياتها من حيث الغزارة عن العشر اعوام السابقة,ذلك آن الأمطار تؤثر على أعمال الحدل .وحول الفوائد التي ستوفرها المحطة للمواطنين في المحافظة فقد أشار إلى أن محطة الضغط الفائق وحسب المتوقع ستسهم في استقرار التيار الكهربائي  في المحافظة وزيادة ساعات التجهيز في الطاقة الكهربائية أسوة ببقية المحافظات التي تعمل وفق نظام(400kv)،هذا بالإضافة إلى أن حصة المحافظة ستكون مستقلة وهو ما يضمن لها التحكم بحصتها بعد ما كانت تتغذى على الخطوط الواصلة من البصرة بقدرة(132kv) وأشار أن المحطة هي محطة تحويل للطاقة وليست للتوليد لكنها ستكون ذات فائدة في استغلال فائض الطاقة لوتم تشغيل محطة توليد إلى جانبها . من جانب آخر صرح (مدير العلاقات والإعلام) في مديرية توزيع كهرباء ميسان أن محطة الضغط الفائق ستضمن لنا استقرار نسبي في معدل الطاقة وكذلك الاستفادة الكاملة من حصتنا المقررة وستوفر علينا التعب أيضا لأننا وفي الوقت الحالي أرسلنا مراقبين يمثلون مديريتنا إلى محطة طرحة في البصرة والى محطة الكوت لغرض ضمان حصتنا من الطاقة وكذلك منعا لقطع الخط(123kv) الواصل لمديتننا ببقية  المحافظات,كما أكد أن هناك عمل دؤوب من قبلنا ومن قبل السيد المحافظ لتحسين معدل الساعات في الكهرباء,ونتوقع أن يسفر هذا العمل عن أمور ايجابية خصوصا إذا أنجزت أعمال الصيانة في محطة (بزركان) التي تعاني من أعطال طفيفة في المكابس,هذا بالإضافة إلى الأعمال التي تجري الآن على المحطات الرئيسية التي من المتوقع أنها سترفع من حصتنا في الطاقة في هذا العام أكثر من العام الماضي,لكن الأهم هو تشغيل محطة(بزركان) غالى جانب محطة الضغط الفائق لأنها ستسهم في زيادة ساعات التشغيل من ساعتين مقابل أربع ساعات قطع وفق النظام الترشيدي الحالي إلى خمس ساعات تشغيل وساعة واحدة قطع , كذلك نأمل أن توافق وزارة الكهرباء على إنشاء مشروع محطتي (50 ميغا واط) ضمن خطتها الاستثمارية للعام الحالي .المكتب الاعلامي لمحافظة ميسان
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك