التقارير

ماذا يجري في بعقوبة ؟! عصابات إجرامية تعبث بأرواح الناس وممتلكاتهم ولا من رادع!!

2159 22:05:00 2007-03-31

منذ أن تم دك معاقلهم وقواعدهم في محافظة الانبار وبعد تكاتف جهود أبناء ورؤساء عشائر الانبار وصحوتهم "صحوة عشائر الانبار" التي أعطت نتائج طيبة في القضاء على فلول "ابن لادن وقاعدته" التي عاثت في الارض فسادا فقتل منهم من قتل وفر الآخرون الى محافظة ديالى ومنهم الزرقاوي الذي قتل في إحدى الغارات وبدأت مجاميعهم تشكل هناك مجاميع قذرة تفوح أجسادهم وأفواههم روائح وأنفاس كريهة وعصابات إجرامية لها أفكار هدامة تعيش أجواء القرون الوسطى وقرون قبل فجر التاريخ والعصر الحجري.

نعم، انها عصابات إجرامية تطلق على نفسها "جماعات الدولة الاسلامية " بدأت تكون لنفسها قواعد في بعقوبة على حساب المواطنين وترتكب ابشع الجرائم اللا اخلاقية واللاانسانية، واليوم يحكي لنا شهود عيان تخلصوا بأعجوبة من براثن ومخالب تلك العصابات التي تحاول تضليل ابناء شعبنا بحجة "الدين ولاسلام" واطلاقها الفتاوي والدجل لكي تعمق الانقسامات والولاءات وبالتالي تنادى بمكوناته الاجتماعية وخاصة اخوتنا من الطائفة الشيعية بعيدا عن عيون الدولة والقانون والنظام السياسي.

* عصابات ملثمة تجوب الشوارع وتقتل بالجملة ولا رادع!!

ويقول شهود العيان عن تلك العصابات التي تطلق عن نفسها تسمية "جماعة الدولة الاسلامية" وماذا تفعل في بعقوبة؟: لقد بدأت تلك المجاميع الاجرامية بالتواجد في بعقوبة وبساتينها حيث وجدت ملاذها لتحقيق مآربها  في زرع الرعب وارهاب الناس وأعمال عدوانية ولا اخلاقية بحق المواطنين من أهالي بعقوبة، ولتزاحم الكلمات وهولها سندرج لكم تلك الاعمال او بعضا منها في هذا التقرير الصحفي كي يطلع ابناء شعبنا على هذه الجرائم وان تضع الدولة ثقلها الكامل وتفرض سيادتها والقانون وتنقذ آلاف العوائل من هؤلاء المجرمين الذين اباحوا واستباحوا حرمة الناس وراحتهم وامانهم.

واليكم بعضا مما ورد من فتاواهم المخزية وجرائمهم البشعة كالآتي:

- يمنع منعا باتا تناول الدجاج المشوي في البيوت والمطاعم لأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن يتناول الدجاج المشويا!! بل يسمح بأكله "مسلوقا ومقليا" نعم هذه فتوى القادمين من افغانستان والسعودية وبعض الدول المختلفة التي تعيش أجواء القرون الوسطى في "الالفية الثالثة وعصر الديجتال" ولله في خلقه شؤون.

- يمنع شرب الماء البارد لأن النبي محمد ص الله عليه وسلم لم يكن يشرب الماء البارد.

- يمنع التدخين منعا باتا طبعا ليس لاسباب صحية ويتم كسر اصابع المدخن بأخمص المسدس حتى تقطع الاصابع تماما.

- تلبس جميع النساء "الخمار" على وجوههن وبعد مدة استبدلت هذه الفتوى باخرى وهي عدم وضع "الخمار" على الوجوه كي يتم التعرف على النساء المطلوبات لديهم.

- يلزم الرعاة كافة واجباريا بان تتم تغطية الجزء الاسفل من "الماعز" بلباس كي لا تظهر عورتهم للمارة.

- يمنع منعا باتا بيع الطماطة والخيار معا ولا يسمح بعمل "السلاطة" لأن في عملها خلط بين "الذكر والانثى" أي "الخيار والطماطة".

- يمنع حلاقة الوجه بـ"الموس" ويسمح بحلاقته بالمقص او الماكنة اليدوية!

- يمنع استخدام الستلايت والتلفزيون والكومبيوتر وأجهزة الموبايل وقاموا ايضا بتفجير شبكات الاتصال والابراج ولهم الحق في استخام اجهزة "الهوكي توكي".

- ضرب كافة المعسكرات ومراكز الشرطة والدوريات وتفجير مقراتهم اينما وجدت وقتل كل رجال الحرس والجيش والشرطة ويستثنى من ذلك الجيش الامريكي؟!!

- تمنع الدراسة في جميع المدارس لكي تنتشر الامية ويعم التخلف فقاموا بتفجير معظم المدارس في القيصرية والسراي والكاطون واماكن اخرى من بعقوبة وكذلك سرقوا جميع محتوياتها من أثاث وأجهزة كهربائية وأحراقوا الكتب المدرسية واعتبروها "غنائم حرب".

- يمنع مزاولة مهنه "الحلاقة" رجالية ام نسائية وعدم "استعمال الخيط للوجه" وفعلا تم غلق وحرق بعض الصالونات وقتل بعض الحلاقين وهرب الآخرون.

- يمنع العلاج ومراجعة المستشفيات والمراكز الصحية والاكتفاء بالعلاج المنزلي وقاموا ايضا بتفجير بعض المراكز الصحية وسرقوا محتوياتها وحتى سرقة سيارات الاسعاف وقتل سواقها في حالة عدم انضمامهم الى هؤلاء.

- يمنع العمل في جميع دوائر الدولة وخاصة الخدمية منها مثل: الماء، الكهرباء، البلديات، التربية والتعليم والاوقاف وتحويل ممتلكاتها الى "الدولة الاسلامية" وارتكبوا ايضا أبشع الجرائم بقتل عدد كبير من الموظفين وخاصة من المصارف الحكومية وسرقوا ايضا مبالغ طائلة تقدر بـ 3 مليارات من الدنانير وهي رواتب الموظفين والمتقاعدين والمراجعين وغيرهم.

* بعد القتل والاختطاف والابتزاز يطالبون بالبيعة!!

- ولكثرة الفتاوي اكتفينا بنشر هذه المجموعة ونتطرق الى جرائمهم الاخرى وهي اجبار المواطنين على مبايعتهم نعم ولا تستغربوا حيث يجبر اكثر موظفي الدولة هناك والعسكريين لتقديم "فروض الولاء والطاعة "لهؤلاء المجرمين وإلا تعرضوا للقتل وبكافة صنوفه وتجري ايضا هناك يوميا عمليات تصفية جسدية وقتل في النهار. وامام انظار الناس وتحضر في اماكن عامة سيارات مسروقة يستقلها هؤلاء القتلة يوميا وينزلون ضحاياهم من تلك السيارات ويجري قتلهم بدم بارد حيث يتم ايقاف الضحايا ووجوههم نحو الجدران ومن ثم يطلق النار عليهم بشكل مكثف والبعض منهم تتهرأ اجسادهم من فعل الرصاص وتترك الجثث في العراء ويعود الاشرار الى جحورهم وكأن شيئا لم يكن.

- ويمارس كذلك عمليا "الاختطاف" والابتزاز وطلب الفدية من خلال خطف الاطفال وبعض التجار والاغنياء وابتزاز عوائلهم وتهديدهم بالقتل في حالة عدم الرضوخ لمطالب الاشرار. والاسعار لا تقل عن 100 الف دولار للضحية الواحدة وتصل في بعض الاحيان الى اكثر من مليون دولار امريكي حيث اضطر اكثرهم الى الهروب من بعقوبة مع عوائلهم.

وكذلك مورست عمليات القتل بحق "الموظفات" اللاتي يعملن في دوائر الجوازات والسفر والجنسية ودوائر الدولة الاخرى في المحافظة وذبح البعض منهم امام اعين زملائهم لاثارة الهلع والرعب في نفوس الآخرين ويصرخون امام كل ضحية بـ"الله اكبر".

- ومارست تلك العصابات الاجرامية القذرة ابشع الممارسات بحق عوائل ابناء الطائفة الشيعية والاستيلاء على دورهم وتهجيرهم بالقوة والتهديد وتترك دورهم بكافة محتويتها وتضع تلك العصابات "عصابات الدولة اللااسلامية" اشارت على تلك الدور وعبارة " الدار لاتباع ولا تؤجر لأن اصحابها من الروافض" وهم بذلك يزرعون الفتنة والكراهية والاحقاد بين ابناء الشعب الواحد.

وكذلك يمنعون ايضا حركة الناس والاسواق حيث لا مستشفيات ولا مدارس ولا وظائف ولا مراكز شرطة ويقوم هؤلاء بزرع عبوات ناسفة على مفترقات الطرق والأزقة وتتعرض حياة المواطنين الى الخطر والموت وهكذا يفعل الاشرار فعلهم بدون رقابة او قانون ويعم "قانون الغاب" في هذه المحافظة الآمنة واليوم يستنجد اهالي بعقوبة من الحكومة لكي تخلصهم من تلك العصابات وان تضع الخطة الامنية الخاصة بهم لكي تعود الحياة الى مجراها الطبيعي وتتضافر الجهود لبناء دولة القانون في كل المحافظات الملتهبة وان يعم الامن والامان والاستقرار لهذه المحافظة واهاليها بالانتظار فهل من مجيب؟!!

مكتب الاعلام المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي الموسوي
2007-04-23
نشكر وكالة براثا على هذا المجال عن الكشف عن للعصابات التكفيرية في المناطق لكن اين دور الحكومة في القضاء على هؤلاء الزمر الضالة يجب تغيير القيادة العسكرية هناك وشكرا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك