التقارير

صعدة ست حروب عصفت بالمنطقة وسط تعتيم إعلامي وشبه لا مبالاة من قبل المجتمع الدولي

703 18:54:00 2012-07-16

 

تحقيق : الصحفي والمحلل الفرنسي : بينجامين وياسيك

 

في هذه المنطقة الشمالية من اليمن المحاده للمملكة السعودية شعر الناس بالأمل مع بداية الثورة اليمنية في 2011 , آملين بأن التغيير الحاصل في البلد سيعيد الحياة إلى محافظتهم المنسية . بعد ست حروب عصفت بالمنطقة وسط تعتيم إعلامي وشبه لا مبالاة من قبل المجتمع الدولي  صعده لا تزال تحمل آثار الصـراع.

في 2004 أنشئت حركه لإحياء الزيدية , وسمي أتباع هذه الحركة بـ"أنصار الله " أو "الحوثيين" , ندد زعيم الحركة الأول / حسين بدر الدين الحوثي بتهميش تلك المناطق على أيدي علي صالح ونظامه واعتبارها كمناطق خارج حدود اليمن

سرعان ما شنت القوات الحكومية الحرب على أتباع هذه الحركة "المسيرة " بذريـعة أنهم يسعون لاستعادة حكم الأئمة الإسلامي في اليمن، كما كان الحال في ظل النظام الملكي الهاشمي قبل الثورة عام 1962, بالرغم من أن المتحدث باسم الحوثيين نفى ورفض رفضاً قاطعاً تلك الادعاءات في مناسبات عده .

ست جولات من الحرب التي كانت ما إن توقفت تعود لتستمـر مع دخول نظام آل سعود في الحرب الأخيرة في عام 2009 , قتل خلالها عشرات الآلاف منهم الكثير من النساء والأطفال , وأكثر من 340,000 ألف شخص شُردوا وفقـاً لتقارير الأمم المتحدة ومركز رصد النزوح الداخلي  وتم التوصـل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في فبراير 2010 , والى اليـوم مازال الاتفاق بين التطبيق من عدمه .

في حين أن الحرب الرسمية بين القوات الحكومية والحوثيين قد انتهت , إلا أن أثار ومخلفات تلك الحروب مازالت بعيده من أن تنتهي , ومازال هناك دائما ً احتمالات حقيقية لتجدد أعمال العنف. والطائرات بدون طيار مازالت تحوم فوق سماء صعده , ويقول الأطفال أنها تذكرهم بالحروب الماضية التي في حينها دمرت المنازل وامتلأت المدن بالجرحى المدنيين

في حين أن صندوق إعادة الأعمار للحكومة قد أعطى بعض تعويضات للعائلات الذين تقع بيوتهم هي الأكثر وضوحا على طول الطريق الرئيسي في هذه المدينة، فإن غالبية الذين يعيشون داخل البلدة القديمة ما زالوا ينتظرون وهم الأغلبية، والذين لم يتلقوا بعد أي دعم من الحكومة لإعادة الأعمار جراء ما خلفته تلك الحروب عليهم من دمار هائل ..

كما أن هناك العديد من المدنين الذين أصيبوا جراء تلك الحروب لم يتلقوا إلى الآن أي دعم مالي لتلقي العلاج , حيث اغلبهم يضطر للسفر ست ساعات إلى صنعاء لتلقي العلاج , نظراً لقلة المرافق الطبية والأطباء في مناطقهم , حيث وان الألغام المزروعة ومخلفات الحرب القابلة للانفجار مازالت موجودة ومستمرة في تهديد حياة المدنيين وإصابتهم عند انفجارها.

وأشار حمود غابش المشرف على جمعية المعاقين حركياً في محافظة صعده الذي هو نفسه قد فقد إحدى ساقيه في انفجار لغم " أن ما من أسبوع يمـر دون سماع شخص جديد أُصيب بسبب تلك الألغام ومخلفات الحرب القابلة للانفجار "

لتهميش المستمـر وانعدام العدالة لضحايا الحرب عمل على زيادة الدعم والتعاطف مع الحوثيين من قبل الكثيرين الذين يدركون أن النظام السابق لعلي صالح كان ينفذ أجنده ضد مصالح البلاد وشعبها

علمـهم الملون بالأحمر والأخضر مع شعارهم " الله أكبر , الموت لأمريكا , الموت لإسرائيل , اللعنة على اليهود , النصـر للإسلام " أصبح علامة معروفه ومنتشرة ويمكن ملاحظته في كل مكان في الجدران , في نقاط التفتيش , في المنازل , والملصقات , والملابس , والكتب والأقلام , بالرغم من كراهية الكثيرين لهذه الكلمات , إلا أن صالح هبره رئيس المكتب السياسي للحوثيين قال " إن هذه الكلمات تستهدف سياسات الغرب وليس الشعوب "

وأضاف صالح هبره "تستند تفاعلاتنا وتبادل العديد من الزيارات مع الناس من مختلف أنحاء العالم على أساس الاحترام"، وهذا يثبت أننا في وئام مع الناس في الخارج، ونحن فقط ضد بعض من سياسات حكامهـا "

خلال الاحتجاجات والانتفاضة الشعبية في 2011 وبينما كانت القوات العسكرية والأمنية مشغولة في العاصمة صنعاء , تولى الحوثي زمام الأمور في صعده فضلاً عن بعض المناطق المجاورة في حجه والجوف ما أدى إلى بروز بعض الصراعات المناطقية التي كانت تغذيها بعض القبائل المسلحة ضد الحوثيين لأغراض طائفيه بحته.

كما أنهم عينوا محافظهم بأنفسهم لتولي التدابير الأمنية في المنطقة إلا أن السلطات المركزية مازالت تمارس مهامها هناك , حيث صور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي (نائب الرئيس في عهد صالح سابقاً) تُرفع في المؤسسات والمرافق الحكومية , كما أن الموظفين الحكوميين ورجال الأمن والشرطة والمدرسين والمحافظ بنفسه مازالت تُدفع رواتبهم من قبل الإدارة المركزية للدولة

هذه الدرجة من الحكم الذاتي التي تمت بها هذه المنطقه الا أنها بلا طابع رسمي حتى الآن , لكن سيتم النظر إليها بالنقاش حول الفيدرالية في "الحوار الوطني " في مرحلة ما بعد الثورة باعتباره أهم عنصر من عناصر تحقيق المرحلة الانتقالية الحالية في البلاد

وقال انصار الله أنهم سيشاركون في هذا الحوار، الذي من المفترض أن تشمل جميع مختلف الأطراف الفاعلة والمجموعات المعنية، مثل الأحزاب السياسية التقليدية، والشباب والمرأة والحراك الجنوبي – الذي يدعوا إلى الاعتراف بالحقوق الإقليمية و الأذى الذي لاقوه من خلال معالجه عميقة للمظالم وإيجاد الوسائل الفعالة للتعويض والقصـاص من الظلم , يسعى المسئولون وراء عملية الحوار الوطني لمنع ما من شأنه بث صراعات مستقبليه في المنطقة , كما أشار المبعوث الخاص للأمم المتحدة في لليمن جمال بن عمر في كلمته لمجلس الأمن " إن نجاح أو فشل الحوار الوطني من المرجح إما أن يحقق أو يقضي على المرحلة الانتقالية في اليمن

26/5/716

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك