الشعر

🛑 قصيدة مهداة للشهيد القائد الفريق قاسم سليماني رحمه الله.


 

♦️ بقلم ✍️ اللواء محمد حسن العلي.

 

♦ لن أساومْ...

 

قُلْ لمن باعَ دمائي لن أساومْ

ولمن دنّسَ أرضي لن أسالِمْ

ولمن  أفطرَ من لحميَ ميتاً

إنَّما عن غوثِ شعبي ظلَّ صائمْ

ملكُ الغدرِ بأهلي عاثَ قتلاً

إنِّما في حضرةِ الأعداءِ خادمْ

جاهلٌ في  مصحفي في لغتي

إنما في السَّلبِ والتَّشريدِ عالمْ

قُلْ لَه : (سلمانُ منَّا) قالَها:

سيدُ البطحاءِ في عهدِ المَرَاحِمْ

كانَ (سلمانُ) حساماً عندما

كانتِ الأعرابُ تسعى للغنائمْ

من جديدٍ عادَ سلمانُ لنا

وتجلَّى اليومَ من (فارسَ) (قاسمْ)

(قاسمٌ) جيش همامٌ باسلٌ

فرَّ مِنْهُ  الموتُ إِنْ  خارت عزائمْ

وشهيد الحق باقٍ مثلما

شجرُ الزيتونِ بالخضرةِ دائمْ

وعلى الأعداءِ سيفٌ مشهرٌ

 

وقضاءٌ مبرمٌ مامنهُ عاصِمْ

 قاسمٌ من عزمهِ قد أنزلت

فَوْقَ سفرِ المجدِ آياتُ الملاحمْ

قاسمٌ صاغَ زماناً معجزاً

ناضراً ولّى بهِ ذُلُّ الهزائمْ

قاسمٌ  كالصبحِ باقٍ أبدا

كلُّ من ظنَّه ميتاً  كانَ واهِمْ

ايقظ  النجم على بردته

صوته كان أزيزاً وزمازم

 دجلة يبكي فراقاً مثلما

له حلوان مع العاصي سواجم

وعدُ (نصرُ اللهِ) مُذْ أطلَقَهُ

ذُعِرَتْ في وكرِها صلُّ الأراقِمْ

وبياضُ الثَّلجِ في هامتِهِ

صارَ في التَّاريخِ فخراً للعمائمْ

وإذا ما القدسُ نادت في الوغى

زأرت في الشّامِ أشبالٌ ضراغِمْ

جيشنا السوريٌّ كم معجزةٍ

سطرت في سفره أم الجماجم

قاسيونُ الشامِ في مربضهِ

وستبقى الشَّامُ أمّاً للعواصِمْ

طبعَ اللهُ بقلبي حبَّها

ضحك الفجرُ بخدِّ الشَّامِ باسِمْ

شامُنا الفيحاء في أعيننا

وفلسطينُ لنا غزةُ هاشمْ

كلُّ من كانَ رماديَّ الهوى

كانَ في قتلي وفي سلبي يُساهِمْ

قُلْ لَهُ: هيهاتَ منَّا ذِلةٌ

ليسَ منا مثلهُ عبدَ الدَّراهِمْ

مجلسٌ للأمنِ لا أمنَ بهِ

وبهِ الظَّالمُ للمظلومِ حاكِمْ

في فلسطينَ رجالٌ أقسموا

بيتَ لحمٍ مثلما الأقصى توائمْ

واكتبوا عنَّا وعنهم حكمةً

أبداً تُحفَرُ في كلِّ المعالِمْ:

لا يساوي التَّاجُ في رأسِ مساومْ

شِسعَ نعلٍ عندَ جنديٍّ مقاوِمْ

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مواطنة
2020-12-19
جزاكم الله خير
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك