الشعر

نامي فهَذا حظّنا في أن نسَاقَ بلا اتّهامِ

500 2020-11-16

نامي فهَذا حظّنا

في أن نسَاقَ بلا اتّهامِ

 

جهاد النقاش||

 

 

نامِي جيَاع الشّعبِ نامِي

خدعتكِ أبوَاقُ (الحَرامي)

 

نامي علَى لثْغِ الوُعودِ

يُدافُ في بلعِ الكلامِ

 

نامِي بلا أن (تخبُطي)

مَاءَ الفراتِ مع المَدامِ

 

فشَهيدكِ الحَيّ (افتِراضِيّ)

و(المُستشَار) من اللّئامِ

 

يهوى (المصور) تَحتهُ

ليُوثقَ الدّورَ (الهُلامِي)

 

(دستُور) يحمِيه الذّي

يسعَى بجهدٍ لانفصامِ

 

نامي فَقد زادَ الكسادُ

والفاسِدونَ إلى تنَامي

 

والثّائرونَ تقاسَموا

كلّ المَناصِب بانتظامِ

 

و(النّازعون) تسَابقُوا

كي يأخُذوا علْوَ المقامِ

 

فتوجّهوا صَوب الخِيامِ

ليحرقُوها بالتّمامِ

 

ولقَد نَسوا دعبُولهم

مشغولْ يفتَح بالحزامِ

 

نامِي فثَورتكِ رعَتها

كلّ عوراتِ الأنامِ

 

ال (gay) صار شريفُها

والراضعاتُ على الفطامِ

 

هذي (هويتك) التي

رَسخْتِها كي لا تُضامي

 

نامِي فثورتك أتت

لتُنصبَ (القاضي) حرامي

 

نامي فمَملكَةُ الرّهابِ

تُحبّكِ حدّ الحُطامِ

 

وسَوف تُزرَع أرضكِ

بالشّائقينَ إلى الزُّؤامِ

 

نامي فهَذا حظّنا

في أن نسَاقَ بلا اتّهامِ

 

في أن نعيشَ على وُعود

النّورِ في بؤسِ الظّلامِ

 

بالمَاءِ بالعيشِ الكَريم

وبالحيَاةِ بِلا سِقامِ

 

وبالمَدارسِ والشّوارعِ

والحدَائِقِ والسّلامِ

 

نامي علَى لثْغِ الوُعودِ

يُدافُ في بلعِ الكلامِ

 

نامِي كمَا نامَ (عمَادٌ)

المُستفيقُ مِن الصِّيامِ.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركات كل نفس ذائقة المو انا لله وانا اليه راجعون نسال المولى عز ...
الموضوع :
مكتب المرجع الأعلى السيد علي السيستاني يعزي بوفاة السيد شرف بن علي الموسوي الخابوري البحراني'رحمه الله' من علماء سلطنة عُمان
رسول حسن..... كوفه : مما ذكره الائمه ع ان من صفات اليماني اذا ظهر تحريم بيع السلاح اذن اليماني هو مجتهد ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن معايير صارمة للتعرف على اليماني الموعود تعيننا على الهدى وتفضح زيف الأدعياء والمنحرفين
رسول حسن..... كوفه : من المتوقع تعجيل نقطة الصفر بين ايران والولايات المتحده بعد زيارة البابا للسيد السيستاني واقتراب الفرج الموعود. ...
الموضوع :
معالم المكر الإلهي (٤): مصير الأزمة الإيرانية الأمريكية، وأين سيتجه الصراع في انعكاساته على الحلفاء؟
رسول حسن..... كوفه : طبعا الصهاينه ومن معهم من الحكام العرب لايقبلون بيان مكتب سماحة السيد لانه (رافضي) للتطبيع ومع المهجرين ...
الموضوع :
بعد ان حذر الشيخ جلال الدين الصغير من ردات الفعل الصهيونية والنواصب والجوكرية ,,, ها هي كلابهم بدات بالنباح
Hasan Shukur : احسنت ...قلت فااوجزت.... ...
الموضوع :
الابراهيمية وحج اور..!
ياسين العواد : مع فائق احترامي للكاتب لكن الملاحظ في سرده الانحياز لبعض العشائر وأعطائها مساحة من التفصيل أو المديح ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
مهند رياض خليل : السلام عليكم مناشدة الى السيد مدير المرور العامة المحترم بعد التحية والتقدير انا كنت عائد من محافظة ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
زيد مغير : صباح الخزاعي و طه الدليمي و يوسف علاونة يعتبرهم ال سعود رمز العروبة وانهم رمز المسوخ المثليين ...
الموضوع :
إبن سلمان.. إنفتاح على الشاذين وإنغلاق على المفكرين
زيد مغير : وفقك الله اخي الكريم مقال اكثر من رائع ...
الموضوع :
أهلاً ببابا الفاتيكان في عراق الكرامة والخير
سید علی الحسینی : بارک الله فیکم . نحن کایرانیین و والمقاومه الاسلامیه نوید الیمن و مقاومته و الحرکه انصارالله الباسله. ...
الموضوع :
رسالة اليمن الى أحرار العالم بمختلف اللغات
فيسبوك