الشعر

تحيّة إلى ثوار النجف الأبطال ..


================

قصيدة لشاعر الإنتفاضة الشعبانية

السيّد جابر السيّد حبيب المؤمن

===

وهي إحدى مجموعة قصائد نظمها

أبان الإنتفاضة الشعبانية الإسلامية 1411 هجـ/1991م

================

بِأيّ وَجهٍ تُلاقي النّاسَ يا صَمَدُ                                  

فَقَد هَربتَ فَأينَ الحزمُ وَاللَّدَدُ

 

دَعَوتَ لِلحَربِ في عَسفٍ وَعَن لَهَفٍ                                 

كَأنّها نُزهَةً يُجلى بِها الكَمَدُ

 

حَتّى إذا إستَعَرَت شَعواءَ حاميةً                           

يَذوبُ فيها الحديدُ الصُّلبُ وَالصَّلِدُ

 

جَعَلتَ أبناءَنا وَقداً لِساعِرِها                                         

وَلَم تُبالي إذا أربى بِهِم عَدَدُ

 

هُمُ الشّبابُ بِعِزّ العُمرِ وا لَهَفي                             

عَلى شَبابٍ بِعِزّ العُمرِ ما سَعِدُوا

 

راحُوا ضَحايا لـ(صدّامٍ) وَزُمرَتِهِ                                         

فَيا لَهُ في دِمانا والِغٌ حَرِدُ

 

فَكَم أطاحوا بَبدرٍ مِن مَطالِعِنا                                          

وَكَم تَشَرّد مِن آجامِنا أسَدُ

 

يا صَيحَة الثأرِ هُزّي مِن شَمائِلِنا                                   

وَأجّجي في دِمانا النّارُ تَتّقِدُ

 

لَعَلّ هذا الذي نِلنا عَلى يَدِهِ                                          

مِنَ النّكالِ بِأخذِ الثّأرِ نَبتَرِدُ

 

يا ثَورَةَ الحقّ تَحميها سَواعِدُنا                                      

وَتَفتَديها قُلوبُ الصّيدِ تَحتَشِدُ

 

يا ثَورَة الحق لا تَنسي جَرائِمَهُم

فَكم أغارَوا ؟ وَكَم جارُوا ؟ كَم إضطهدوا ؟

 

يا ثَورَة الحق قَد دالَ الزّمانُ بِهِم                              

فَلَيسَ يُنجيهِم مِن نارِنا أحدُ

 

وَهذهِ سُنَن الأيام نافِذةً                                            

وَلَيسَ يُفلتُ مِن أحكامِها أحدُ

 

يَومٌ لَكُم وَلَقَد وَلّى وَقَد كَسَبَت                                    

أَيمانُكُم كُلّ ما يَشقى بِهِ البَلَدُ

 

وَجاءَ يَومُ الأُلى مَن كُنتَ تُوسِعُهُم                           

قَتلاً وَسِجناً وَتَشريداً وَقَد صَمَدوا

 

حَل العِقاب جَزاء للأُلى ظُلِموا                         

وَعُذّبوا وَإستَباحوا الدّين وَإضطَهَدوا

 

يا فِتيَة النّجَفِ الفادون مَعذِرَةً                                     

فَلا يُوَفّيكُم عَن بَذلِكُم رَفَدُ

 

صُلتُم وجُلتُم دِفاعاً عن مَبادِئَكُم

أَكرِم بكُم فتيَةً أذكاها مُعتَقدُ

 

لأن أُثيرَت لِردع الظُلم نخوتكُم

تَرى الأعاجيبَ منكُم كَيفَ تَطّرِدُ ؟

 

شُنّت على نهج العشرين ثورتكُم

يا مَن عَليهم لواء المجدِ يَنعَقِدُ

 

أمجادُ (كاظِم) قد عادَت بِثَورَتِكُم

والحاجِ (نَجمٍ) وَهل أمثالُهُم نجِدُ ؟

 

أولاءِ عَطّرَتِ الدُنيا مآثِرُهُم

ماتو كِراماً فما هانوا ولا إرتَعَدوا

 

لَئِن تَسَلّمَ كُلٌ كَشفَ سيرتهِ

بالعارِ والنارِ يا (صَدامُ) تَنفَرِدُ

 

عَرّيتُموهُ وَكانَ الزّيفُ يَحجُبُهُ

عَن العُيونِ فهذا مَخضُهُ زَبَدُ

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك