الشعر

تحيّة إلى ثوار النجف الأبطال ..


================

قصيدة لشاعر الإنتفاضة الشعبانية

السيّد جابر السيّد حبيب المؤمن

===

وهي إحدى مجموعة قصائد نظمها

أبان الإنتفاضة الشعبانية الإسلامية 1411 هجـ/1991م

================

بِأيّ وَجهٍ تُلاقي النّاسَ يا صَمَدُ                                  

فَقَد هَربتَ فَأينَ الحزمُ وَاللَّدَدُ

 

دَعَوتَ لِلحَربِ في عَسفٍ وَعَن لَهَفٍ                                 

كَأنّها نُزهَةً يُجلى بِها الكَمَدُ

 

حَتّى إذا إستَعَرَت شَعواءَ حاميةً                           

يَذوبُ فيها الحديدُ الصُّلبُ وَالصَّلِدُ

 

جَعَلتَ أبناءَنا وَقداً لِساعِرِها                                         

وَلَم تُبالي إذا أربى بِهِم عَدَدُ

 

هُمُ الشّبابُ بِعِزّ العُمرِ وا لَهَفي                             

عَلى شَبابٍ بِعِزّ العُمرِ ما سَعِدُوا

 

راحُوا ضَحايا لـ(صدّامٍ) وَزُمرَتِهِ                                         

فَيا لَهُ في دِمانا والِغٌ حَرِدُ

 

فَكَم أطاحوا بَبدرٍ مِن مَطالِعِنا                                          

وَكَم تَشَرّد مِن آجامِنا أسَدُ

 

يا صَيحَة الثأرِ هُزّي مِن شَمائِلِنا                                   

وَأجّجي في دِمانا النّارُ تَتّقِدُ

 

لَعَلّ هذا الذي نِلنا عَلى يَدِهِ                                          

مِنَ النّكالِ بِأخذِ الثّأرِ نَبتَرِدُ

 

يا ثَورَةَ الحقّ تَحميها سَواعِدُنا                                      

وَتَفتَديها قُلوبُ الصّيدِ تَحتَشِدُ

 

يا ثَورَة الحق لا تَنسي جَرائِمَهُم

فَكم أغارَوا ؟ وَكَم جارُوا ؟ كَم إضطهدوا ؟

 

يا ثَورَة الحق قَد دالَ الزّمانُ بِهِم                              

فَلَيسَ يُنجيهِم مِن نارِنا أحدُ

 

وَهذهِ سُنَن الأيام نافِذةً                                            

وَلَيسَ يُفلتُ مِن أحكامِها أحدُ

 

يَومٌ لَكُم وَلَقَد وَلّى وَقَد كَسَبَت                                    

أَيمانُكُم كُلّ ما يَشقى بِهِ البَلَدُ

 

وَجاءَ يَومُ الأُلى مَن كُنتَ تُوسِعُهُم                           

قَتلاً وَسِجناً وَتَشريداً وَقَد صَمَدوا

 

حَل العِقاب جَزاء للأُلى ظُلِموا                         

وَعُذّبوا وَإستَباحوا الدّين وَإضطَهَدوا

 

يا فِتيَة النّجَفِ الفادون مَعذِرَةً                                     

فَلا يُوَفّيكُم عَن بَذلِكُم رَفَدُ

 

صُلتُم وجُلتُم دِفاعاً عن مَبادِئَكُم

أَكرِم بكُم فتيَةً أذكاها مُعتَقدُ

 

لأن أُثيرَت لِردع الظُلم نخوتكُم

تَرى الأعاجيبَ منكُم كَيفَ تَطّرِدُ ؟

 

شُنّت على نهج العشرين ثورتكُم

يا مَن عَليهم لواء المجدِ يَنعَقِدُ

 

أمجادُ (كاظِم) قد عادَت بِثَورَتِكُم

والحاجِ (نَجمٍ) وَهل أمثالُهُم نجِدُ ؟

 

أولاءِ عَطّرَتِ الدُنيا مآثِرُهُم

ماتو كِراماً فما هانوا ولا إرتَعَدوا

 

لَئِن تَسَلّمَ كُلٌ كَشفَ سيرتهِ

بالعارِ والنارِ يا (صَدامُ) تَنفَرِدُ

 

عَرّيتُموهُ وَكانَ الزّيفُ يَحجُبُهُ

عَن العُيونِ فهذا مَخضُهُ زَبَدُ

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك