الشعر

الامام المنتظر واعادة انتاج (الفتح)


 حتى م هذي الغيوم السود تحتشد..؟

حتى متى يوأد الجيل الذي نلد

 

قَسَا الحُداةُ فَما سَارُوا بِنا سُجُحَاً

يَوماً، ولا أَسْلَسُوا قَوْداً، وَلا اتَّأَدُوا

 

لَولاهُمُ لأَتَى سَعْياً فَحَلَّ بِنا

أَهْلاً، وَأَلْقَى عَصَا تِرْحَالِهِ، السَّعَدُ

 

وَلاَسْتَوى فَوقَنا كَالعَرشِ دَانِيةً

قُطُوفُهُ مُثْقَلاتٍ بِالجَنى الرَّغَدُ

 

مُذَهَّبَاً، أَخْضَرَ العَيْنينِ، مُؤْتَزِراً

بِزُرقَةِ المَاءِ، طَلْقَاً، رِيقُهُ الشَّهَدُ

 

مُضَمَّخاً بِأَريجِ الحُبِّ، مُكْتَنِزاً

بِالخِصْبِ، مِنْ بُرْدِهِ يَسَّاقَطُ البَرَدُ

 

حَتّامَ يَبْيَضُّ خَيطُ الفَجْرِ مِنْ غَبَشٍ

يَطُوفُ فِيهِ، ويُجْلى الصَّارِمُ الفَرِدُ

 

ويَفْجَأَ الأَرْضَ (صَوْتٌ كَانَ فَارَقَها

أَلْفاً وَنَيْفاً)، فَتُصْغِي وَهْيَ تَرْتَعِدُ

 

سَيَسْتَعِيدُ جَلالَ (الفَتْحِ) ثَانِيةً

(مُحَمَّدٌ) مِنْ (أَعَالِي مَكَّةٍ يَفِدُّ)

 

وَ(يَعْمُرُ البَيتَ) (آلُ البَيتِ) بَعدَ بِلىً

وَتَحرُسُ (الرُّكْنَ) بَعْدَ (الغَيْبتَينِ) يَدُ

 

سَتَنْتَضِي (بَدْرٌ الكُبْرى) صَوَارِمَها

وَتَسْتَفِيقُ عَلَى قَرْعِ الضُّبا (أُحُدُ)

 

وَتَنفَضُ التُّربَ يَومَ الثَّأرِ شَاهِرةً

أَسَيَافَها (كَرْبلا) حَمْراءَ تَتَّقِدُ

 

سَيُسْتَعادُ شَبابُ الدِّين ثَانيةً

وَضَوْعُهُ، وَثِيابُ الخُضْرةِ الجُدُدُ

 

ستُمْلأُ الأَرضُ عَدْلاً بَعدَ ما مُلِئَتْ

ظُلْماً وجَوراً"، فهلاّ يُنْجَزُ

 

عبد الهادي الحكيم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمود البياتي
2019-06-05
رسالة الى الامام الخميني ذكراك مدرسة الفداء ومعهد وبريق مجدك ساطع يتوقد وصدى يردده الزمان شواهدا تبقى برغم العصور وتخلد ذكراك مسرى للضياء يشدنا لغد به شمس الحقيقة تولد ويطل وجهك كل عام مسفرا فكأنما لك والأحبة موعد ولقد نذرت العمر تبعث أمة كادت-فلولا انت- قهرا تلحد رسمت على اثار دربك خطوها فغدت على هدي النبوة ترشد ومضيت توقظ في الجموع ضمائرا لتنير موحش دربها وتعبد وإذا الجموع وراءك ثورة لتهز عرش الظالمين وتخمد يا أيها الروح التي نستافها عطرا.. لأنك من علي سيد يابن الضحى والعاديات وكوثر وابن الذي هو في الكتاب محمد يازهو كل الطامحين لشرعة فيها سواء سيد ومسود سيظل ذكرك للنفوس مثابة يهوي اليها كل حر أصيد تمضي ودونك شانئون تساقطوا مثل الفراش وخاب عنك الحسد ولئن تناءى الدرب رغم صعابه أو ساء فيك المرجفون وعربدوا باق على رغم العداة وماثلا كالنجم يسطع في الظلام وفرقد كالنجم يصعد في السماء وبيرقا يعلو بأفق الكون فهو الاوحد محمود البياتي.. الموصل
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك