الشعر

هي أمة لا ينبغي لها إلا القيام..!

316 2018-09-01

كاظم الخطيب

جسد ملقى على قارعة الطريق، ملابس رثة، رائحة غريبة- ليست بالعفنة أو الكريهة- تشبه رائحة التراب، وكهولة تتوشح بوقار لافت، وبنية هزيلة تبدو عليها عزيمة وطن، وبقايا من حطام إنسان.
ذاك هو الشبح الذي ترائى لي حينما كنت أتفقد الطرقات تيهاً، واُلهب اللحظات فكراً، علني أجد من يدلني على بارقة من أمل، أو يهدي قلبي، لحظة من أمان، أو أن يجيب عن تساؤلي.. لم نحن؟ لم ليس سوانا؟. 
مررت بجانبه محاولاً أن أتجاهله، وأن أجنب نفسي عناء معرفة حقيقة أمره، لأنه لم يعد بقلبي متسعاً للوعة أو أسى، وأنا أحدثه- قلبي- يا قلب طب نفساً فلست مكلفاً إياك إلا وسعك.
ما أن تقدمت بي الخطى واجتزته- ذلك الشبح- حتى تناهى لسمعي هديراً ناعماً، وزئيراً ناغماً، من ذلك القفص الصدري الصدء، وتلك الحنجرة اليابسة، وذلك الجسد الهزيل..
سمعته يقول وهو يئن صبابة، ويكتوي شجناً.
" شراً تأبطت المنون بغيها
وتسارعت جرياً 
بطي الأرض نحو عقيدتي
وتوحدت كل الإرادات
برغم شذوذها وخلافها
قد صيرت هدفاً لها
فكري وإرثي 
حاضري وحضارتي
وغدت سهام العابثين تنوشني
وإحتوشت بنصالها
كل سيوف البغي 
ثوب طهارتي
وإذا بمن غذته أرضي باعني
بخيانة اللقطاء 
دنس تربتي. "
تسمرت قدماي، ولم تعد تعرف من أبجديات الخطى شيئاً، وهمست روحي لصيوان مسامعي أن "هلم نصغ علنا نبلغ غاية ومراداً".
دنوت منه قائلاً على وجل، هلا أجبت تساؤلي؟ وأنرت لي درب الحقيقة، بعدما تاهت مصاديق الحقائق، وإنطوت في لجة التأريخ فحوى مناقبي.
أشار لي وهو يهز برأسه مُرَحباً، وأجازني كرماً بطرح تساؤلي. 
بادرته فوراً وكلي لهفة، والقلب يخفق راجيا من أن ينال جواباً.
وسألته..
من ذا الذي يسمو على ألقي؟ 
من ذا الذي يرقى إلى أفقي؟
من ذا الذي قد كان في لحظات منطلقي؟
من كابد الآلام والآهات والمحنا؟
من قدم الأرواح كي يبني لهم وطنا؟
من قال نحن، وجُلَ القوم قالوا أنا؟
فأجابني متسائلاً من أي أرض قد أتيت ومن تكون؟
فأجبته..
من بلد تهوى المقابر والمَنون
من بلد أيامها تعدو كما تعدو السنون
من بلد قد ساسها رهط جلاف مارقون 
يا سيدي فأنا وقومي دائماً مستهدفون
من أمة ما حدها حد ولا صارت وطن
وأذاقها مليون حجاج أعاجيب المحن
من أمة شيعية ليس لها من قدر إلا القيام
من أمة ما كفرت، لكنها تبعت من الحق إمام
من أمة أزلية علوية حمراء من سيل النحور
من أمة أبنائها كانوا قرابيناً على مر الدهور
يا سيدي.. أرجوك.. أرجوك.. أجب
فليس في الأمر مزاحا أو لعب
فقال لي سوف تعانون من الظلم زيادة
فدروبكم وقلوبكـم شتى وتنقصكم قيادة
ياولدي كل الطوائف والمذاهب والنحل
ترقبكم لكن على خـوف عظيـم ووجـل
لأنكم يا ولـدي سـوف تسودون البـلاد
وتنشرون العدل في بحر وفي سهل وواد
وسوف تدعون الخلائق للفضيلة والرشاد.
ثم سكت، وهو ينظر إلي وكأنه يتفحص ملامحي، وقد بدت على محياه إبتسامة لطيفة، ثم قال مكملا لحديثه، وهو يهز رأسه بهدوء مؤكدا لأمر ما. |
يا ولدي إن لكم نهج رصين
ماضيكُمُ طلبا لثارات الحسين
حاضركم إنموذجاً للثائرين
أما غداً..
وسكت وهو يراقب لهفتي وترقبي لما سنكون عليه غداً، زم شفتيه مبتسماً، وقال
فأنتم الوارثون
من أزل لأزل صائرون
فأنتم يا ولدي خالدون.
حين ينادي في السموات ملك
ما مات قائمكم ولا بواد قد هلك
هذا إمام العصر مهدي الأمم
سيدها الحصري هذا المنتقم
هذا هو المندوب في رد الحقوق
لأمة قد مارست كل فنون العقوق
بالعدل والإحسان والعلم يسود
أنس وجان بين كفيه جنود
فأنتم في حبه مفعمون
وللقيام دائما راغبون
حتى غدت تبغضكم كل الملل
وكفروكم في المذاهب والنحل
فذنبكم حب علي المرتضى
ذاك الذي بحبه الله قضى
على الجميع حاضرا ومن مضى
ومن أبى فسوف يصلاه سقر
لواحة لمبغضيه من البشر
لا تبقي منهم آثماً ولا تذر
يا ولدي يا من تسائل دائماً
وغدى على واحة فكره هائما
لم يقتلوني رغم إني مسالما
يا ولدي يا بن عصارات الأمم
يا بن المناقب والمفاخر والشيم
يا من تزينتم بإيثار وإخلاص ودم
فأنتم يا ولدي دوما جنودا حاضرة
وللحقوق وللمظالم دائما مناصرة
لكن حذاري من طعون الخاصرة
لأن فيكم ثلة يا ولدي خائنة
مع العدى خانعة ذليلة مداهنة
عصابة ضعيفة هزيلة وواهنة
يا ولدي فالفصل في الخطاب
كي تلجموا الفساد والإرهاب
فجففوا ياولدي منابع الأحزاب

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك