الشعر

قصيدة تأهّبَ الخلدُ (في مسيرة الركب الحسيني)


شعر عدنان عبد النبي البلداوي 

تأهـّبَ الخُلدُ لما الرّكْبُ هاتَـَفَـَه : 

لن يبلغ الفتحَ من في أذنه صممُ 

فانسـاب عَبْـرَ الفيافي لايفارقـه 

صدقٌ وصبرٌ وإيمان بما اعتصموا 

ديمومة الدين لولا الطفُ ماحَييت 

والسيفُ في غمده يُـرْزأ به العَـلَمُ 

وفتية حـول طوْد الحـق أسعدَهم 

نيلُ الفــداء ، وهـا هم للفـداء فـمُ 

تسابقوا فـي لقاء الموت يـرفدهم 

حبُّ الحسين فهالَ الموتَ عزمُهُم 

قــد أودع الله فيــهم نـفحَ جنتِـه 

فما اسـتكانوا ولازلت بهم قـدمُ 

ساروا وعين المنايا صَوبَ سَيرِهم 

فـواصلوا الخطْوَ لاشكوى ولانـدمُ 

ياقـائد الركب مـذ فجّرْتَ نهضتها 

اسـتبشـر العـدلُ والمظلومُ والقـلمُ 

تصدّعَ الصمتُ لما قُلتَ مُرتجزا 

لا للمذلـة .... إنـّا مـَعشـرٌ قـِمَمُ 

دوّى الإباءُ ،فهبَّ الخصمُ ينحَـرُه 

ماكان فـي بالهم، نصرُ الإباء دَمُ 

ياظامئ الطف قد أوقدتَ فينا لظىً 

مِن نزف جرحِك يُسْقى الحزمُ والهِممُ 

وتبقى (لبيــك) تـمحو كلَّ مَـفسَدةٍ 

وكلُّ ارجوزةٍ .. يـهوي بها صَنمُ 

طوبى لمن يُحيي في الذكرى ماثرَها 

ويـَسْتـقي منها ما جادتْ به القيمُ 

فنهضة السبط نورٌ يُستضاء به 

يُطهّر النفسَ ..لاظـُلمٌ ولا ظلَمُ 

أما الشعائرُ إن كـانـت دوافـِعُها 

حبَّ الرّياء ، ففي مردودها سَقَمُ 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك