الشعر

قصيدة ( يوم الولاية )


الشاعر / صادق درباش الخميس 

تُبورك اسمك الــزاهي عليّا ... بأمر الله اصبحت الــوصيّا 

وقال الله يـــوم الحج مهلا ... فـــأني الآن نصبتُ الوليّا 

امير المؤمنين ابـــو ترابٍ ... لــه الايمان والآيات طيا 

وقــال المصطفى هذا وزيري ... سناه لأمتي بعـــدي هديا 

عليٌّ حبّه سيمـاء عـــدل ٍ ... ومن عـــاداه لا يلقى النبيا 

فلم يسجد لدى الاصنـام يوما ... ولم يدنو ولم يــــركع جثيّا 

به الاســـلام مدّ الفجر مدّا ... به الـــرحمن أبقى الدين حيّا 

وشمس الحق اشرق غدير خمّ ... واضحـى يومها عيــدا ً بهيّا 

وصاغ النور اركان البـراري ... فمن نهج الــولاية شاع ضيّا 

وليد البيت ميـــزان البرايا ... وليّ الله صــار الهــاشميا 

علــيّ اسمه في الارض ثقلٌ ... وفي العلياء قد اضحى الرضيا 

فلا دين وان ابدى خشــوعا ً ... ويوما قلبه عادى الــزكيّا 

هو اليعسوب في سوح المنايا ... وفي الميدان كرارا أبيــّا 

وفي بدر ٍ له صــولات شتى ... يجالد من هوى في الشرك غيا 

وفي أٌحد ٍ مـــلائكة ٌ تنادوا ... وجبـــريل ٌ علا صوتا ً دويّا 

فلا سيفٌ يعـــالي ذو فقار ٍ ... ولا كالمـرتضى يأتي فــتيّا 

ويوم الخنــدق الاكبـاد حرّى ... يبارز عمر ودّ العامريا 

وطال ندائه هل من شجاعِ ٍ ... يوازي قـوّتي يدنو رضيّا 

فنـــادى ليث احمد فيه هيّا ... انا الضــرغام ان تدعو القويّا 

وهذا ذو فقــــارٍ في يميني ... اذا رمت المنــون فصرْ اليّا 

وقال المصطفى عند التــلاقي ... به الايمـــان مشتملا بهيا 

وهذا الشرك اجمعه بعمـــرو ... فيا ربّــــاه انصر لي عليا 

فصال السيف في الاعناق ضربا ... فحز الرأس ، يفترش الدعيّا 

تبــــارك رب طه حين انهى ... قتال المـــؤمنين فتى حميّا 

هو الضـــرغام لا يدنوه عبدٌ ... ابا سبطين من يـــدنو النقيّا 

وقد صــاغت له الزهراء زوجا ... هم الانوار قد جمعت سويا 

علـيٌّ يـا علـيٌّ يـا علــيٌّ ... امــام الكون قد ارضى العليّا 

فنبض الــدين انت وانت دينٌ ... لباب العلــــم اصبحت السميّا 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.23
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.77
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 306.75
ريال سعودي 310.56
ليرة سورية 2.26
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
رعد هادي جبارة[ابورعد ] : قرأت هذه الدراسة الرائعة ونظرا لكوني من ضمن أبطالها وشخوصها وتعنيه بعض محتوياتها فقد قررت التعليق على ...
الموضوع :
السيد محمد باقر الحكيم ....قائد النضال ضد الدكتاتورية .القسم الاول| علاء الجوادي
محمود عبد الامير : الساده في اعلام تربية المثنى المحترمون لاحظنا في الاونه الاخير قيام الاستاذ ناصر مدير اعدادية السماوه المسائيه ...
الموضوع :
شكوى الى السيد وزير التربيه المحترم
م. ب. ا : أرجو والتمس من السيد رئيس الوزراء المحترم بالاسعف الفوري لموظفين كردستان اولا.. والنظر في مراعات العدل والانصاف ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مجهول الهويه : والله قرار المحكمة حطمت حياتي والزوجه من تطلع غصب عن زوجها المحكمة تقف معها ومن الزوج يطلب ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
سمير العراقي : السلام عليكم حالته فساد في مدرسة ثانوية ابي عبيدة الجراح المختلطه / وجود 2 مدراء للمدرسة ويستلمون ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي يعقوبي هداب : م/ تظلم اني الموظف (علي يعقوني هداب) على ملاك وزارة التربية المديرية المامة لتربية بغداد الكرخ الثالثة ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ام البنين عادل مهدي الناجي : السلام عليكم اتمنا اشوفون كلامي ياحكومه يارئيس اريد منكم تعين اليه اتمنه اتعين واصير فدشي يفيد الوطن ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بشار عطالله عبد المنعم : معهد الامام الصادق يقبل طلاب الوقف الشيعي الخارجي السادس الخارجي ...
الموضوع :
افتتاح معهد الصادق عليه السلام للدراسات الإسلامية في كربلاء
حسن عبد المنعم عبد المحسن الخاقاني : سلام عليكم تحية طيبة اخيرا استبشرت خيرا حينما اعلن السيد وزير الاداخلية الاستاذ قاسم اعرجي عن امكانية ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
مصطفى : شكرا على تعبيرك هذا للثوره الخالده ...
الموضوع :
ثورة الإمام الحسين عليه السلام ثورة الحرية والكرامة والإباء.
فيسبوك