الشعر

مهداة إلى الحشد الشعبي وكل أبطال العراق، وشرفائه. مع كبير الاعتزاز بإنجازهم التاريخي العظيم.


من رام يشهد بأس جندك يا علي     فليذهبن ويراهم في الموصل

 

جعلوا الدواعش للهزيمة مضربا       والخزي موئلهم، ويا للموئل !

 

غدت الهزيمة مغنما لما رأوا            أن الردى حتم على المتمهل 

 

أمست خلافتهم خريفا عاجلا        سرعان ما ولى بغيث وابل

 

وتساقطت أحلامهم وحلومهم      سحقا لهم من هارب ومجندل 

 

ويحار شعري هل يروم بلاغة          أم يشدون النصر  مثل البلبل

 

يا أيها الأبطال صونوا نصركم        لا تمنحوه هدية للأرذل 

 

ندري بجود نفوسكم وجيادها         لكن تضيع الكنز كف الجاهل

 

كم ذا هطلتم ثم ضاع شتاؤكم       من فوق صلد ليس ينمو خامل !

 

كم ذا يحيط بنوركم ذو عتمة         وتحاط عزمتكم بطبل خاذل !

 

هذي العزائم ترتوي من كربلا           ليست تخيب ولا ترى في الأسفل

 

حاشا لمن جعل الحسين شعاره       قولا وفعلا أن يخيب كفاشل

 

حاشا لمن يبكي أسى لحسينه          أن يبكين لخيبة وتزلزل

 

هذا البكاء على الحسين، وإن بدا     عبثا لذي جهل، يصير كمرجل

 

يجتاح شوك الظالمين يبيده            يجتثه من أصله بالمنجل

 

يتلو الفلول فلا يقر لهارب               منهم قرارا في حمى أو منزل

 

حتى لو اجتازوا الحدود يطالهم      بمديد صارمه القوي الأطول

 

حتى يصيروا مثل عاد بعدما          حصدتهم ريح الإله العادل 

 

لا تتركوا منهم بقية فاسد             فيعود ينمو كالنبات الحنظل

 

واستأصلوهم في العميق فإنهم      آتون من ماض خبيث موغل

 

واستأصلوا آثارهم وسمومهم        من كل رأس جاهل ومضلل

 

يا خير حشد قد تربى جنده           تحت المنابر، في المحل الأفضل

 

باكين سبطا، لاطمين صدورهم     ومتوجين الرأس، فعلة باذل 

 

صن نصرك السامي، ولا تسمح لهم      أن يكبحوك بقولة من قائل 

 

دم لاهبا نارا، يظل ملاحقا          أرجاسهم حتى الفناء الأكمل

 

الشاعر مرتضى شرارة العاملي

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 321.54
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك