الشعر

قصيدة ياكاشف الكرب مهداة الى ابطال الحشد الشعبي في تواصل انتصاراتهم


شعر عدنان عبد النبي البلداوي 

 

في لُـجّة البحر صَبْرُ النفس يُمتَحَنُ 

والنصرُ فـي قـوّة الإيمان مُرْتَـهَنُ 

سـارت تُــطيعكَ أفـواجٌ مُـطهَّـمَةٌ 

ملْ السرور لأنّ الطوْعَ مُـؤتَــمَنُ 

مذ قيل ياحشدُ ،طُهْرُ الأرض في خطرِ 

مـا مـسَّ عيـنيـك إعيـاءٌ ولا وَسـَنُ 

تـطـوّعَ الجـدّ والأحــفـادُ تـتبـعـه 

لنـصرة الحق ، لا مـالٌ ولا مِـننُ 

ماخان حُرٌّ ،فطيبُ الأصل يمنعه 

قـد جسّـدتْ ذلك الآياتُ والسُنـنُ 

إنّ التفاني في سوح الجـهاد لـه 

وَقـْـعٌ ، لِهَيبـَتهِ يـسعى لـه الزمـنُ 

حُــبُّ الفـداءِ ربيــعٌ فــي قـلوبكـُمُ 

سَقته مِن طهْرِها الأفلاكُ والمُزُنُ 

لمـّا الأصالـة فيـكـم وحّدَت هدفا 

قد غاظ ذلك مَـن فـي أصله عَـفَـنُ 

فـراحَ يبحث عـن زيـفِ يَـكيدُ بـه 

وارتابَ لما رأى الأسوارَ تُحْتَضَنُ 

ياحشدُ طهِّرْ مكانا صار فيه قذىً 

فالرجْسُ تَصْحبُه الأقذارُ والـدّرَنُ 

تـتابـع الحسمُ حتـى صار يفزعهم 

فـضيّعـوا مـا بنـاه الســّرُ والعَـلـنُ 

ياكاشفَ الكرب عن وجهِ أرادوا به 

ذلاً فحاق بـهم مـِن مكرهم وَهَـنُ 

لما رأوا عنـدكم عـزما وتـضحية 

بـثوا التفـرّق مـدفوعـا لــه الثـمنُ 

فـالطائــفيــةُ لاتـأوي لأفــئــدةٍ 

تبغي الصلاحَ وفيها العدلُ مقترنُ 

قــد ألصَقوا فيك ممـا في نفوسِـهُمُ 

لـيَـوْهنـوك فمـا أغــنَـتهــُمُ الفِـتـنُ 

إن الجراحات في أعماقها غضبٌ 

ترنـو إليك ،وأنت البلسَمُ الفـطِـنُ 

عِشق الشهادة في أصلابكم وَهَـجٌ 

قد أذهل الخصمَ حيث السيفُ والكفن 

عند السواتر أرواحٌ لكم شخَصَتْ 

على الأكفّ فهانتْ عندها المِحَنُ 

يـكفيكـمُ مِـن بـلوغ المـجدِ أنـكـمُ 

عـند المفاخر يزهو فيكم الـوطنُ 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
سيد حميد
2017-06-04
احسنتم ..رائعه جدا ..لقد استمتعت بقرائتها وكأن قوافيها لحن يراقص اوتار قلبي ..تحياتي
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك