الشعر

في حضرة المصطفى ص.

655 18:12:03 2014-12-23

جمح الوجد والجوى في دمائي- وتعالى الدوي في أعضائي 
فلأي العظام أهدي حروفي- ولأي التقاة يهفو ولائي؟ 
ألغير النبي يشدو قصيدي الرسول الأمين رمز النقاء؟ 
قد عشقت الجلال في خلجاتي هو زهوي وفيه يحلو ثنائي 
جلجل العشق في عروقي لأشدو- لحبيبي وسيدي ورجائي 
هو بحر من الفضائل جمٌ - وسموٌ على السنا والبهاء 
أودعته السماء طهرا فريدا لم تنل منه جوقة اللؤماء 
منحته أجل وأسمى السجايا - بنداء من رب عرش السماء 
وحد الخلق بعد طول انتظار- تحت ظل المحجة البيضاء 
فضلالٌ طغى وظلم بغيضٌ وسقوطٌ في غمرة جهلاء 
عنعناتٌ دميمةٌ وضياعٌ هي أدهى من دهية دهياء 
نصب ترتجى ووئدٌ ورقٌ- قد تلاشت بأكرم الكرماء 
أحمد الطهر شاهدٌ وبشيرٌ سيدٌ الكون والدُ الزهراء 
أحمد الحق رحمةٌ ونذيرٌ - وأمينٌ لشرعة سمحاء 
أحمد الغوث شافعٌ وشفيعٌ وحبيبٌ ومنبعٌ للنقاء 
أحمد الصدق للرقي دليل- وسمو في قمة الجوزاء 
أحمد النور طاهر وطهور هو منجى ومقصد الأتقياء 
أحمد الحلم والتقى والتآخي - وخلود في صفحة غراء 
أحمد الفخر للنفوس نجاة غيثه الثر مستديم البقاء 
أحمد البذل والنهى والتلاقي هو رمز مقدس للوفاء 
أحمد الدر والجمان المصفى والصفاءان معلم للهناء 
ولطه النبي تهفو البرايا - رغم كل الجناة والأشقياء
جئتك اليوم سيدي يا شفيعي - بلهيبي وعنفوان حدائي 
جئتك اليوم حاملا عمق جرحي- يا معيني في شدتي وبلائي 
جئتك اليوم كاشفا شهقاتي- وتركت الكلام للفصحاء 
فجراحي عميقة في الحنايا- وسعير يمور في أحشائي 
أنت عوني ومنقذي وطبيبي- وشعاعي وحجتي وشفائي 
جئت أشكو أليك سود البلايا من رياح كثيفة سوداء 
من ذئاب تلوك لحم اليتامى - تتغذى على نجيع الدماء 
من شرار قد خالفوا كل عرف - وسموم كريهة صفراء 
ضجت الأرض واشرأبت ذنوبٌ - من نفاق وفتنة عمياء 
فجراحي عميقة في الحنايا وسعير يمور في أحشائي 
أنت هدي بعد الأله بهيٌ - وشعاعي وحجتي وشفائي 
كم تجنوا وشوهوا وتمادوا - لينالوا من نورك الوضاء 
أمة الحق وهنت واستكانت - كل يوم مسارها للوراء 
لاعبتها الرياح شرقا وغربا ومناها قد صار محض هباء 
وتباهت بمرية واختلاف - وتداوت بذلة الضعفاء 
كل يوم مضاؤها يتشظى - لتبيح القياد للأعداء 
أمة النور تستغيث وتشقى جرحها غائر عظيم البلاء 
طعنوها بكل سهم حقود وتباهوا بلا أقل حياء 
حفر الزيف في الضلوع ثقوبا وتعبنا من لعبة الأدعياء 
كم صبرنا على ظلوم غشوم حرف الدين عن سبيل الإخاء 
وغدونا في مسرح دموي وذبحنا بخنجر السفهاء 
هم أسود على الشعوب ولكن - خانعون لرغبة الأقوياء
طعنوا الدين وادعوه جهادا - ليعيشوا في الجنة الفيحاء! 
سلكوا البغي منهجا وطريقا - يالبؤس العقارب السوداء 
في ثرانا كم استبيحت دماء - وأقمنا مآتما للعزاء؟ 
أي دين يمزق الطفل عمدا- أي شرع يبيح سفك الدماء؟ 
فلآل النبي تشدو الحنايا التقاة الأباة سفر الفداء 
النجوم الهداة رغم الليالي- حجج العالمين أهل الكساء 
هم طريق النجاة عبر العصور في جهاد الأبرار والشرفاء 
نهلوا العلم من نبي زكي - سيد الطهر أسوة ا لنجباء 
لاتلوموا أن عرشوا في فؤادي- وتناموا كالدوحة الورقاء 
حملتهم جوارحي نبضات - باقيات في مهجتي ودمائي 
يابشيرا جبينه كشموس قد أطلت على دجى الصحراء 
أحمد المصطفى جلال بهي هو أعلى من قمة العلياء 
فدمائي وأحرفي وضلوعي - تعشق النور سيد الأنبياء

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك