الشعر

قصيدة " ياوارث الامجاد " في ذكرى إستشهاد الامام الجواد (عليه ِالسلام)

9414 04:24:48 2014-09-25

يا وارثَ الامجادِ في ريعِ الصِبا,,,,,لَمْ يَبلُغَ السَبَعَ حتى أفحمَ العادي
ياخازنَ الميراث في لُبِ الحَشى,,,,,لا بإكتسابٍ بل بفطرةِ هــــــادي
يا جودَ جـــــــــوادٍ وتقوى تقي,,,,,يا أحمد العزِ وحيدر حــــــــادي
يانبعَ زَهرٍ وعِطرَ حَـــــــــــسن,,,,,يا حسين المجدِ مذبوحَ الوتـــادِ
يا أيها السجاد في جوف الدجى,,,,,يا باقر العلم من الاجــــــــــدادِ
ياصادق القول ، نبراس الورى,,,,,ياكاظم الغيظ على الاحـــــــقادِ
ياضامن الملهوفِ ياحامي الحمى,,,,,أنت الوريثُ فلذةُ الاكبــــــادِ
..................................................................................
أسفي على هذا الوريث وما رأى,,,,,من ظلم أبناء العَمامِ حُســـادِ
ظنوا بقتله أن ذكراً يُمتحـــــــى,,,,,ويحلُ رأيٌ ليس فيه رشـــــــادِ
خابت ظنونُ الغاصبين وما دروا،،،،،أن الآله لهم لبالمرصــــــــــادِ
فزوالُ ملكهمُ البغيضَ بقتلـــــــهِ,,,,,وشيوع ذكره عَمَّ كلَّ بــــــــلادِ
إن كان في الكرخي جثمان ثوى,,,,,فالذكرُ يبقى محيي كلَّ عمــــادِ
.....................................................................................
قتلوك مسموماً كجدك أحمــد,,,,,قتلوك عطشاناً جريحَ فـــــــــــؤادِ
تجرعت مرين في نيل الرضا,,,,,فهجرت أرضك، طيبةً والــــوادي
شاركت جداك الشهادة والمنى,,,,,وأبنتَ دربَ الحقِّ ذو الأبعــــــادِ
ياهادياً درب السلامة والهــدى,,,,,شرفت هذي الأرض للميـــــعادِ
إن حل جداك بطيبٍ وكــــربلا,,,,,حنت إليك الأرض في بــــــــغدادِ
....................................................................................
قدمتُ أنعاكَ، ولكن هزني ألمٌ,,,,,ما أن ذكرتُ الطفَ هـــــاجَ ودادي
لك في عيوني دمعة مسكوبة,,,,,لك في فؤادي خيـــــــــــمة ورقـادِ
لكن لجدك في القلوب حرارة,,,,,لا تنطفي حتى تعود تقـــــــــــــــادِ
وعيوننا مهما اناخت رحلها,,,,,إن قارب الطف تعود تُــــــــــــيادي
وتعود قطعان الهموم تسافر,,,,,فيخيمُ الحـــــــــــــــزن على الاولادِ
ودموعنا مسكوبة ترجو لها،،،،، غفران رب العرش يوم مــــــــــعادِ
وجفوننا سد تهاوى ركــــنه,,,,,فافاض وجداً طاهر الاجســــــــــــادِ
واللطم فوق الصدر لا جدوى,,,,,له الا كهيئة دفترٍ وجــــــــــــــــلادِ
ومسيرنا نحو الحسين تجددٌ،،،،، عــــــــــــــــــهدٌ مع الله بأحسنَ زادِ
والسير نحو العلقمي وماءه،،،،، ذكرٌ لعباسٍ، قطيعُ الأيــــــــــــــــــادِ
ذاك الفتى المطروح يحويه الثرى,,,,,والعين تبكي الدمَّ، وهو ينـادي
اخي ياحسين، حالت مـــــــــنيتي ،،،،،أن أُوصلَ الماءَ وكان مُــرادي
أوتنظر المفجوع في أهل بيته,,,,,جريحاً على الرمضاء وهو يهادي
هل من مغيث او نصير يرومنـــا،،،،،هل من مجيرٍ عاكفٍ أو بـــــــادِ
فتراشقت نحو الترائب أسهـــــمٌ,,,,,فشُجَ جَبينُ الطهرِ دون كمــــــادِ
ودنى اللعين من الحسين ونحره,,,,,يريدُ قطعَ الرأسِ من أجســــــادِ
ظناً بأن الموت يُنهي ذكــــــــره,,,,,فبقى الحسينُ كنارةَ الأرشــــــادِ
................................................................................
ياسيدي الجواد، أين إمـــــامنا؟,,,,,مَنْ خُصَّ للكفار بالمُقــــــــدادِ
هل قد نسانا؟أم نسينا أمــــرنا؟,,,,,أم هل يرانا مقرنيِّ الاصفــــادِ
ياسيدي الجواد فيمن نقتـــدي؟،،،،،وكم حولنا من زمرةٍ أوغـــــادِ
ياسيدي الجواد أخبره بـــــنـــا،،،،،برٌ وبَحرٌ عم في إفســـــــــادي
ياسيدي الجواد كم نفس زكت؟,,,,,وكم أنفس صارت كشبه رمادِ
ياسيدي الجواد كم سفيان جاء؟،،،،،وكم أعور دجال صار يعـادي
ياسيدي الجواد لا شورى لنـا!,,,,,بلاءٌ، بنا حلت ثمود وعــــــادِ
ياسيدي الجواد ننعى حــــــالنا,,,,,أن غاب مولانا عن الاشــهادِ 
ياسيدي الجواد نرقب طلعـــــةً,,,,,تُسر بها نفسٌ، ويُلقمُ ســادي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.92
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك