الشعر

قصيدة أنتَ الرضا والمرضياتُ شفاعة

1229 18:43:25 2014-09-07

لي في رياضِكَ كلّ يوم مرتعُ ... ولقلبيَ الواهي بأفقكَ مطلعُ
وبناتُ أفكاري اِذا ازدحمَ الهوى ... صُحُفٌ بنوركَ يابْن موسى تسْطعُ
فلتسمعُ الدنيا رؤايَ روائعاً ... ما بين أسطرها تشِعّ الأدمعُ
غنيتُ مدحكَ فاستطاب بديعُهُ ... وحياً يغازلُ عاشقيكَ ليسْمعوا
دنياك يابْن الطاهرين قصيدة ... نظِمَتْ ومولدُكَ الأغرّ المطلعُ
قد خلّد التاريخُ منكَ قلائداً ... للمجدِ باسْمِكَ والعلى يترفّعُ
وتقاسمَ الأسلامُ نهجَكَ مورداً ... للخير ينهلُ من نداه مشرّعُ
واليوم تحتضِنُ الملائكُ طالعاً ... غذته من صدر النبوّة أضرُعُ
بشرى بمولِدكَ الزكيّ فاِنّه ... نور الهدى ومنارُه المتشعشِعُ
يا قلبُ اِنْ عشت الحياة مريضة ... ورأيتُ كلّ تميمةٍ لا تنفعُ
لا تيأسن وحيي أكرمَ مولِدٍ ... رقصتْ لرفعته الجهاتُ الأربعُ
فأبو الجواد اذا احتوتكَ رحابه ... يختار أدنى الساجدين فيشفعُ
وسيقبلُ الرحمن توبة عاشِقٍ ... ليعود في فردوسه يتمتّعُ
يا سيّد المتغربين عن الحمى ... من حيث أخصبَ بعد جدبٍ بلقعُ
حدِّث غريبَ الدار فقد جَمع الهوى ... لعلاكَ منتجعاً بفضلِكَ يجمعُ
اِنّ الليال الحبليات أرتْكَ من ... فضلاتها ما يحتوي المستنقعُ
في كلِّ يومٍ ما يسفيقُ لفتنةٍ ... شيطانها وعلى نفاقٍ يضجعُ
لفّتْ خيانتها عليكَ ولمْ يزلْ ... فيها لشيطان الغواية مطمعُ
ولقدْ سموتَ فما ولاية عهدِنا ... اِلّا التصنّع بالغباوة نقنعُ
لله عفوكَ فالشريعةُ أرغِمتْ ... في كفِّ من غدروا ولمْ يتورّعوا
هيهات ما عرف الحقيقة زارعٌ ... غشّاً وهلْ عرف الحلاوة خرْوَعُ
يشكو الجريحُ وكان حبّكَ موئِلاً ... يأوي اليه المستجير ويفزعُ
اِنّي لترفعُني الشدائدُ كلّما ... كثرتْ فقلبي قطّ لا يتزعْزعُ
اِنّي أطارحكَ الشجون وحسبما ... أخفاه قلبٌ في هواكَ مولّعُ
لا فقر حيث ضريح جدّكَ ههنا ... نِعَمٌ تنالُ وثروةٌ تتوزّعُ
حتى اذا استوفى الأوائلُ حقّهمْ ... منها توارَثه البنون فأبدعوا
مولايَ هبني فالحديث عواطفٌ ...والحاضرون أحبّة تتجمّعُ
أنتَ الرضا والمرضياتُ شفاعة ... أنتَ العليّ اِمامُنا والمشفِعُ
......................................................الستينات - م
قصيدة: أنتَ الرضا والمرضياتُ شفاعة
ديوان:مسيرة الى حوض الكوثر
الشاعر: العلامة المرحوم ضياء الدين الخاقاني
1933 المحمرة 2008 النجف الأشرف
تقديم العلامة حسين علي محفوظ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك