الشعر

قصيدة حلت وكم كنا لها نتشوقُ

598 19:13:58 2014-04-23

عمار جبار خضير

حلت وكم كنا لها نتشوقُ = من قبل ان تأتي الينا نسبق
متلهفين قدومها وندائها = ذي ريح يوسف اقبلت فتحققوا
يستاف من عطر الجنان جمادها = شهرٌ به ضوع النبوة يعبقُ 
حلت واشرقت القلوبُ بنورها = وتنفس الصعداءَ شعبٌ ينطقُ 
بشهادة الاسلام يعبد ربه = وبحب آل محمدٍ يتعلقُ 
ذكرى ولادة فاطم لا تنمحي = فالغرب يحي ذكرها والمشرقُ 
لتعيد ايام الرسالة بيننا = وصدى جهاد السابقين يوثقُ 
ما قدمت خيرُ النساءِ وكافحت = فبه علينا فاطمٌ تتصدقُ 
صديقةٌ خلقت فكانت طلعةٌ = آفاقها بسنا محمد تشرقُ 
زهراءَ سمتها الملائكُ حينما = بصُرت ضياءَ جبينها يتدفقُ 
افهل سمعت بكوثرٍ ينبوعهُ = نورٌ يشعُ وماءهُ يترقرقُ 
فالنورُ يكشفُ للعقولِ طريقها = والماءُ يوجدُ للحياةِ ويخلقُ 
هذا الولاءَ عقيدةً بنفوسنا = وكرامة للمعتدين تمزقُ 
فهنا ارتوت منها الشريعةُ حينما = ظلت عليها بالنحور تفرقُ 
اسماءُها دلت عليها انها = لجلالها وسموها هي تنطقُ 
إنا واعطيناكَ التي يتلى بها = سرّاً الى سرٍّ يضافُ ويحلقُ 
مرضيةٌ يا ويل من يؤذي لها = فالنارُ موعدهُ تشبُ وتحرقُ
ورضيةٌ قرنَ الالهُ رضاهُ في = مرضاتها وحديثُ أحمدَّ اصدقُ 
أنسيةٌ والاصلُ جنّةُ ربها = خيرُ النساءِ وزوجُ من هو أسبقُ 
خلقت له وعليُّ مخلوقٌ لها = سبحان ربي ما يشاءُ ويخلقُ 
وشفيعةٌ يوم الحساب زكيةٌ = من كان شيعياً هناك يوفقُ 
*******
يا من يفتشُ عن ثباتِ عقيدتي = ومضى يُفحصُ فِكرُهُ ويدققُ 
ما سرهُ لا يستكينُ وينثني = بل ظلَ للغدرِ المجيشِ يسحقُ 
عندي جوابك ان وعيت بيانه = او كنت ممن للحقيقة يعشقُ 
ان التشيعَّ روحهُ هي حيدرٌ = والقلبُ فاطمةُ الزكيةِ يخفقُ 
فاذا رفعنا للصلاة عليهما = فجميعُ اتباع الضلالةِ تُصعقُ 
صلوا على طه النبيِّ وآله = فاللهُ رحمتَهُ علينا يغدقُ 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك