الشعر

أقسمتُ باسمِكَ يا حسين وغايتي(1)

1123 23:09:00 2013-11-15

المرحوم ضياء الدين الخاقاني 1933 المحمرة- 2008 النجف الأشرف

أعددتُ   للذكرى   خيالاً  واهبا  ...  وحَدَوتُ  فجر  الطالعين   مواكباأيقظتُ  شوط  الغافياتِ  من  المنى ... لتلوحَ في الأفق المطلِّ  كواكباوسهرتُ  ليلَ  الصابرين  مرابطاً  ...  وسلكتُ  دربَ  الشاعرين مراقباأقسمتُ  أنتظر  انطلاقَ  عرائسٍ  ...  عند  الصباحِ  معاجزاً   وغرائباوبقيتُ   مرتقباً  هوايَ  مؤمّلا  ...  أن  لا  يلوح  كما  أحاذر   شاحباأِني   حشدْتُ   الذكرياتِ   صحائفا   ...  وحفظتهنّ  مفاخراً   ومعايبافرأيتُ   حلمي   كالجريح   مكابداُ   ...   ألم  الوقيعةِ  تستجدّ  نوائباأيقنتُ  أن  رؤايَ  دون  حقيقةٍ  ...  كبرى  رصدتُ لها اعتقاداً صائباذكراكَ  يابن  أبي  تراب  رسالةٌ  ...  تصل التراثَ بما استجدّ  مُصاحباومعينها  المعطاء  يحتضن  الرؤى ... عطشى فيسكبُ نبعهنّ  سحائباأقسمتُ   بالألم   الدفين   يهزني  ...  لأقول  ثمّ  يعود  مثلي   خائباأقسمتُ  باسْمك  يا حسين وغايتي ... غير الدجى فقد انتجعتكُ  طالباسيزيد   مظلمة  الدروب  مهاويا  ...  لتعود  أحلامُ  المسار   مكاسباأقسمتُ   أنّ   اليأسَ   أقعدَ   ثائراً  ...  وأماتَ  مرتقباً  وأجهدَ   واثباوجنى  علينا  فاستباح  رياضَنا  ...  وقسى  فأورَدنا  الحِمامَ   مشارِباما   عاد  هذا  الروض  اِلّا  بقعة  ...  تهِبُ  الربوعَ  أفاعيا  وعقارباليقارب  الأبناءُ  أولَ  فرصةٍ  ...  ولِدتْ في يوم مولدِكَ الخلودَ عجائباوأتوا   يباركُ   كلّ  مَنْ  عرف  الهوى  ...  للخالدين  أباعِداً   وأقارِبافطريقُ  مجدِكَ  يابْن  بنتِ  محمدٍ  ... ما ضمّ مثلَكَ في الحقيقةِ  راكباأبداً   لأنك  لستَ  غيرَكَ  شاهداً  ...  ولأنَّ  غيرَكَ  يستكينُ  اِذا  كبايا  روعة  الذكرى  اِذا  استنطقتها  ...  نطقتْ  لتلهم  شاعراً أو  كاتباماذا   جنينا   غيرَ   أنّ   حديثنا   ...   حلوٌ  يعانقه  الخيالُ   مآدباوبأنّ   عِزّتنا   وليدةُ  خطبةٍ  ...  عصماءَ  أو  شعرٍ  تفجّر   غاضباأمّا  حقيقة  ما  نريدُ  فدوحةٌ  ...  رعَتِ  القوافلَ  في  الزمان مصائبافمتى   تعودُ   الذكرياتُ   رسالةً   ...   للذاكرين  وفجرُها   المُتجاوِباومتى  يكون  اسْمُ  الحسين  شعارَنا  ...  فيما  تقولُ  وعدّةً  وتجاربامن حيث يحلو القولُ مهما استوحشتْ ... دِمَنٌ وأصبحتِ الربوعُ خرائباغنيّتُ  باسْمكَ  يا  حسين  فآمنت  ...  دنياه  تخلق  للنوابغِ  صاحباولنحنُ  صرحٌ  شاد  حبّكَ  جانباً  ...  منه  وصان  هداكَ  منه  جانبا

.........................................................1987مقصيدة: قسمتُ باسمِكَ يا حسين وغايتي/ديوان:مسيرة الى حوض الكوثرالشاعر: الأديب المرحوم العلامة ضياء الدين الخاقاني1933 المحمرة - 2008 النجف الأشرف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
كلمة
2013-11-17
الاخ عبد الله ارجع الى القران لترى ان الله تبارك وتعالى يقسم بما خلق فكيف تتوقع ان القسم لا يكون الا بلفظ الجلالة لاقسم بالشفق والضحى لاقسم بيوم القيامة والفجر وليال عشر والامثلة كثيرة
عبد الله ضراب
2013-11-16
القسم لا يكون الا باسم الله فاتقوا الله فان الحسين عليه السلام لا يقبل مثل هذا الكلام
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.92
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك