الصفحة الإسلامية

الخزانات والسدود المائية في القرآن الكريم (الحلقة الثانية)


الدكتور فاضل حسن شريف

ان فكر الانسان واستخدام عقله هو احد الدروس المستخلصة من قصة ذي القرنين ومن ذلك استخدام الحديد كمادة رابطة بين الاحجار. وتتكون المادة الرابطة من الصلب المغطى بالقطر لتملأ الفجوات لتكون اكثر متانة ضد عوامل الانهيار. وطلب ذو القرنين من الذين طلبوا منه بناء السد ان يجلبوا عمالا وادوات بناء لانجاز مهمة بناء السد. اي بتعبير هذا الزمان ان ذي القرنين كان المهندس المصمم والمشرف على بناء السد. وذكرت رواية ان ذي القرنين هو الذي صمم وبنى ارم ذات العماد "إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ" (الفجر 7).

 

وما يسمى بالحضارة النهرية اشتهرت في اليمن ومنها شبكة جداول وسدود وخزانات. واحد الروايات تقول ان يأجوج ومأجوج رافدان للسيول يتكونان وقت السيل من كل حدب ينسلون اي من اعالي الجبال الى الاسفل ومن اكثر من نقطة لتكوين هذين الرافدين "حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ" (الانبياء 96) ويأجوج ومأجوج ليسا بشرا كون هذه الاية تماثل الاية " وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ" (يوسف 4).

 

 

وتذهب هذه الرواية بان المفسدين في الارض في الاية "قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ" (الكهف 94) هي السيول التي توقع الخسائر المختلفة. وبناء السد هو لمنع هذه الخسائر وبالمفهوم الحالي الحماية من الفيضان. وحتى لا يحدث السيل لا ينقب " وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا" (الكهف 97) ولا يتجاوز الماء فوق السد "فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ" (الكهف 97). وكلمة يأجوج مأخوذة من اجيج الماء اي صوت الماء وكلمة مأجوج مأخوذة من مج الماء اي انصباب الماء. بينما في روايات اخرى تعتبر يأجوج ومأجوج مخلوقات وهي تخالف المنطقة اليمنية التي كانت آمنة ومزدهرة في ذلك الوقت والتي تضاريسها وطوبوغرافيتها واثارها تؤكد رواية السد الحاجز للسيول وان ذي القرنين شخص يمني، وكذلك ليس بموقع اخر كما ذكرت بعض الروايات في ارمينيا واذربيجان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك