الصفحة الإسلامية

الحسين عليه السلام في ظلال القرآن. { النهضةُ الحُسينية دراسةٌ وتحليل} الحلقة الأخيرة


حيدر الطائي

 

 

الثانية: آية المودة.

وفرض الله على المسلمين مودةَ أهل البيت عليهم السلام قال تعالى{ قل لا أسألُكُم عليهِ أجرًا إلا المودةَ في القُربى. ومن يقترِف حسنةً نزد له فيها حُسنا إن اللهَ غفُورٌشكور} الشورى.

_

ذهب جمهور المسلمين إلى إن المراد بالقربى هم" عليٌ وفاطمة وابناهما الحسن والحسين" وأن اقتراف الحسنة إنما هي مودتهم ومحبتهم وفيما يلي بعض ماأثر في ذلك

أولا: روى ابن عباس قال لما نزلت هذه الآية... قالوا يارسول الله. من قُرابتك هؤلاء الذين اوجبت علينا مودتهم.

قال ص. عليٌ وفاطمة وابناهما١.

ثانيا: روى ابن عباس قال لما نزل قوله تعالى قل لا أسألكم عليه أجرًا إلا المودة في القُربى. قال قومٌ في نفوسهم. مايُريد إلا أن يحثنا على قرابته من بعده٢. فأخبر جبرائيل النبي ص. إنهم اتهموه فأنزل{ أم يقولون افترى على اللهِ كذبا}

_

الثالثة: آية المباهلة

قال تعالى{ فمن حاجّك فيهِ من بعد ماجاءكَ من العلم فقُل تعالوا ندعُ أبناءنا وأبناءكُم ونِساءنا ونساءكُم وأنفُسنَا وأنفُسَكم ثُمّ نبتهل فنجعل لعنةَ اللهِ على الكاذبينَ}آل عمران.

__

واتفق المفسرونَ ورواة الحديث أنها نزلت في أهل البيت٣ عليهم السلام وأن( أبناءنا) إشارة إلى الحسنين عليهم السلام

و(ونساءنا) إشارة إلى فاطمة عليها السلام و( وانفسنا) إلى محمد ص. وعلي ع.

فقد نزلت الآية الكريمة في واقعة تأريخية بالغة الخطورة جرت بين قوى الإسلام وبين القوى الممثلة بالنصارى. وموجزُ هذه الحادثة موجودةٌ في كُتب التأريخ والسيرة من يودُ الإطلاع عليها فليُراجع.

 

الرابعة: آية الأبرار.

ومن آياتِ اللهِ الباهرات التي أشادت بفضل العترة الطاهرة آية الأبرار.

قال تعالى{ إن الأبرارَ يشربونَ من كأسٍ كان مِزاجُها كافورا♤

عينًا يشربُ بِها عِبادُ اللهِ يُفجّرونها تفجيرًا ♤ يُوفونَ بالنذرِ ويخافونَ يومًا كانَ شرّهُ مُستطيرا} الإنسان.

روى جمهورُ المفسرين والمحدثين أنها نزلت في أهل البيت عليهم السلام٤. وكان السبب في ذلك أن الحسن والحسين عليهم السلام. مرضا فعادهما جدهما رسول الله ص.

مع كوكبةٍ من أصحابه. وطلبوا من علي عليه السلام أن ينذر الله صوما إن عافاهما مما بهما من السقم. فنذر أمير المؤمنين عليه السلام. صوم ثلاثةِ أيام. وتابعته الصديقة الزهراء عليها السلام. وجاريتها فضِة في ذلك. ولما برئ الحسنان عليهما السلام. من المرض صاموا جميعا. ولم يكن عند الإمام أمير المؤمنين في ذلك الوقت شيءمن الطعام ليجعله افطارًا لهم فاستقرض ثلاثة اصواع من الشعير فعمدت الصديقة ع. في اليوم الأول إلى صاعٍ فطحنته وخبزته. فلما آن وقت الإفطار وإذا بمسكين يطرق الباب يستمنحهم شيئا من الطعام فعمدوا جميعا إلى هبة قوتهم إلى المسكين. واستمروا في صيامهم ولم يتناولوا سوى الماء. وفي اليوم الثاني عمدت بضعة النبي إلى تهيئة الطعام الذي قوامه خبز الشعير. ولما حان وقت الغروب وإذا بيتهم قد اضناه الجوع وهو يطلب الارفادَ منهم. فتبرعوا جميعا بقوتهم ولم يتناولوا سوى الماء.

وفي اليوم الثالث تكرر المشهدُ أيضًا وطرقَ الباب أسيرًا قد ألم به الجوع. فسحبوا أيديهم من الطعام ومنحوه له.

سبحانك اللهم. أي آية مبرة أعظم من المبرة وأي إيثارٍ أعظمُ أبلغ من هذا الإيثار إنه إيثار ماقصد به إلا وجه الله الكريم

ووفد عليهم رسول الله ص. في اليوم الرابع فرآهم اجسامًا مُرتعشة من الضعف. ونفوسًا قد ذابت من الجوع. فتغير حاله وطفق يقول: واغوثاه. أهل بيت محمد يموتون جياعًا:

__

إنه عطاءٌ سمح وجزيل فقد حباهم ربهم في الدار الآخرة من عظيم النعم والكرامات. واجزل لهم المزيد من مغفرته ورضوانه. وبهذا ينتهي بنا الحديثُ عن بعض الآيات الكريمة التي نزلت في أهل البيت عليهم السلام. ووما لاشك فيه أن الإمام الحسين عليه السلام من المعنيين بتلك الآيات الكريمة النازلة من السماء. وقد أبرزت مدى مقامه العظيم عند الله

_____

مصادر البحث

_

١. كتاب مجمع الزوائد ج٧ص١٠٣/ وكتاب الدر المنثور ج٧ص٣٤٨.

٢. كتاب التفسير الكبير للفخر الرازي ج٨ص٨٠و٨١/ والجامع لأحكام القرآن ج٤ص١٠٤/ ومسند الإمام أحمد بن حنبل ج١ص٣٠١و صحيح مسلم ج٧ص١٢٠و سير اعلاء النبلاء ج٣ص٢٨٦و٢٨٧.

٣. كتاب أسباب النزول ص٣٢٢و وكتاب ينابيع المودة ج١ص٢٧٩و٢٨٠.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك