الصفحة الإسلامية

الشيخ جلال الدين الصغير يعزي بوفاة ابو طالب عليه السلام


عظم الله اجوركم واجورنا بوفاة كبير  المظلومين وعظيم المناصرين عم الرسول الاعظم صلوات الله عليه واله وجد الائمة الأطهار وناصره وكافله مؤمن قريش أبو طالب بن عبد المطلب عليهما السلام، ورزقنا الله واياكم كرامة نصرته وكشف ظلامته ونشر فضائله، وجعلنا من شفعائه يوم القيامة

اللهم انا نشكو اليك مظلومية هذا الولي الصالح الذي مجدته بكتابك مادحاً فعلته وناسباً إياها إليك تثمينا لنصرته وتعظيما لما قام به من ايواء رسولك الاعظم ونصرته فقلت ممتناً على رسول الله بما قام به عمه المظلوم: الم يجدك يتيماً فآوى، وما آواه أحد الا هو وزوجه فاطمة بنت اسد عليها السلام، فأبى عناد بغاة هذه الأمة وضلالهم الا ان يتمادوا في ظلمه والاقذاع بوصفه بأشنع تهمة واعظم فرية حينما عدوه مشركاً مع انه اول المناصرين والمنافحين عن دين التوحيد ونبيه الكريم والمقرين بنبوته، وما كان ذلك ليكون لولا حقدهم على ابنه امير المؤمنين عليه السلام وبغضا له، اللهم اشهد اني اعتقد بايمانه وبانه من اعاظم اوليائك والمناصرين لدينك والمقرين بتوحيدك وبراءته من الاشراك بك، وكيف لا؟ وهو الذي كان يقول:

(نصرنا الرسول رسول المليك•• ببيض تلألأ كلمع البريق)

(بضرب يزبر دون التهاب •• جذار البوادر كالجنفقيق)

(أذب وأحمي رسول المليك •• حماية يحام عليه شفيق)

(وما أن أدب لأعدائه •• دبيب البكار حذار الفنيق)

(ولكن أزير لهم ساميا •• كما زأر ليث بغيل مضيق)   

انظر ديوانه ص١٧٤ تحقيق المرحوم الحجة الشيخ محمد حسن ال ياسين، وسيرة ابن اسحاق ٢: ١٣٠ وشرح نهج البلاغة لابن ابي الحديد المعتزلي ١٤: ٧٤ وغيرها.

وكيف لا؟ وابنه أمير المؤمنين صلوات الله عليه يقول: والله ما عبد أبي  ولا جدي عبد المطلب ولا هاشم ولا عبد مناف صنما قط، قيل له: فما كانوا يعبدون؟ قال: كانوا يصلون إلى البيت على دين إبراهيم عليه السلام متمسكين به. كمال الدين وتمام النعمة: ٢٠٢–٢٠٣ ب١٢ ح٣٢.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك