الصفحة الإسلامية

محمد"ص" مابين قريش الامس واليوم !


سجاد العسكري


قال الكاتب الإنجليزي "برنارد شو" في كتابه "محمد": "إن العالم أحوج ما يكون إلى رجل في تفكير محمد، هذا النبي الذي وضع دينه دائماً موضع الاحترام والإجلال، فإنه أقوى دين على عضم جميع الديانات، خالداً خلود الأبد، وفي رأيي أنه لو تولى أمر العالم اليوم، لوفق في حل مشكلاتنا، بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها".
مازلنا ونحن في الالفية الثانية ونبينا قد اثر في الكثير من اصحاب العقول المتفتحة والمنصفة , وهي تمتدح ماجاء به نبينا الاكرم "ص" من منهج لسعادة الانسان والانسانية , وتوضيح طرق التعامل مع مايدور حول هذا الجرم الصغير الذي انطوى العالم فيه , ويطل علينا بانواره القدسية , والتي جوبهت بالمواجهة من قريش المشركين والمنافقين واصحاب الاطماع , وما اشبه اليوم المسلمين وللاسف وهم يقتفون اثر قريش المشركة والمعاندة لنهج النبي المصطفى محمد "ص" , ليعودوا على دين ابائهم الاولين من قبلية وجهل مطبق على عاداتهم وتقاليدهم , وتمسكهم بافكار لا واقعية لها, بل زادوا عليها التطرف والقتل؛ فانبرى لهم ثلة مؤمنة لمحاورتهم ونقاشهم ودعوتهم الى وحدة رص صفوف المسلمين واستثمار المشتركات مابين المسلمين في العالم على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم ؛ولكن التعصب من افات هلاك الامم وتقسيمها؟!
فرسول الله محمد"ص" جاء بما ترضى به فطرة الانسان من فعل حسن , ونصرة الطبقات المحرومة والمظلومة, وايقاف الظالمين عند حدهم ؛ لكن تصدت قريش المشركة بما جاء به محمد "ص" , فاعداء الاسلام في كل زمان ومكان , ولجأوا الى استخدام كافة الوسائل والاساليب لاطفاء نور الاسلام , والوقوف في وجه كل من يوقد شعلته .
وهنا نقف امام اساليب العداء للنهج النبوي المحمدي الاصيل , ونقارنه مع الاساليب القديمة للمشركين وسنلاحظ الفارق , فمن تلك الاساليب:
1- بدء العداء بالاتهامات المفترية الباطلة لصد الناس عن الحقيقة وتشويها , فهذا الاسلوب كان حاضرا من قبل مشركي قريش سابقا ومنافقين اليوم , بجعل للمسلمين عدو وهمي من قبل الفكر الوهابي , واطلاق تسميات لترسيخ العداء بين المسلمين كالرافضة والصفوية والفرس والشيعة والافتراء على عقائدهم ؛ لتكريس العداء لهم والكراهية , ونسيان عدوهم الحقيقي الذي يهدد جسد الامة المسلمة والتخلي عن اهم القضايا المحورية كالقضية الفلسطينية .

2- الاستعانة باعداء الاسلام والمسلمين من اليهود قديما اما الان تتمثل بالصهيونية وامريكا التي ذلت لهم رقاب حكام الخليج والتحالف معهم في نخر جسد الامة وتفريقها الى دويلات وطوائف واثنيات.. 
3- الاعتداء والتحريض وملاحقة المسلمين وقتلهم وتعذيبهم , حتى في بيت الله الحرام لم تسلم من اذية وقتل المسلمين بل الى اكثر من هذا بالتحريض ضدهم وملاحقتهم عبر مجاميعهم الارهابية التي تلقى تسهيل من الصهيوامريكا في تنفيذ سياسيتهم المشؤمة لأضعاف الامة.
4- المقاطعة اي الحصار ومن ثم شن الحرب , فهي من تامرت على المسلمين عبر فرض الحصار على العراق وايران وسوريا واليمن والبحرين مع حلفائها ومقاطعتهم اقتصاديا , ولم تكتفي بهذا بل دفعت الاموال لشن الحروب في المنطقة مع جيرانها كما نشاهد ما يحدث في المنطقة من سياسات هوجاء للقضاء على قوة المسلمين وتفتيتها . 
الفارق ليس بكبير رغم الفترة الزمنية الطويلة , فالعداء مازال مستمر ؟! والانكى من كل هذا يمول ويدعم باموال هذه الدول وبأشراف مباشر من العدو الاول والاخير للاسلام والمسلمين المتمثل بالصهيوامريكي , فهذا ما قاومه نبينا محمد "ص" ليصل الينا لتنبري فتية لمقاومة الاعتداءات المتكررة على اغتصاب اراضي المسلمين , وتتعرض للقتل والتخريب من قبل ايادي التطرف الوهابي التكفيري الذي رضع في احضانهم الحقد والقتل والعنصرية , من اجل اجبار الاحرار الدخول في ملتهم الخاضعة التي باتت لا تمتلك اي كرامة ؟!( وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ )!!
كل تدخلاتهم وشقهم الصفوف, لم تثمر في الثلة المؤمنة حتى بات الجميع يتحدث عن مواقفها العظيمة لأنها مأخوذة من انسانية وشجاعة واخلاق نبينا محمد"ص" العظيم , اما مواقفهم فقد اخزيت صفحات التاريخ منها , فنبينا محمد "ص" وانتم المنافقين والمشركين!

     
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك