الصفحة الإسلامية

ترجمة مسيرة العشق فكرا؟

1034 2018-10-22

سجاد العسكري

كل شيء بالتكرار قد يسبب الملل الا مسيرة العشق الصامتة المتحدثة , فنحن نسير والمعشوق يسير معنا وامامنا , فامواج العاشقين تسير لا تسمع الا اصوات رجال , نساء, اطفال كانه ركب سيد الشهداء يتحدث الينا , ملايين من مختلف العالم ايراني افغاني باكستاني خليجي عربي غربي نعم من بقاع العالم قد لا نفهم لغتهم ؛ ولكن نفهم كلامهم وسيعيهم وهم يرددون لبيك ياحسين ع , جمعهم من جاد بنفسه لجمعهم , فعندما نترجم مسيرة العشق الاربعيني فالزمن يتوقف والمكان يتغير الى عاشوراء وكربلاء ؛ لنستظل برسم الواقعة في سيرنا باذهاننا لتبداء الذكريات بالجريان في عروق عاشقين من سالت دمائهم لأجلنا , علموا ابناءكم ان في مسيرة العشق والعاشقين كمالات يمكن نيلها اذا تذكرنا بخطواتنا:
• ان مسيرة العشق هي عبادة لا عادة , حث عليها ائمة الهدى عليهم السلام .
• فاذا راينا كبير السن فالنتذكر الشيبة حبيب بن مظاهر "رض" مبتسما يجهد بنفسه ليرتمي في حضرة المحبوب طالبا الرضا والنصر.
• واذا راينا عجوز وملامح وجهها كانها ارض كربلاء من شدة العطش , فالنتذكر ثكالى كربلاء التي فت العطش اكبادهم , وتلك التي رمت براس ابنها طالبتا من سيدها الرضا وقرب المعشوق لتنصره وتلتحق بركب الشهداء.
• واذا راينا اطفال تتراكض يمينا وشمالا تبكي لتسد رمقها بشربة ماء او طعام ,فالنتذكر اطفال الحسين ع وركبه , وهي تدور حول قمر بني هاشم تتصارخ العطش العطش يا عم قد انهكت وخارت قوانا.
• واذا راينا من يعاني من شدة المرض او عاهة لم تقعده من الوصول الى حضرة المعشوق بالشفاء والرضا , ونتذكر السجاد ع وهم يجروه والجامعة في رقبته بلا رحمة ليترجم ما مر به طول حياته في دعائه فكرا.
• وقد نشاهد اناس من بلدان بعيدة بين الملايين فالتنصره وتقدم له ماتجود نفسك , فالحسين ع كان غريبا في وسط الظالمين ذبحوه عطشانا , فيكفيك شرفا ان تكون خادما لزوار الحسين ع .
• وحين يرفع الاذان لا تتاخر عن الصلاة وادها في وقتها , وتذكر ان الحسين ع والاعداء تحيط به ولم يثنيه من اقامة الصلاة تحت طعنات السيوف والرماح , ونرفع ايدينا بالدعاء ونقول هل اوفينا يابن رسول الله.
• واذا رايت النساء تسير فانهن اختك او امك او زوجتك , وتذكرنساء الهاشميات المسبيات تقودهن زينب ع التي حفظت حجابها , وكيف كان الظالمين تنظر اليهن بنظرات وقحة , وهنا فالتطئطيء ببصرك ورأسك وتصورعظم مصاب محمد واله.
• سترى طوال الطريق صور الشهداء دافعوا عن مقدساتنا اعراضنا ارضنا , لتستمر مسيرة العشق ضد قوى الظلام والاستكبار , ولولاهم ماسرنا للمعشوق , وانت بين صورهم تذكر صور شهداء الطف هنا الاكبر والقاسم وزهير وبرير ومسلم , وهب وجون وعابس ... وانت تسير بخطوات عارفة بصير بما قدموه للعقيدة .
• سترى اطفال تحمل على اكتاف امهاتهم , فتذكر الطفل الرضيع الذي قتل بين يد الحسين ع , لتفيض روحه مطرا يخفف تعب المسير .
• واثناء المسير ردد شعارات الحسين ع واولاده واصحابه والعباس وزينب ع , وشهداء الطف , واعرضها على قلبك (الا من ناصر ينصرنا) , (كد كيدك واسع سعيك ...فوالله لن تمحو ذكرنا),(..اني احامي ابدا عن ديني وعن امام صادق اليقين), (اميري حسين ونعم الامير),(انا عجوز في النسا ضعيفة ...دون بني فاطمة الشريفة) ,فختر لنفسك شعارا وصاحبا كاصحاب الحسين ع.
نعم علموا ابنائكم ان المسير الى الحسين ع هي دعوة سلام وخير ومحبة وتألف القلوب بلا معرفة مسبقة , وعلموا ان الحسين ع الراعي لتهذيب النفس , وتقويم السلوك والاخلاق , لننهض جميعا بابعاد كربلاء وعاشوراء الانسانية والعقائدية ,الحسين ع مات عطشانا مظلوم , ورفض العنف والقتل ؛ ليخاطب العالم ان الحسين ع يصنع الانسانية و الحياة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك