الصفحة الإسلامية

مجموعة اسئلة دينية عقائدية يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


::Seed Kingdoom: منتظرون4

السلام عليكم ورحمه الله سؤال لسماحة الشيخ 

شيخنا الجليل يروى عن الامام الباقر ع انه قال ( لولا خوفنا على شيعتنا من الموت لروينا لهم ما جرى في كربلاء )

السؤال: هل هناك روايات يحرم قرائتها على المنابر وهي مذكورة في الكتب ، ان وجدت نرجو التفضل بأسماء الكتب ؟

✍الجواب:

مراد الامام عليه السلام ان ما جرى افظع واشنع مما يمكن للرواة ان يتحدثوا به، وكلامه صلوات الله عليه واضح بانهم عليهم السلام لم يحدثوا بحقيقة ما جرى احدا من الرواة، ومعه يظهر ان لا يوجد في كتبنا روايات من هذا النوع

::Hussain Ali: منتظرون4

قال البرلماني السُوداني الراحل محمد إبراهيم.

"اذا حكمني مسلمٌ فلن يدخلني الجنة، واذا حكمني ملحدٌ فلن يخرجني من الجنة، واذا حكمني من يُؤمّن لي ولأولادي العمل والحرّية والكرامة وعزث النفس فسأقف له احترامًا واجلالًا، ويبقي دخول الجنة من عدمه رهين إيماني وأعمالي، فقفوا عن التنازع على السلطة باسم الدين ،مُعتقدين أنها طريقكم الى الجنة، فليست وظيفةُ الحكومة إدخال الناس الجنة، وإنما وظيفتها أن توفِّر لهم جنةً في الأرض تعينهم على دخول جنة السماء"

من اجمل ما قرأت

✍الجواب:

هذه الانشائيات تصلح للحكومات الليبرالية ان استقرت الا انها في الحكومات غير المستقرة فمن الواضح ان نوع الحاكم سيلعب دورا اساسيا في حركة دين الناس وتوظيف امكانيات الدولة لخدمة مشروعه الايديولوجي لانه هو الذي يضمن له القاعدة الاجتماعية والقوة المطلوبة، وفي العادة تستخدم امريكا مثل هذه الافكار لتجعل الشعوب تستخف بامر الحكم من الناحية الدينية

نعم الحكم العادل مطلوب ولكن لا نطلبه من خلال هذه المقايسة، لاننا لو فعلنا وقايسنا بهذه الشاكلة فلن نجد امامنا الا رجال امريكا وامثالها من قوى الاستكبار التي ستوظف له كل امكانات النجاح، لانها على ارض الواقع تملك كل الامكانات، ولهذا سيحاصرون العقائديين ويسعون الى افشالهم بكل الطرق الممكنة.

قرآننا ملتزم بمبدأ من لم يحكم بما انزل الله، وملتزم في نفس الوقت بالحاكم العادل، ولذلك تشدد في امر الولاية لانها تؤمن العدالة.

:بنجامين عامرى: منتظرون4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 

عظم الله اجورنا و اجوركم على هذا المصاب الاليم 

هناك تناولت الحديث بين شباب لصحة الروايه حينما القاسم بن الامام الحسن المجتبى ع كيف يشد بشسع نعليه و هو في منتصف الحرب و هو ذاهب الى نصرة عمه الحسين ع ؟؟ 

و تناولت بعض من الكلام ان هل هذه الرواية معقولة ان شخصا ما يكون في منتصف الحرب يشد بشسع نعليه ؟ 

ارجوا منكم ان تفيدوننا بالجواب 

✍الجواب:

ما الضير فيها؟ وما هو الاشكال في مضمونها؟ فالحرب يومذاك تتحمل مثل هذه التوقفات، لان غالبية المبارزات تتم بدعوة شخص واحد ليبارز شخصا اخر وفيها انتظار وليس كل حالا الحرب هي الهجوم الجماعي، علما ان اصول الفروسية عند العرب ان الفارس لا يحتفي في ارض المعركة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك