الصفحة الإسلامية

مجموعة اسئلة يجيب عليها سماحة الشيخ جلال الدين الصغير


حسين البصراوي: منتظرون3

ان اكثر من 75 سنة على اكتشاف النفط في الخليج ولايزال هنالك فقراء 

والامام علي بن ابي طالب عليه السلام 

احتاج سنتين و5 اشهر ليطوف ب الزكاة فلا يجد من يأخذها فقال مقولته المشهوره انثروا القمح على رؤوس الجبال حتى لا يقولوا جاع طير في بلاد المسلمين

✍ الجواب:

القول المنسوب لامير المؤمنين عليه السلام لا صحة له، ولا شك ان حرب الامير عليه السلام على الفقر كانت كبيرة، ويمكن ان نقول بانه قضى عليه والا لما تحدث عن احتمال وجود فقراء في صحراء الحجاز او اليمامة، لكن الامير عليه السلام ليس بحاجة ان ننسب له ما ينسبه غيرنا لغيره

حسين البصراوي:

وعليكم السلام 

كلنا نعرف في دوله الامام علي ع لايوجد فقر ، قضي على الفقر وحتى الخطباء يتكلمون في هذه الموضوع لايوجد فقر 

ونشره للقمح على قمم الجبل الى الطيور 

حتى الكل ينعم بالخير  من الانسان ومن الطيور

✍الجواب:

عزيزي حسين في جوابنا اعلاه امران: الاول ان ما نقلتموه عن امير المؤمنين ع في شان انه كان ينثر القمح لا وجود له في كتبنا بل في كتب المخالفين وينسبونه لعمر، ولذلك قلنا لا صحة له حتى لا نتورط في نسبة قول للاميرع وهو ليس له فنقترب من التقوّل عليه والعياذ بالله

اما كونه حارب الفقر وهو الامر الثاني فهو من المسلّمات.

مخلد الاسدي: منتظرون 3

سؤال الى سماحه الشيخ هل ان هناك أسباب مفتعله من البشر تؤخر الظهور الشريف وهناك أسباب تعجل في الظهور الشريف ؟

✍الجواب:

ما من شك ان ما يتعلق به البداء له ارتباط بطبيعة حركة البشر، وبهذا المقدار فان حركة الظهور الشريف تتأثر تقدماً وتأخراً من حيث الاصل بالحراك البشري، ولكن لان حركة الظهور في احدى واجهاتها من المواقيت الالهية، فان قيادها لا يمكن التعويل على الحراك البشري فيه، وانما ثمة موعد ان لم تؤد الارادة البشرية دورها وتحقق الفرج المطلوب فان الله يفعّل ما في الميقات سواء اجتهد البشر او لم يفعلوا، وخلاصة الكلام يمكن افتراض وقت متحرك يمكن ان يتقدم او يتاخر حسب موقف الناس من العدالة والظلم، ولكن هناك موعد ثابت ان لم يتمكن الناس من تأمين الوقت الاول فان الوقت الثابت سيتحقق بمعزل من موقف الناس وهذا هو الذي تشير اليه رواية ان خروج الامام روحي فداه من الميعاد الذي لا يتخلف.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك