الصفحة الإسلامية

لين القلب أنسانية فأين انسانية من حز رأسك !


أمجد الفتلاوي

ليالي الغبر عليك الاما تمر على شيعتك؛ سوداء غبراء مقحلة؛ تقلب الأوجاع فينا ،وتطفوا العيون دمعا لفقدك.

الحسين ليس شخصا وجسدا وانسيا !
الحسين مشروع الهي، وضع ليكون له الغلبة ؛على الظلم والجور، وانحراف الدين؛ وليكون وجهة للعدل الأجتماعي.
فهذا النور نزل أسمه من السماء،ونشأ ،وترعرع، وشتد عوده في كنف النبوة؛ في بيت جده الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ؛وأستمد الفضائل من أبيه الأمام علي عليه أفضل الصلاة والسلام.
كيف لقوم أن يقتلوك ؟
الم يكونوا يعرفوا من أنت ! 
الم يفقهوا أنك أمتداد لمشروعية النبوة ؛وولاة أمر المسلمين ؛الم يكن يعلموا انك ابن سيدة النساء فاطمة بنت محمد عليها السلام .

لم حصل ذلك؟

اهو تغافل عن نبوة ؟ام هو شراء الذمم؟ ام أن سطوة يزيد اقوى من عظمة الخالق في تصورهم وقناعاتهم .

يزيد التساؤل فينا فيغمرنا التفكير فيك .
نحن لم نراك، ولم نعاصرك ،ولم نسمع منك ،لكن ذبنا بحبك؛ وسلمنا واستسلمنا لنهج جدك . الم يروا ذلك فيك!
الم يعلموا انك السبط ،وسيد شباب اهل الجنة ،ومنك أستمر خط الأمامة، وان الحسين واحد من الأربعة ؛الذي باهل بهم النبي نصارى نجران ؛وانه أحد الخمسة في حديث الكساء ؛الم يعلموا ان الله جعل مودته واجبة .

الم يسمعوا الرسول يقول ؟
حسين مني وانا من حسين 
او 
أحب أهل بيتي الي الحسن والحسين 
أو 
الحسن والحسين إمامان ان قاما وان قعدا 
او حسين سبط من الأسباط.

هل تغافلوا عن كل هذا يالقساوة القلوب وجحدها ؛وركنها لحقائق الأمور .

السؤال الأعظم بكربلاء كيف للسيف ان يطاوع عضده
بحز الأمامة ؟

فسلام على الشيبة الخضيبة؛ التي أنارت ظلمة القهر ،وسلام على الجروح التي نزفت فأنبتت عدلا؛ وسلاما على الجروح التي نطقت حقا؛ وسلاما على الحسين ، وعلى علي الحسين، وعلى اولاد الحسين، وعلى اصحاب الحسين عليهم السلام

سيبقى الحسين نورا الهية وفكر ضد الظلم للأنسانية جمعاء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محسن البصراوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
قصيدة رائعة عن السيدة زينب عليها السلام
بارك الله بكم : السلام عليكم ,,,,الرجاء الاسراع والقيام بتصبير الناس واعانتهم فلقد بدئت امراض جلديه عنيفه تتفشى بين اهل البصره ...
الموضوع :
بالصور.. هندسة الحشد تحوّل مسار مياه مجاري البصرة من شط العرب
محمد : مو شرط . ممكن يكون شيعي لكن ظلمه للشيعة يفوق مايفعله المخالف بهم. بعدين الفيلية بدون شي ...
الموضوع :
حزب بارزاني: مرشحنا للرئاسة شيعي.. والاتحاد الوطني خالف مبادئ التوافق
Bashar : بريطانيا دولة خبيثة لا تريد للدول المنطقة بالاستقرار كذلك العتب على الجاره عندما تناقش هذه الأمور مع ...
الموضوع :
تغريدة السفير البريطاني الخبيث وتحليل
علي. عطا العيساوي : عاطل عن. العمل ولدي خمسة. اطفال ...
الموضوع :
مكتب تشغيل العاطلين عن العمل في البصرة يربط القضاء على البطالة بالاستثمار الأجنبي
رمزي جمعة : هل تعلمون ان الدكتور أنس احمد حاجي انتقل الى رحمة الله .اليس من المفروض نشر ذالك لانه ...
الموضوع :
عراقي يتوصل إلى اكتشاف مادة بديلة عن السمنت
Habeeb : رحم آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ العالم الكبير ...
الموضوع :
سيرة آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت ( قدس سره )
اسامه ستار عبد الحميد رحب : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته #مناشده الى سيادة وزير الداخلية المحترم الى مديرية ادارة التطوع / وزارة ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
Montdhr : سلمت اناملك والمقال رائع جدا ...
الموضوع :
أوربا.. غياب الموقف وضبابيته
ناصر علال زاير : الله يبارك فيكم زميلنا وولدنا الأكبر سيد علي الحمد لله دائماً الله ينصر المظلوم فقد ظلمنا البعض ...
الموضوع :
الدكتور عادل عبد المهدي الاختيار الأنسب لقيادة العراق
فيسبوك