الصفحة الإسلامية

طبيعة الحراك الاجتماعي للمنتظرين


الامام الحسين صلوات الله عليه لم يك طرفا في الظلم الاجتماعي الذي جاء به بنو امية ولكنه كان ضحية علو موجة هذا الظلم الذي تمكن من ضرب اطنابه في الواقع الاجتماعي بشكل تمكن من توجيه طغيانه حتى الى من لم يدن من اي نمط من انماط الظلم (واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة) 

هذه الحقيقة الراسخة تضعنا امام صورة موضوعية لطبيعة الحراك الاجتماعي الذي يجب ان يضطلع به المنتظرون، فهذه الساحة مثلها مثل اي ساحة اجتماعية محكومة بنفس السنن التاريخية الربانية التي تحكم الساحات الاخرى وبالنتيجة فهي ليست بدعا من احداث صراع الحق والباطل والعدل والظلم، مما يعني ان التصدي فيها للتعامل مع الظلم والظالمين يجب ان يجابه بموضوعية تامة بنفس ادوات هذا التصدي في اي ساحة من الساحات، فالحق لا يتقدم بمعجزة او بصورة فوضوية والضلال لا يندحر بصدفة او بصورة سحرية والعكس صحيح تماما، وانما يحصل كل ذلك وفق اليات موضوعية اعدت لهذا الغرض. 

هذا الفهم مطلوب كضرورة موضوعية وذلك لأغراض عدة وبصور متعددة في ساحة المنتظرين، يدعوهم للانكفاء والانعزال بعيدا عن ساحة التفاعل الاجتماعي.

 ولربما يجري تارة بدافع حفظ النفس استبقاء لها لظهور الامام (روحي فداه)

 واخرى للنأي عن ساحة البلاء كما يسمونها.

 وثالثة لليأس من امكانية التغيير.

 ورابعة بسبب الحكم على كل راية تخرج قبل ظهور الامام (روحي فداه) بانها راية ضلال وفقا لبعض الروايات.

 وهنا قد تختلط نوازع متعددة ولكن مهما يكن فمما لاريب فيه ان النأي عن ساحة التفاعل لا تحصن النائين عن البلاء في حالة وقوعه لان استحقاقاته الاجتماعية والسياسية لن تتوقف عند من ينشطون في ساحة الفعل الاجتماعي، وانما تمتد الى كل أطراف المجتمع سيان في ذلك من كان فاعلا او كان خاملا.

الشيخ جلال الدين الصغير 

كتاب علامات الظهور ج1 ص259

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.01
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك