المقالات

السوداني ومن داخل البيت الابيض ...العراق حر ومستقل في قراراته ولان يكون تابع لاحد ؟

894 2024-04-27

يوسف الراشد

لاول مرة في التاريخ الحديث وتاريخ الحكومات العراقية ومنذ سقوط نظام الحكم عام 2003 وتعاقب مجلس الحكم وحكومات ايادعلاوي والجعفري والمالكي والعبادي وعادل عبد المهدي ثم الكاظمي لم ولن تتجرا اي حكومة ان تقف هذا الموقف الجريئ بوجهه الولايات المتحدة الامريكية ورئيسها بستثناء موقف السيد السوداني .

فقد استطاع هذا الرجل الذي يسمونه ابن الداخل وخلال لقائه مع بايدن ان يثبت استقلالية القرار العراقي الرافض للاعتداءات المتكررة والجرائم التي يرتكبها الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني ولم يتردد في اعلان التباين والتفاوت في وجهات النظر مع بايدن وموقفه من الرد الايراني على الكيان الصهيوني وتمسّكه بتقييماته الخاصة لهذه الضربة .

وتاكيده على ضرورة تقييم الأحداث بشكلٍ منفصل ومستقل وان الموقف الشجاع للسوداني في رفض المجاملة التي يتبعها الكثيرون من زعماء وملوك العرب او زعماء العالم الذين يسعون لاستمالة ورضا امريكا او القوة العظمى وهم يجلسون تحت سقف قصرها وفي عقر دارهم .

قدّم السوداني النموذج الحي والصادق للحاكم القوي والمخلص والدليل القاطع على أن القرارات العراقية مستقلة وحرة وأنها تسعى للشراكة مع الولايات المتحدة او دول العالم الاخرى دون التنازل عن مبادئها خاصةً في ما يتعلق بالصراع مع إسرائيل ويرفض أن يكون تابعا وأداة بأيدي الآخرين .

حكومة السوداني هي الحكومة العراقية الاولى التي اجتمع على تاييدها كل اطياف ومكونات الشعب العراقي من السنة والشيعة والاكراد وباقي الاقليات الاخرى وحازت على رضاهم وحتى من البرلمان العراقي وهذا بفضل شخصية السوداني الذي توحدت تحت رايته كل العناوين .

كل التوفيق للسيد او مصطفى السوداني الذي نتمنى ان يخرج العراق من المظلة الامريكية والكابوس الذي ظل جاثم على صدورنا منذ مايقارب 21 عام وان يتعافى العراق ويعود قوي كما كان في حقبة السبعينيات من القرن الماضي .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك