المقالات

رسائل ايران المتكررة ..... وتعنت اقليم كردستان العراق ؟

900 2024-01-18

 

المتابع لتاريخ العلاقة بين الحكومات العراقية المتوالية على حكم العراق منذ العهد الملكي وحتى يومنا هذا وبين اكراد العراق يرى ان الاستكبار العالمي الذي تقودة امريكا وبريطانيا وهو متمثل بمحور الشر والاعتداء وظلم الشعوب الفقيرة وخاصة شعوب العالم الثالث .

ان امريكا الشيطان الاكبر تزرع في كل دولة كيان او مجموعات او عصابات معارضة للسلطة المركزية تكون شوكة او عنصر ازعاج تخلخل النظام السياسي لهذا البلد او لذاك البلد وان التجارب كثيرة فهذه كوبا والصين وتايوان والكوريتان الشمالية والجنوبية وزرع الكيان الصهيوني في قلب الامة العربية وعصابات الحزب الكردستان ضد تركيا في شمال العراق واليمن ولبنان وليبيا وسوريا وايران .

وعند العودة الى القصف الايراني لااربيل شمال العراق ومبررات هذا القصف والرجوع الى الوراء يرى ان كردستان العراق تمثل مصدر ازعاج لا الى ايران وتركيا فقط وانما تمثل ازعاج وعصيان للحكومة المركزية فهي تاوى الخارجين عن القانون والمطلوبين للقضاء العراقي وفلول البعث وغسيل الاموال ومقرات للموسات الاسرائيلية والجواسيس والمرتزقة ومقرات التدريب للدواعش والتي تنطلق منها الطائرات المسيرة والصواريخ لتضرب ايران وتجسس عليها او ضرب مقرات الحشد الشعبي العراقي .

الجانب الايراني لم يفاجىء العراق بهذا القصف وانما ابلغ العراق عدة مرات وكذلك ابلغ حكومة الاقليم بان اغلب الهجمات الصاروخية اوالطائرات المسيرة واغتيال الشخصيات والقادة الايرانيين تنطلق من اقليم كردستان وتسبب مصدر ازعاج وقلق وتضر بعلاقة البلدين .

والحقيقة التي يجب ان يعرفها العالم كل العالم بان الحكومة المركزية اي الحكومة العراقية لاتملك اي سلطة او اي قرار او اي تاثير على اقليم كردستان فهو حكومة قائمة بذاتها ينقصها الانفصال والاستقلال فقط ولاترجع للحكومة المركزية او تعترف بها الاعندما تواجهه قصف او اعتداء من تركيا او من ايران .

ومن حق الحكومة العراقية ان تندد وتستنكر القصف الايراني ولكن عليها ان تدين وتستنكر وتقدم شكوى للامم المتحدة ومجلس الامن ضد امريكا التي لاتبرح بين فترة واخرى ان تقصف مواقع الجيش العراقي والحشد الشعبي ومجزرة مطار بغداد راح ضحيتة ابو مهدي المهندس وقاسم سليماني وعليها ان تدين العدوان الظالم الذي يتعرض له قطاع غزة في فلسطين وكذلك الشعب العربي في اليمن ا .

فلايجوز الكيل بمكيالين ندين طرف ما ونغض النظر عن طرف اخر فالاعتداء على السيادة العراقية هي خط احمر لايمكن السكوت عليها او التهاون فيها وان اكراد العراق سوف لم يخضعوا او ينصاعوا لقرارات الحكومة المركزية وسيكون ضررهم على العراق اكثر من منافعهم عليه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك