المقالات

السوداني في دائرة الخطر بعد خطابه في قمة مصر ..؟

814 2023-10-27

يوسف الراشد ||

 

كل العالم باسره تابع انعقاد قمة مصر لنصرة انتفاضة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ( طوفان الاقصى ) وكلمات الرؤوساء والملوك والامراء منها ما كان مناصر للشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيرة واعتبرها الدفاع عن النفس ومنها ماكان يؤيد الصهاينة في عدوانه ضد ابناء غزة ويرسل ببرقيات مواساة لحكومة اليهود وللجنود الصهاينة الذين سقطوا قتلا في هذه المعارك ومنهم من شاركت طائراته الحربية مع اسراب طائرات الصهاينة لضرب غزة واختلاف مواقف الدول العربية من دولة الى دولة اخرى  . 

وتمر الايام والاسابيع على هذا العدوان الغادر من قبل الصهاينة وقتل وابادة وترويع الاطفال والنساء والشيوخ والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية وحقوق الانسان في صمت وسبات وغفلة وكانما  شيء لم يكن لقد تعالت صرخات الاستغاثة من الشعب المحاصر في غزة وعلى المسلمين وعلى الضمير الانساني الاستجابة وان يهبوا لنصرتهم وردع المعتدين  .

انقضى مؤتمر مصر وعاد الرؤوساء والملوك الى اوطانهم وإخوننا في غزة لازال يواجهون ابشع اساليب القتل والاعتداء من الصهاينة ًوالطائرات تقصف وترمي مئات الاطنان من القنابل وتقتل الرجال والاطفال والشيوخ والنساء وسماء غزة ملتهبة وصيحات الشرفاء تتعالى اوقفوا هذا العدوان والعالم لم يحرك ساكن  .

امريكا الشيطان الاكبر تراقب المشهد فهي تضغط وتامر الدول التي تسير في ركبها ان تقف مع الصهاينة ضد ابناء غزة وتمنحهم المساعدات والهبات المالية والسلاح وستعاقب من خرج عن طاعتها وسيكون العراق واحد من هذه  الدول التي يشملها العقاب وحكومة عادل عبد المهدي خير دليل على ذلك حينما خرجت عن تخطيط الامريكي .  

فكلمة السوداني في مؤتمر مصر ووصفه الكيان الصهيوني بالغاصب والمحتل والقاتل فسيجعل امريكا توجهه سهامها عليه وتفكر في اسقاطه وزوال حكومته والمجيىء بحكومة مواليه للركب الامريكي والسائرة في عمليات التطبيع مع الكيان الصهيوني الايام والاشهر القادمة هي الفاصل ،،، نسأل الله العلي القدير أن يأخذ بأيدي الخيرين والمؤمنين لما فيه الخير والصلاح ويمنّ على ثوار غزة وفصال المقاومة بالنصر على أعدائهم وزوال ملك الصهاينة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك