المقالات

بخنجر الغدر..مسعود برزاني يطعن الاطار التنسيقي..!

511 2021-11-28

  يوسف الراشد ||        ان خنجر الغدر هو ليس جديدا على عائلة مسعود برزاني فهو متاصل بهم فانهم ومنذ مئات السنين يحملون سلاح العصيان والتمرد وهم يحملون معاول الغدر والتامر والخيانة ويعملون على تفتيت وتقسيم العراق ويعتبون انفسهم انهم خارج المنظومة العراقية والجسد العراقي ولا يتشرفون بالانتماء للوطن وهذا هو ليس كلامي او التجني عليهم . والمتابع لتصريحات واللقاءات وحوارات مسؤولي الاقليم في حكومة كردستان او الاحزاب الكردية او المنظمات الكردية التي هي بالسلطة او خارج منظومة السلطة كلها تقول علن  وبدون خجل او مستحة او حياء في ( الاعلام والفضائيات والصحافة والمنتديات والاحتفالات ووووالخ من التجمعات واللقاءات بالمحافل الدولية  ) بانهم لا يتشرفوا بنتمائهم للعراق .   وما العراق بالنسبة لهم الا البقرة حلوب التي يتغذون منها فهم يسرقون نفط العراق ومطارات العراق ومنافذ العراق الحدودية وخيرات العراق ثم بعد كل ذلك فهم ياخذون 17 بالمئة من الموازنة الاتحادية من الحكومة الاتحادية المنبطحة  في بغداد ولا يعطون اي شيء من ثروات الاقليم ( لا من  النفط ولامن المنافذ ولا من المطارات ولا من الخيرات الاخرى ) . وعلاوة على كل ذلك فهم يتامرون على العراق ويحملون خنجر الغدر ويطعنون الوطن من الخلف ودماء الابرياء تنزف من خيانتهم وتامرهم وامهات الشهداء ونساء الشهداء واطفال الشهداء ودم الشهداء في رقابهم واصبحت كردستان بؤره  للقتلة والمجرمين والجواسيس والخارجين عن القانون وكبار قادة الدواعش مرتع ومسكن لهم ولعوائلهم . اما الموساد الاسرائيلي فهو يصول ويجول في كردستان والقنصلية الاسرائيلية والعلم الاسرائيلي يرفرف فوق ارض كردستان والمؤامرات تحاك ضد العراق بموافقة وبمباركة ال برزاني ويعملون ليل نهار من اجل الانفصال عن العراق وتدمير البنى التحتية للاقتصاد العراقي ويقفون بوجه اي مبادرة للنهوض بالصناعة والزراعة العراقية من اجل بقاء منافذ كردستان يضخ  البضائع والسلع دون غيرها .  لقد ارتكب مسعود البرزاني خطا كبير وصوب خنجر الغدر والخيانة ضد الاطار التنسيقي وطعنهم من الخلف عند لقائه بمبعوثة الامم المتحدة بلاسخارت في العراق واثنى وباركة بنجاح ونزاهه الانتخابات في 10 تشرين الاول وانها تعكس الواقع السياسي العراقي وارادة ورغبة المواطنين الذين وضعوا ثقتهم بالمرشحين الفائزين  وبذلك فهو طعن الاطار التنسيقي من الخلف . وحذر من التلاعب بالانتائج المعلنة او الضغط على المفوضية بتغيير قراراتها لانه سيخلق اثارة الفتنة وتعميق الازمات وعلى المتظاهرين القبول بالانتائج المعلنة وفض وانها التظاهر وعدم اثارة المشاكل وهذا ليس بجديد على مسعود فهو يسعى وراء مصالحه مهما كلف الامر ويرضي اسياده الامريكان والصهاينة ولا يهمة الاطار التنسيقي او الشركاء الاخرين  . وعلى الاطار التنسيقي توحيد خطابهم القادم ورص الصفوف وان يعرفوا عدوهم ومن يطعنهم من الخلف وياخذوا موقف حازم من مسعود البرزاني وان يرفعوا دعوة قضائية ضد بلاسخارت والمطالبة الامم المتحدة بانهاء عملها في العراق وتقديم الادلة والبراهين التي يمتلكونها بخصوص عمليات التزوير وكشف التلاعب  للانتخابات  الاخيرة التي حصلت في شهر تشرين الاول  .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك