المقالات

استهداف بيت الكاظمي..عملية مفبركة ام ايذانا باشعال فتيل الفتنة؟!

558 2021-11-07

  يوسف الراشد ||    استيقض العراقيون صباح يوم الاحد على خبر استهداف بيت مصطفى الكاظمي رئيس وزراء العراق ب3 طائرات مسيرة تم اسقاط اثنين منها بنيران ومضادات القوات الامنية ونجا الكاظمي من محاولة الاغتيال . اصابع الاتهام توجهت  للوهلة الاولى الى فصائل المقاومة والمتظاهرين الذين يطالبون بحقوقهم واصواتهم الضائعة والمسروقة في الانتخابات ولكن وبعد ان ادانت هذه الفصائل وشجبت هذا العمل الارهابي اصبح يقينا بان هذا العمل مدبر ويراد منه اشعال الفتنة . وطالبت جميع الفصائل المسلحة باجراء وتشكيل لجنة فنية تحقيقية متخصصة بشان استهداف منزل رئيس الوزراء الكاظمي وانه ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بعملية المواجهات التي حصلت او باغتيال المتظاهرين وسقوط الشهداء او الجرحى .  وكشف خبراء امنيين عن معلومات مؤكدة تفيد باطفاء منظومة السيرام الأميركية خلال عملية استهداف منزل الكاظمي وتورط السفارة الامريكية في تنفيذ العملية وحصولها على معلومات مؤكدة تفيد بأن منظومة صواريخ السيرام المضادة للصواريخ والطائرات تم تعطليها خلال الفترة التي جرت فيها عملية استهداف المنزل وعدم اطلاق صواريخ السيرام تجاه الطائرة المسيرة  . ان المنطقة الخضراء مؤمنة بشبكة اتصالات مع الاقمار الصناعية ومصيطر عليها من قبل الاستخبارات الامريكية ومرتبطة بالسفارة الامريكية وهي تعمل الاكترونيا وتهاجم الاجسام الغربية عن بعد وتطلق صفارات الانذار التحذيرية وكما شاهدنا كيف تعمل المضادات الارضية المحيطة بالسفارة وهي تهاجم الاجسام الغريبة قبل وصولها الهدف . وأن هذه العملية مفبركة قد يكون الكاظمي طرف فيها وبالتعاون مع السفارة الامريكية للتغطية على جريمة قتل المتظاهرين والهدف منها اثارة الفتنة بين أبناء الشعب العراقي وخلق حالة من الفوضى واصابع الاتهام تتجه نحو  الاستخبارات الامريكية ولابد من الاسراع  بتشكيل لجنة فنية تحقيقية للوقوف على خلفياتها .  الايام القادمة ستكشف المستور وتنكشف الحقائق امام الراي العام وتبان الامور وهل ان عملية الاستهداف لبيت الكاظمي مفبركة ام هو اشعال الفتنة بين ابناء الشعب العراقي والمستفيد الاول والاخير هي الدوائر المعادية لحركة المقاومة والحشد الشعبي وان لناضرة لقريب .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك