المقالات

الاعتداء على المتظاهرين..سابقة خطيرة يندى لها الجبين ؟ 

419 2021-11-06

   يوسف الراشد ||   ان ماحصل من اعتداءات وضرب وسقوط الشهداء والجرحى غير مبرر من قوات الشغب التابعة الى ابن مشتت المبخوت على المتظاهرين السلميين الذين يطالبون بحقوقهم وضياع اصواتهم وسرقتها سابقة خطيرة لم تحصل ولن تحصل الا من دول الاستكبار العالمي ومن المتكبرين والمتسلطين وسلاطين الجور والقهر والظلم الذين لايؤمنون بالديمقراطية ولا بالحقوق المشروعة للمواطنين . ان القوات المسلحة لاتتحرك ولاتاتمر الابتوجيهات واوامر القائد العام للقوات المسلحة فاقتحام ساحات التظاهر قرب الجسر المعلق وامام بوابة الخضراء والاشتباك مع المواطنين الذين يطالبون بحقوقهم ولتفريقهم وفض اعتصامهم ادى الى سقوط شهيدين واكثر من 400 جريح هو بتوجيه ابن مشتت الذي نكر ماحصل ولاعلم له بذلك هو لتظليل الراي العام والهروب من المسؤولية واخلاء ساحته من هذه الجريمة بحق الابرياء . ونحن بدورنا نبارك ونشد على جميع الجهود التي نددت بهذا الاعتداء من قبل الاحزاب ومنها المجلس الاعلى الاسلامي والمنظمات ( منظمة بدر ) والهيئات ومن وسائل الاعلام والفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي والفيسبوك والضغط على الحكومة والبرلمان لحماية المتظاهرين السلميين وايقاف جميع انواع الضغط بحق المواطنين كما لابد من تكثيف الضغط لاستمرار التظاهر لااخذ الحقوق المشروعة . ولابد من المطالبة بانزال العقوبة والقصاص بمن قتل واعطى الاوامر لقوات الشغب باقتحام ساحات التظاهر وضرب المتظاهرين واستخدام الرصاص الحي وحرق خيمهم بالقوه وان ماحصل ماهو الادليل على اغتيال لحقوق الناس وهو اغتيال للوطن واغتيال للممارسة الديمقراطية التي تشوهت خلال هذه الانتخابات .   كما ونفذت بعض ايادي الخبيثة وتلاعبت باصوات الناخبين واوقفت الحاسبات وقطعت التيار الكهربائي عن بعض المراكز ومورست على بعض المراكز الضغوط ومنع بعض الناخبين من الوصول الى المراكز الانتخابية كما وقامت بعض المراكز بممارسة بعض الضغوط على الناس بانتخاب بعض الاسماء لبعض الجهات وغيرها من الممارسات التي هي بعيدة كل البعد عن الحقوق المشروعة للحق الانتخابي . ان ماحدث للمتظاهرين هو سابقة خطيرة واعتداء سافر يندى له الجبين فالعراق الذي يعتبر ويسمى بلد الديمقراطية وبرعاية امريكية يحدث به هذا الاعتداء وهذا التجاوز من القوات الحكومية التي يفترض ان توفر الحماية والامن للمتظاهرين وتمنع عنهم اي تجاوز من اي جهه ،، فهي اليوم تمارس عليهم الضغوط من اجل تفريقهم وفك اعتصامهم . كل ذلك حدث ويحدث للمتظاهرين ولم نسمع او نشاهد اي تنديد او شجب من بعض الجهات او الهيئات اوالاحزاب او بعض وسائل الاعلام ونامل ان تشجب بعض الممارسات التي لاتصب بمصلحة الوطن ولاتريد الخير له فالعراق هو عراق الجميع وهم ينعمون بامنه وخيراته وامانه  .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك