المقالات

صور من ارشيف الحشود المليونية لزيارة الاربعين 

928 2021-09-26

   يوسف الراشد ||

 

 ما اروع الصور التي ترسمها لوحة الحشود المليونية الزاحفة صوب قبلة الاحرار كربلاء الاباء والصمود ومقارعة الظلم والطغيان كربلاء ابي الاحرار الامام الحسين ع هذه الحشود التي تزحف من عدة محاور باتجاه كربلاء . فمحور الجنوب القاددم من البصرة وميسان وذي قار وديوانية والكوت والصويرة صوب كربلاء وكذلك المحور الزاحف من النجف الاشرف الى كربلاء المقدسة عبر طريق يا كربلاء ومحور اخر محور الشمال القادم من المحافظات الشمالية من كركوك وامرلي وكفري وديالى والدجيل والحسينية وبوب الشام باتجاه كربلاء ومحور اهالي بغداد الذين يخرجون بعد ان يضيفوا الزوار القادمين من المحافظات عبر طريق بغداد . الكل يتسابق لخدمة وضيافة الزوار الشاقين طريقهم الى كربلاء عبر هذه البيوت وهم قد فتحوا بيوتهم ومضايفهم ومحلاتهم خدمة لزوار الامام الحسين ع عبر هذه الطرق وقد تركوا اعمالهم للتشرف بهذه الخدمة ونفقوا الاموال والطعام والمشرب وضيافة المبيت  وهم بذلك يبغون رضا الله وشفاعة الحسين وجد الحسين يوم الورود يوم لاينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم . هذه الصور التي يتشرف ويتفرد بها  اهل العراق من كرم وحسن ضيافة واستقبال كل عام عن باقي البلدان وهي تمثل كرنفال ديني ايماني ومن حب وتواصل مع باقي الشعوب لتبادل الثقافات والعادات الحسنة وتطوير للسياحة والزيارة الدينية وتحريك قطاعات الصناعة والزراعة والنقل والمواصلات والفنادق وهي بالتالي تعود بالمنفعة على اهل العراق . وكان يحرى بحكومة وسياسيون العراق استثمار هذا التجمع السنوي لمنفعة اهل العراق فبدل من منع وتحديد عدد الزائرين من الدخول الى العراق كان عليهم ان ينضموا دخول الزوار الاجانب والعرب ويفرضوا علهم مبلغ من المال رسم الدخول يظاف الى ميزانية السياحة العراقية ويعود بالمنفعة على ميزانية البلاد ومنفعة اهل العراق . ولكن يوم بعد يوم يثبت فشل هذه المجموعة التي تدير دفة الحكم فهم يقودون البلد من سيئا الى اسوء فهذا اقليم كردستان شمال العراق قد تجاوز الحدود والمعايير والعهود والمواثيق وهو يسيئ الى حكومة العراق ويعقد المؤتمرات المشبوه والمذلة ويستضيف العملاء والقتلة والمجرمين للتطبيع مع الكيان الصهيوني فلا وزير خارجية العراق العميل ولا حكومة العراق بقيادة الكاظمي تندد وتستنكر وكانما الامر لايعنيها وهذه القوات التركية تصول وتجول في شمال العراق افاين اصوات المطالبين بوطن وبكرامة الوطن المستباحة واين التشرينين واين اصوات المنافقين والذباب الالكتروني واين واين ال-----خ من لاتهتز شواربهم على الوطن .     على جميع الحشود المليونية ان تتوجة يوم الانتخابات وتدلي بصوتها الى قوائم الحشد الشعبي والفصائل المقاومة الذين يقاتلون في معارك التحرير والانتصار على فلول داعش وكسر شوكتهم وايقافهم من التمدد والتوسع في مختلف قواطع العمليات فهؤلاء رجال الفتوى المباركة للمرجعية الدينية ولبوا النداء وتوكلوا على الله فعلينا مساندتهم واعطاء اصواتنا لهم . ان رجال الحشد قد اسقطوا  المؤامرة الداخلية والخارجية التي خططت لتدمير العراق  فمن الانصاف والعدالة والمرؤه ورد الجميل والاحسان  والعرفان ان نمنح اصواتنا لهم فان هذه المرحلة تتطلب توحيد الخطاب لفصائل المقاومة  وفوزهم في الانتخابات القادمة وحصولهم على المقاعد البرلمانية التي تؤهلهم للهيمنة على القرار داخل قبة البرلمان .  فالعدو الامريكي والصهاينة وعراب الخليج والخونة والحاقدين يعملوا ليل نهار من اجل تفتيت وتفكيك الحشد وفصائل المقاومة لكسب الرهان  وصعود قوائم تعلن جهرا حقدها على الحشد ولكن الامل معقود بابناء شعبنا العراقي للمشارك-ة في الانتخابات وحث اولادهم وعوائلهم للمشاركة واعطاء اصواتهم الى من ضحى واعاد الكرامة للعراقيين . المرحلة القادمة تتطلب توحيد الخطاب والمواقف والسعي لاخراج  المحتل الامريكي من العراق ولنعمل جميعا لاستغلال التجمعات المليونية والدينية لتثقيف ابناؤنا ومحبينا واهلنا وابناء مناطقنا ومدينتنا وقرانا ومحافظاتنا للمشاركة الواسعة في الانتخابات وتفويت الفرصة ضد اعداء العراق ونعطي اصواتنا لقوائمنا حتى يفوزوا بالانتخابات من اجل التغيير  لبناء عراق جديد لتبقى هذه الصور شامخة وجميلة من صور عراقنا الجميل  .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1388.89
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4545.45
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 396.83
ريال سعودي 383.14
ليرة سورية 0.57
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.76
التعليقات
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
٧ : السلام عليك ايها الطاهر النقي وللعنة الله والملائكة والناس اجمعين على من قتلك وسفك دمك الطاهر ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
أبو حسين : أحسنت . أصبت كبد الحقيقة . يريدون الجندي و الضابط العراقي في خدمة الأجندة الأمريكية و الأسرائيلية ...
الموضوع :
إهانة للرتبة عندما تخدم الزائر
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم وبجميع المنتظرين ...
الموضوع :
رسالة ترحيب عاجلة ..
باقر : لا عاب حلكك والله يحفظك ...
الموضوع :
لماذا أحب الفرس الإيرانيين؟!
هدايت جعفر صادق : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الاخوة والاخوات في الصين الشعبية سلام مني وتحيات لكل مسلم شيعي ...
الموضوع :
بالصور.. الشيعة في الصين يحتفلون بليلة النصف من شعبان المباركة
فراس كريم كاظم : اللهم العن ابو بكر الزنديق اللهم العن عمر الفاجر الكافر و قنفذ خادم عمر اللهم العن عثمان ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
Umahmad : وفقكم الله لخدمة زوار أبي عبدالله الحسين عليه السلام ...
الموضوع :
معلومات تفيد المشاية من النجف إلى كربلاء المقدسة..
الكردي : السلام عليك أيها الأمام الهمام الحسن بن. علي بن. ابي. طالب السلام عليك وعلى جدك. وابيك. السلام ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
فيسبوك