المقالات

ايران والكهرباء


 

د بلال الخليفة ||

 

سؤلت قبل قليل ان السبب قد يكون ايران في عملية إطفاء الكهرباء وهي أيضا تريد ان يكون عقد تجهيز الكهرباء والغاز هو عقد طويل الأمد، اجبتهم كالاتي:

الشق الأول وهو قرار الاستيراد للطاقة الكهربائية من ايران

1 - ان هذا القرار هو غير خاضع للحكومة العراقية، لان الولايات المتحدة الامريكية قد فرضت عقوبات اقتصادية على ايران وعلى من يتعامل مع ايران من شركات او حكومات او اشخاص وبالتالي ان استيراد الغاز او الكهرباء هو برخصة أمريكية، حيث ان أمريكا تسمح للعراق بذلك بإصدار قرار يبيح للعراق ذلك كل ثلاث اشهر، وفي حكومة الرئيس الجديد للولايات المتحدة الامريكية، قد قررت في شهر مايو اذار من هذا العام ان تستثني العراق وتسمح باستيراد الكهرباء من ايران ولمدة أربعة اشهر أي ان العراق الان يحتاج لاستثناء جديد لاستيراد الغاز والكهرباء.

2 – ان حوادث استهداف الأبراج​ الكهربائية وقت في مناطق تحتوي على نشاطات إرهابية وهي التي سبق وان تم احتلالها من داعش، لذلك ان المؤشرات تتجه نحو النشاطات الإرهابية.

3 – السبب الاخر وهو محتمل وبشكل كبير ان الوزارة قد وقعت بين تنافس حزبي على السيطرة عليها وخصوصا ان موعد الانتخابات قد اقتربت

4 – ان ايران لازالت تمد العراق بالغاز والكهرباء حيث ان الغاز الإيراني يغذي اربع محطات منها محطة كهرباء بسماية التي تغذي الشبكة الوطنية ب (3300) ميكاواط اما الكهرباء فهي تغذي الشبكة بخط مرساد ب (146) ميكا واط قبل الانطفاء بيومين واما بعد الانطفاء فغذت الشبكة عن طريق خط الكرخة عمارة

5 – الاحتمال الأخير هو عمل تخريبي من قبل اشخاص ربما تابعين لحزب او أحزاب لزعزعة الامن وتخريب العملية السياسية ودفع المواطنين للتظاهر ضد الحكومة او العملية السياسية.

6 – في مجال التعاقد يكون العقد شريعة المتعاقدين، واي اخلال بالعقد من احد الطرفين، سيتحمل عواقب ذلك، وان التلكوء في دفع الديون لإيران يعطيها المبررات الكافية والقانونية التعاقدية في اتخاذ أي عمل يضمن حقها ومن تلك الاعمال قطع الامدادات

7 – ان الجمهورية الإسلامية ليس من مصلحتها الغاء او الاخلال بالعقد وذلك لعدة أسباب منه الإنسانية والأخرى ان انهاء العقد يتنافى ومبدا حسن الجوار وكذلك ان العقد عبارة عن بيع الفائض لديها من الغاز والكهرباء وهذا الموضوع هو ابسط مبدا في الاقتصاد أي يجب تسويق البضائع وابلسلع الفائضة وخصوصا انها تعاني من حصار مفروض عليها منذ اكثر من أربعين عاما وهذا العقد يعتبر احد المنافذ التي تستطيع من خلاله النفاذ من تلك العقوبات الامريكية.

اما الشق الثاني وهو ان العقد هو طويل الأمد

هذه الفقرة تعتمد على المفاوض العراقي، في ابرام أي عقد يراه مناسبا لمصلحة العراق، اما ايران فمن حقها ان تختار العقد المناسب لبلدها، أي ان الطرفين يرومان الوصول الى افضل عقد يخدم بلديهما لكن ذلك يعتمد على حكمة وخبرة الافراد المفاوضين، ومثال ذلك ان العقود في النفط مع الشركات الاستثمارية قد تباينت بين عقود خدمة وأخرى شراكة، أي انها تقيس المصلحة العامة في ذلك.

​ كان المفروض ان يتم التفاوض مع ايران على تزويد الطاقة للعراق لفترة 3 اشهر فقط لان القرار خاضع للقرارات الامريكية الخاص بالعقوبات المفروضة على ايران

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك