المقالات

عندما يصبح الجوكر مسؤولآ!

516 2020-09-16

 

حسن المياح||

 

عندما يصبح الجوكر الإيموئي العميل الماسوني مسؤولآ وحاكمآ

 

مع كل الأسف وشديد الألم أن يهزل العراق العظيم الكريم , وتتعافى الجوكرية الماسونية الصليبية , وتصبح حكومة العراق عبارة عن شلة إيموئية جوكرية تشرينية راخية مائعة هزيلة .

 والعجيب أن المائع الإيموئي المسترخي يدعي أنه بطل التغيير , ويزعم أنه مجاهد الإصلاح , وهو موبوء عقيدة , ومنحرف فكرآ , ولئيم طبعآ , وراخ جسدآ منقوبه , ويتصرف تصرف الإناث الراقصات المتدلعات العاريات المتماوجات ...... ???

وأفعالهم أخس وأجس ,  وأتعس وأفعس , من أشكالهم ومظاهرهم الزرية القذرة .

 والأعجب أن الإيموئيين الحكوميين المتسلطين يقولون نحن رجال المرحلة , ونحن أهل الثبات والإستقرار , ونحن من نغير لنصلح , وحقيقة الأمر أن فاقد الإستعدادات والطاقات , والفقير الى القابليات والكفاءات , لا يقدم ما يشم منه نسمة ريح من تغيير , حتى ننتقل درجة أعلى الى الإصلاح , لأن متسافل الدرجات يحسد من علا , وليس بمقدوره الرقيا اليها ......... ??

يلوحون بالتغيير الصالح المصلح شفاهآ ولفظآ , وكلمات وتصريحات , وخطبآ ولقاءات , ويقولون نحن رجال أفعال ; وليس أبواق أقوال ........ ??!!

 وإن الذي يقومون به من أفعال .... , هو أنهم يستجدون رضا من يقولون عنهم أنهم فاسدون , مجرمون , ناهبون , سارقون , ظالمون , وأنهم يقدمون لهم المناصب تعيينات هدية , بدون أن يطلب الفاسدون المجرمون الظالمون منهم ذلك , ظنآ من الحكومة الجوكرية الإيموئية الماسونية العابثة المسترخية أن تحظى بود الفاسد , وقبول المجرم , وإرضاء الناهب , وتقريب السارق , وكسب ثقة الظالم  ......???

هذا هو موج التغيير وروج الإصلاح الذي تفعله وتقدمه حكومة الجوكرية الماسونية القائمة على أساس المسؤولين الإيموئيين الراخين الفالتين المنفلتين , المسترخين المنبطحين , المضطجعين إسترخاءآ وراحة ونفاهة , برفع الرجلين وفتحها رياضة جنسية لنيل وطر الإستمتاع , وتلبية حق الإيموئية في إطفاء الشبق الجنسي الذي هم فيه يستغرقون ... , ويضحون ... , وينزفون ....... ???

وهذا ما يسمى بالدعارة السياسية .وهذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها هذا المصطلح الواصف للسياسية , فليتأملوه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك