المقالات

"انفجار بيروت"


🖊ماجد الشويلي||   حصل ماحصل وادى الانفجار الى كارثة،  وقد يستفيق لبنان على مجاعة هي الاخطر من نوعها في ظل التداعيات السياسية التي تعيشها المنطقة . فتفجير او انفجار مرفأ بيروت يعني بالنتيجة خدمة لامريكا واسرائيل في سياق ضغطها على لبنان لتركيعه أونزع سلاح حــــــزبــــــ اللـــه . الا ان الاولوية  الان هي لمعرفة حقيقة ما جرى والاسباب التي ادت لهذا الانفجار المهول ومن ثم البحث عن الجاني إن وجود .  ولكل حادثة حديث كما يقولون . والمهم  أيضا هو أن هذه الحادثة قد تعود بالخير على لبنان لاحقاً إن شاء الله تعالى  فالدول لاتموت ولاتضمحل بمثل هذه الحوادث .  وكم من دولة تعرضت لابشع من هذه الكارثة لكنها خرجت اقوى بكثير.  بل ان بيروت نفسها قد لاقت من الاجتياح الاسرائيلي والحرب الاهلية ماهو انكى من هذه الحادثة بكثير . ولذلك فمن المؤمل ان هذه الحادثة ستكون سببا لتماسك الشعب اللبناني والتفافه حول مقاومته وجيشه وحكومته ، على الرغم من ان اعداء لبنان حاولوا توظيف الحادثة باتجاه تحميل حـــزبــــ الــلــه مسؤليتها. فأشاع اعلامهم الاصفر بان المكان كان يحوي اسلحة للحزب.  ولوتبين بالفعل أن اسرائيل هي من قامت بهذه الجريمة وانها تحارب الشعب اللبناني بقوته دون تمييز بين عرق وعرق فقطعا سيكون مدعاة لتماسك الشعب اللبناني اكثر ووأد الفتنة التي يراد اشعال فتيلها بين ابناء الشعب كل مرة   اذ لامبرر لاسرائيل  مطلقا لهكذا عمل اجرامي مهما كانت الذرائع والحجج وبتصوري ان لبنان الرسمي  بعد هذه الحادثة والفاجعة الاليمة سيكون بمقدوره الانفتاح على المستثمر الشرقي سواء كان الصيني او الروسي او الايراني بل سيكون مضطرا لهذا الانفتاح للتخلص من المساوم الغربي والعربي. ان الانفتاح الاقتصادي على الشرق سيقلل من اعتماد لبنان على الدولار ويحرر العملة اللبنانية من ربق هيمنة النظام المصرفي الامريكي ولو بشكل محدود. أما على الصعيد الامني فلو ان الحادثة كانت عدواناً اسرائيلياً وثبت ذلك بالادلة القطعية فبامكان لبنان الحصول على مايحصن اجواءه من الاسلحة المتطورة التي عرضتها عليه ايران . كما لن يكون هناك اي عائق امام لبنان للتكامل الاقتصادي مع سوريا ولو فرضت امريكا على دمشق الف (قيصر ) ومن هنا اجد ان هذه الحادثة ستكون  محطة مفصلية في تاريخ لبنان امنيا وشعبيا واقتصادياً. رحم الله الشهداء وشافى الجرحى والهم اهلنا في لبنان العزم والقدرة والثبات والحمد لله ربدالعالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك