المقالات

الفقراء والايتام وطقوس العيد وفايروس كورونا  

496 2020-05-23

بوسف الراشد ||

 

يوم واحد او يومان ونحن نودع شهر الله المبارك شهر رمضان شهر الخير والرئفة والرحمة والبركة وقبول الاعمال لنستقبل عيد الفطر المبارك في اجواء ومراسيم وطقوس تختلف عن الاعوام السابقة .

وفي ظل الحظر الشامل للتجوال ومنع الحركة والتزاور بين الاقارب والاحباب وعامة الناس وتحت شعار ( خليك بالبيت ) فلا حدائق عامة ولا منتزهات ولا العاب ولا مولات ولا سفرات سياحية ولاقاعات مسرحية او دور عرض سينمائية  اوحفلات .

ففي هذه الظروف لازيارات للمراقد المقدسة في كربلاء والنجف ولا زيارة القبور فهي سنة اعتاد عليها الناس لزيارة قبور موتاهم في صباح اول يوم العيد .

فساعد الله قلب ام الشهيد وزوجة الشهيد واولاد واحفاد الشهيد الذين اعتادوا على زيارة القبور وتادية هذه المراسيم فقد اعتذر محافظ  النجف ومحافظ  كربلاء عن استقبال الزائرين واقامة صلاة العيد للمحافظة على صحة الزائرين وتجنب الاختلاط والاصابة لاسامح الله ب فايروس كورونا .

ان انتشار هذا الوباء وعدم السيطرة عليه في اغلب دول العالم ومنها العراق جعل الحكومة الى اللجوء واتخاذ هذا القرار وتمديد الحظر خلال العيد واحتمال تمديد الحظر الى الاسبوعين القادمين كما وتم اغلاق اربعة مناطق ذات الكثافة السكانية العالية مثل مدينة الصدر والحبيبية والكمالية لوجود اصابات فيها وكاجراء احترازي .

ان ماشاهدناه خلال شهر رمضان من توزيع السلة الرمضانية والمعونات العينية والنقدية على العوائل الفقيرة والمتعففة لهي صورة مشرفة لابناء العراق من الميسورين  والتجار وبعض المؤوسسات الخيرية والعتبات المقدسة ومن رجال الحشد الشعبي وايصالها اليهم .

وان هذه الصورة المشرقة ستستمر لايصال ملابس العيد ولعب الاطفال والمبالغ النقدية وهي جزء يسير لرسم الفرحة والبهجة للايتام وللعوائل الفقيرة خلال ايام عيد الفطر المبارك وقل ما نجد لمثل هكذا مبادرات في شعوب الكرة الارضية فهي متاصلة في شعب العراق شعب الغيرة والنخوه .   

علينا جميعا تطبيق شعار ( خليك بالبيت ) لنتجنب الاصابة والعدوى بفايروس كورونا وعبور هذه المرحلة الخطرة لاسامح الله وان نكتفي بارسال تهنئة العيد عبر الموبايل النقال الى الاهل والاقارب والاحباب والاصدقاء والتكيف مع هذا الوضع الجديد فبالتاكيد هي مختلفة عن العادات والتقاليد والطقوس الاجتماعية والدينية والتراثية والفلكلورية عن باقي السنوات الماضية .

فان صورة رمضان هذه السنة وصورة عيد الفطر وفايروس كورونا قد رسمت اجواء غير مسبوقة ولامعهودة للمواطن العراقي وهي تجربة جديدة ستؤلف حولها الحكايات والقصص والروايات من الاباء والاجداد للاجيال القادمة ....

 فتقبل الله صيامنا وصيامكم وفرج الله عن العراق وكفاه شر الاشرار.

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك