المقالات

الفقراء والايتام وطقوس العيد وفايروس كورونا  

148 2020-05-23

بوسف الراشد ||

 

يوم واحد او يومان ونحن نودع شهر الله المبارك شهر رمضان شهر الخير والرئفة والرحمة والبركة وقبول الاعمال لنستقبل عيد الفطر المبارك في اجواء ومراسيم وطقوس تختلف عن الاعوام السابقة .

وفي ظل الحظر الشامل للتجوال ومنع الحركة والتزاور بين الاقارب والاحباب وعامة الناس وتحت شعار ( خليك بالبيت ) فلا حدائق عامة ولا منتزهات ولا العاب ولا مولات ولا سفرات سياحية ولاقاعات مسرحية او دور عرض سينمائية  اوحفلات .

ففي هذه الظروف لازيارات للمراقد المقدسة في كربلاء والنجف ولا زيارة القبور فهي سنة اعتاد عليها الناس لزيارة قبور موتاهم في صباح اول يوم العيد .

فساعد الله قلب ام الشهيد وزوجة الشهيد واولاد واحفاد الشهيد الذين اعتادوا على زيارة القبور وتادية هذه المراسيم فقد اعتذر محافظ  النجف ومحافظ  كربلاء عن استقبال الزائرين واقامة صلاة العيد للمحافظة على صحة الزائرين وتجنب الاختلاط والاصابة لاسامح الله ب فايروس كورونا .

ان انتشار هذا الوباء وعدم السيطرة عليه في اغلب دول العالم ومنها العراق جعل الحكومة الى اللجوء واتخاذ هذا القرار وتمديد الحظر خلال العيد واحتمال تمديد الحظر الى الاسبوعين القادمين كما وتم اغلاق اربعة مناطق ذات الكثافة السكانية العالية مثل مدينة الصدر والحبيبية والكمالية لوجود اصابات فيها وكاجراء احترازي .

ان ماشاهدناه خلال شهر رمضان من توزيع السلة الرمضانية والمعونات العينية والنقدية على العوائل الفقيرة والمتعففة لهي صورة مشرفة لابناء العراق من الميسورين  والتجار وبعض المؤوسسات الخيرية والعتبات المقدسة ومن رجال الحشد الشعبي وايصالها اليهم .

وان هذه الصورة المشرقة ستستمر لايصال ملابس العيد ولعب الاطفال والمبالغ النقدية وهي جزء يسير لرسم الفرحة والبهجة للايتام وللعوائل الفقيرة خلال ايام عيد الفطر المبارك وقل ما نجد لمثل هكذا مبادرات في شعوب الكرة الارضية فهي متاصلة في شعب العراق شعب الغيرة والنخوه .   

علينا جميعا تطبيق شعار ( خليك بالبيت ) لنتجنب الاصابة والعدوى بفايروس كورونا وعبور هذه المرحلة الخطرة لاسامح الله وان نكتفي بارسال تهنئة العيد عبر الموبايل النقال الى الاهل والاقارب والاحباب والاصدقاء والتكيف مع هذا الوضع الجديد فبالتاكيد هي مختلفة عن العادات والتقاليد والطقوس الاجتماعية والدينية والتراثية والفلكلورية عن باقي السنوات الماضية .

فان صورة رمضان هذه السنة وصورة عيد الفطر وفايروس كورونا قد رسمت اجواء غير مسبوقة ولامعهودة للمواطن العراقي وهي تجربة جديدة ستؤلف حولها الحكايات والقصص والروايات من الاباء والاجداد للاجيال القادمة ....

 فتقبل الله صيامنا وصيامكم وفرج الله عن العراق وكفاه شر الاشرار.

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك