المقالات

المخاض ألأعسر


🖊ماجد الشويلي

 

🔹المرحلة الاولى :لم تظهر الدولة القومية للوجود على ما هي عليه الان ؛ الا بعد مخاض عسير خاضته اوربا .  تمثل بحرب الثلاثين عاما إنتهت بصلح وستفاليا (مؤتمر وستفاليا) ، الذي وضع الحجر الاساس لمايشهده العالم اليوم  ، من علاقات دولية او مايعرف بالنظام العالمي .

🔹المرحلة الثانية : لولادة النظام العالمي

جاءت بعد حرب عالمية ضروس .؛ انبثقت عنها (عصبة الامم المتحدة ). والتي لم تدم طويلا لاسباب عدة يقف في مقدمتها عدم انضمام الولايات المتحدة اليها. ولغياب قاعدة الالزام في القرارات التي تصدر عنها،

والخروج الطوعي لكل من المانيا وايطاليا وطرد الاتحاد السوفيتي منها .  الى اندلاع الحرب العالمية الثانية لتقضي عليها بشكل كامل 1946

🔹المرحلة الثالثة:  والتي تمثلت بولادة الامم المتحدة ؛ وهي النظام العالمي الحالي الذي انبثق من مخاض حرب كونية كبرى . تمكنت فيها الولايات المتحدة الامريكية من السيطرة على هذا النظام، عبر طرق ووسائل عدة يطول شرحها وهو الان (النظام العالمي الحالي)في الرمق الاخير

إذاً النظام العالمي الحالي جاء عقب حرب كونية !

🔹المرحلة الاخيرة:  والتي يترقب فيها العالم أجمع هذا المولود الجديد (النظام العالمي)

فهل سيأتي عبر ذات السياقات التي تمخضت عنها الانظمة العالمية السابقة.

أم أن نسقا جديدا سيكون هو الحاكم بتحديد معالم النظام العالمي المرتقب؟!

فالحرب العالمية الثالثة يصعب التكهن بمآلاتها ، ولايمكن لاحد ان يجزم بالخروج منها سالماً

فأي ادوات الصراع البديلة وقع عليها الخيار

▪️هل هي الحرب البايلوجية؟

▪️ام انها الحرب السيبرانية؟

▪️او الحرب العسكرية؟

أما انها الحروب كلها مجتمعة ؟

وماهي الخيارات والسيناريوهات المتوقعة لعالم مابعد هذا المخاض {ألأعسر} ، بكل ماتحمل الكلمة من معنى. والكل يعلم أن امريكا ليس من السهل عليها ان تتخلى عن احاديتها القطبية بالسيطرة على العالم ، لانها دون هذه السيطرة لن تكون امريكا.

فنحن امام

اولاً : نظام عالمي متعدد الاقطاب

ثانياً: استمرار الولايات المتحدة بهيمنتها على العالم على مستوى واحد اما عسكري او اقتصادي دون الجمع بينهما كما هو حاصل الان

ثالثاً : إعادة التموضع الثنائي القطبية بمعسكرين مختلفين عما سبق وغياب الايدلوجية عنه

رابعاً: تفكك الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي وتغير وجه العالم . وتغير معايير وطبيعة العلاقات الدولية التي ارساها مؤتمر وستفاليا ، والعودة (لدبلماسية المؤتمرات)

فهل نحن على اعتاب مؤتمر (يالطا ) جديد لكن دون حرب هذه المرة .؟

ليت امريكا تتخلى عن عربدتها وتفهم النظام العالمي قد ولد وتمضي على شهادة ميلادة

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك