المقالات

ترامب لن يجرؤ..!


علي عبد سلمان

 

اطمئنوا لن تجرؤا الولايات المتحدة على العقوبات لانها غير مجدية...

وغير ستراتيجية ووقعها على الأمريكيين والعالم أشد منها على العراقيين أنفسهم ، هذا لو سلمنا بفرضها...

كما لا يمكن حجز الأموال العراقية الواردة من بيع النفط والمودعة في صندوق التنمية العراقي DFI في الولايات المتحدة لان هذا المكتب غير خاضع لحكومة الولايات المتحدة وانما ضمن مسؤولية العراق حصراً حصراً حصراً ومن يقول عكس ذلك فإما لا يعلم ، أو لا يفهم كيف يُدار الصندوق ، او غبي يستغبي ويحاول تظليل العراقيين معه....

العراق دخل وخرج من البند السابع وفق قرار اممي من الامم المتحدة ولا يمكن العودة له الا بقرار اممي ايضا وفق مخالفات دولية تهدد العالم كحالة صدام وتهديده للعالم والمنطقة .....

الولايات المتحدة وضعت يدها على الصندوق بعد الخروج من البند السابع لحماية العراق وواردات النفط من الدائنين وبعد ان اوفى العراق بالتزاماته للدائنين سلمت الولايات المتحدة الصندوق للعراق بكامل السيادة بولاية اوباما ،وأصبح تحت إدارة البنگ المركزي العراقي ورئيس وزرائه ووزير ماليته......

لن يتأثر العراق بالعقوبات لو سلمنا لوقعها لان حجم استيراده يفوق ال ٣٨ مليار دولار سنويا (تركيا - ايران - الصين) وهؤلاء عليهم عقوبات حاليا وغير ملتزمين بها بسبب افول شمس القطبية.....

ملف الطاقة الذي تدور رحى الكرة الارضيّة علية يحتل العراق فيه المركز الثاني وفي صدارته ، واستخراجه وتصديره وتسويقه يُدار من شركات روسية وصينية عليها عقوبات وشركات أمريكية في بقاع مختلفة من العالم، وأي هزه لسوق النفط عبر العقوبات تنهار الاسواق داخل الولايات المتحدة والعالم ، لان الارتفاع والانخفاض وعدم الاستقرار لا يخدم الشركات الامريكية العاملة بالقطاع النفطي وغير العاملة، لانها ببساطة تعمل وفق معطيات ذلك السوق .....

الزعيق والوعيد الذي يطلقه ترامب لن يجدي نفعاً ، وتأثيره لن يلقى صداه خارج الحدود، ألمانيا والصين وفرنسا وتركيا وبريطانيا وبعض دول الناتو دعوا ترامب والعراق الى التهدئة والحوار ، وهذا بوتين وجه دعوة لميركل لمناقشة الوضع في العراق والمنطقة .....

السوق العالمي غير قادر على فقدان ثلاث ملايين برميل يوميا!!!! ولا قدرة لأوبك بسد العجز العالمي في سوق النفط....

على الجميع ان يفهم ان عصر العقوبات أبان فترة التسعينات لن يعود ابدا ، وان شمس القطبية الواحدة بدأ بالأفول، والعالم بالألفية الثانية غيره بنهاية الأولى ، والعراق وموارده للطاقة جزء من القطبية الجديدة اذا ما قُلْنَا قلبها ، وهذا سر الصراع لإضعافه ومن ثم السيطرة عليه.

ـــــــــــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك