المقالات

الجوكر ضحية !!


🖊ماجد الشويلي

 

قد يبدو هذا العنوان غريبا ؛ فالمعروف هو أن مجاميع الجوكر {وهم غير المتظاهرين السلميين تماما} المرتبطة بالسفارة الامريكية، هي التي قامت باعمال الشغب والتخريب ، ونشر الفوضى في البلد، منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية مطلع اكتوبر الماضي وماتلاه من احداث .

لكن المتمعن بمشهد الوقائع التي جرت تلك الايام ، يمكن له ان يكتشف حقيقة ، أن جماعة الجوكر كانوا بالفعل ضحية لخداع امريكا التي جعلتهم (محراث النار).

فمن المعلوم أن جل هؤلاء الشباب كانت قد غررت بهم امريكا وخدعتهم  ، ورسمت لهم صورا طوباوية تعلقوا بها بشدة . حتى ظنوا انهم بالفعل يقودون ثورة تغيير حقيقية  ، وأن امريكا تسنادهم فيها وتدعمهم . وان غايتها من ذلك كله هو تحقيق رفاهيتهم وسعادتهم لاغير .

مثلهم في ذلك مثل السياسيين الذين صدَّقوا بان امريكا اسقطت صدام لسواد اعينهم ، وانها جاءت لتمكنهم من حكم العراق ليتمتعوا بثرواته وخيراته، لافرق بينهم مطلقا . رغم أن الجوكر يابى الاتعاظ بماجرى للسياسيين الحاليين في السلطة ولازال يعيرهم .

((وتلك الايام نداولها بين الناس)) 

 

إن هولاء الشباب الذين اندفعوا بزخم العاطفة ووثبوا بالروح الحماسية ، هم ابناؤنا واولاد مناطقنا وبيئتنا الاجتماعية . زرعت فيهم الولايات المتحدة روح التمرد والتنكر للثوابت التي نشأوا وتربوا عليها . حتى صاروا غرباء عن محيطهم الاجتماعي وثقافتهم الاسلامية .فما بين التهجم على مراجع الدين والدعوة لتحليل ماحرم الله، واطلاق العنان للشهوات ،والرغبات ،والدعوة لتقليد الغرب بكل تفاصيل حياته وحيثياته اليومية .

 بات الواحد من اتباع الجوكر منبوذا بين عشيرته ، بل وبعضهم في اسرته . ولما انطوت عليهم حيلة الشيطان الاكبر  ، ودفعت بهم للتخريب والاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة . انما كان ذلك لغاية واحدة سعت اليها امريكا وحققتها . وهي ازاحة رئيس الوزراء الذي تمرد عليها وحاول الخروج من ربق هيمنتها باتفاقيته الاقتصادية الشهيرة مع الصين وبقية الخطوات الاخرى المشابهة لها في صعد اخرى  وتضمين الدستور والقوانين تشريعات تمنع وصول اي شخص يحمل هاجس السيادة والاستقلال او يفكر بالتمرد عليها لاحقا.

وسرعان ما سنجدها قد تخلت عنهم وتركتهم لوحدهم في مواجهة الملاحقات القانونية والعشائرية والمنبوذية الاجتماعية .

فامريكا معروف عنها انها لاتحمي حلفائها ، ولا اصدقائها . وكم قد تخلت عن زعماء سياسيين كبار كالشاه وصدام وحسني اللامبارك وهم الذين قدموا لها خدمات جليلة يصعب حصرها وعدها .

من هنا سيكون الجوكر ضحية ، لانه فقد تعاطف واسناد المرجعية الدينية، وفقد تعاطف الناس ودعمهم ، ولن يحصل على مبتغياته التي اطمعته فيها امريكا ورغبته بها .

ورغم ذلك كله  ؛ فاننا مسؤولون جميعا على ضرورة العمل الجاد لاعادة دمج هؤلاء الشباب في الجتمع مرة اخرى  ، ومعالجة ما تعرضوا اليه من آفات فكرية وعقائدية وتربوية . فان تركهم والتخلي عنهم بعد ان تتركهم امريكا _وهو ماسيحصل قريبا _ سيدفع بهم للتطرف اكثر وستكون مهمة اعادة تأهيلهم مرة اخرى شبه مستحيلة !

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك