المقالات

بيانُ الفسادِ في مُغالطة الإلحاد


حيدر الطائي

 

"الإفتتاحية"

في السنوات الأخيرة نمت ظاهرة الإلحاد. وتوسع تأثيرها جدًا ربما بشكل غير مسبوق لاسيما على فئة الشباب. وهو مادفع كثيرين إلى النظر إلى المسألة بشكلٍ يبتعد عن الرؤى السابقة التي تعتمد الخلط وتتسم بعدم التمييز والتفهم. إلا أن المشكلة كثيرًا ممن حاولوا تحليل المسألة لم يكونوا مستعدين أبدًا لنقد أسباب الإلحاد الحقيقية. إما لأن آلياتهم الفكرية أخذت قالبًا لاتستطيع تجاوزه أو لأنهم يعون بأن هذا النقد سوف يرجعُ إليهم. وهو مالايمكن أن يرتضوه بأي حال

أنا كفرد من سائر الناس أرفض الإلحاد واعتقد أنه موقف غير صحيح معرفيًا. وخطر جدًا في نتائجه التي يفرزها في أرض الواقع. ليس لكونه إنكار لأهم الأفكار التي ينتظم عليها البشر

بل ايضًا لما يترتب عليه من أضرار كبيرة تمس الفرد والمجتمع. فضلاً عن خطأ نظريًا.

طبعًا من غير المعقول أن نتعامل مع الإلحاد دون ان ندرك الأسباب التي أدت إلى عزوف كثير من الناس عن فكرة وجود الله. والنظرَ إليها على أنها فكرة صحيحة واقعًا أو مدمرة في نتائجها. لاسيما وأن كثيرا ممن تمسكوا بفكرة الإلحاد كانوا فلاسفة وعلماء فهم ليسوا جهلة ومحدودي الفكر.

وهذا ما يعفينا من مراجعة أفكارنا. فهنالك خللٌ حاصلٌ فعلاً لابد من التعامل معه. وهو نتيجة لمفاهيمنا التي لانريد أن تتحمل أي مسؤولية. فمن الخطأ أن نتصور بأن الإلحاد شبهة تُرد أو تنتهي بجوابٍ لفضي وانتهى الأمر. بل هناك مشاكل نحتاج للتعاملَ معها تعاملاً واقعيًا. فمثلاً عندما ننظر إلى الإسلام كدينٍ نؤمنُ به. ستجد أن من أهم الركائز التي اثبتها رفض الخرافة والدجل. وأيضًا العمل على تحرير العقل منها

إلا أن الواقعَ الموجود فعلاً هو إنك تجد مالايُحصى من مظاهر التخلف سواءٌ في مستوى التفكير أو تركيب المجتمع الذي يعيش في كنف الإسلام. أو في قوى وأشخاص وجماعاتٍ تتطفلُ عليه بل وتفرضُ نفسها عليها. لقد أكد الإسلام على رفض العبودية لغير الله. لكي يخلّص البشر من استعباد بعضهم لبعض. لكنك عندما تنظر إلى الواقع ستجد وضعًا آخر وامرًا مختلفًا. ستجد تقديس الحكام والفقهاء والزعامات الدينية. قد وصل حدًا تجاوز كل حد. فتجد هناك من يبرر طاعة السلطان بشكلٍ مطلق إما بدعوى أنها واجبة شرعًا. واما من باب وجوب الإيمان بالقضاء والقدر كما يفهمها هؤلاء. بينما هناك من جعل طاعة الفقيه تصل إلى عدم جواز رد قوله. لأن الراد قوله هو كالراد على الله. كما يجب أن نعلم أنفسنا أهمية نقد الذات وليس تبجيل الذات الذي لانشبع منه إن معالجة ظاهرة الإلحاد لاتكونُ إلا بمعالجة الواقع الذي نبت فيه. إنه إفراز لظروفٍ نفسيةً أو إجتماعية ويندرُ أن نجد إلحادًا معرفيًا. والسلام.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك