المقالات

كيف نشيد مبان عالية؟!


علي عبد سلمان

 

عذرا سادتي، هذه المرة أيضا أطرق باب عقولكم لأستفزها كي تنظر الى النصف الفارغ من الكأس...وقد أكون معتديا على عرش الهدوء الذي تنعمون به في ظل الأمن المستتب ـ شنو يعني معنى مستتب؟!ـ ..وقد تكون هذه خطيئتي مثلما هي خطيئتكم أننا نعشق هذا الوطن، وعشقنا يدفعنا لأن نريد له الموقع المستحق والمكانة الحضارية المتميزة بن الأوطان، و نريد لبنيه الكرامة والحرية وحق تدبير شؤونهم بما يكفل الحقوق والحريات، وينهي عصور الظلام التي استبد فيها منطق "أنا والبقية تحت عرشي".. واستئساد البعض بالسلطة، واستئثار البعض الآخر بالثروة أو بهما معا.

وللحظة أعيروني قحوف رؤوسكم، لأنفث بعضا من العدمية في هذه الصفحات، ما دامت مآسي الناس هنا لا تضع نقطة النهاية إلا لتعود إلى السطر،...فالمهل ـ جمع مهلة ـ توشك أن تنقضي، ولا جديد تحت الشمس إلا النوايا، ولا يجب أن نحتفل ونرقص بمجرد قراءتنا للنوايا، والنوايا وحدها لا تبني أوطان خربها الماضي الأسود، وعمق الخراب الحاضر الرمادي..!.. نعود... فهل سنعترف في يوم قريب بزيف الديمقراطية وغياب الشفافية والنزاهة في إدارة الدولة، وهو ضمنا اعتراف صريح بالفساد المستشري ونهب الثروات. وهل سنصحو في ذلك اليوم لنرى ميلاد خطاب جديد، هو ضمنيا تقييم للماضي القريب ـ ماضي ما بعد صدام وليس ماضي صدام، فصدام رحل ومعه ماضيه، لكن : أويلاخ من ماضينا الجديد، وياويلاه على حاضرنا، وأواه على مستقبلنا ...،

لكن من المؤكد أن أصواتنا ستخبو وسط الضجيج حينا، وربما أحيانا، وقد نتحدث بلغة التفاؤل يوما ونحن نرمي هذا الماضي الثقيل خلف ظهورنا، ونحبسه بين دفات الكتب التاريخية، لكن ذلك لن يحدث إلا حين نرى هذا الوطن يتنفس المساواة بين أبناء شعبه، وتعتلي آفاقه الحرية وكرامة العيش، ويعلو القانون ولا يعلى عليه، حين ندري أن اجثتات الداء من جذوره خير من سياسة النعامة. ستخبو أصواتنا وسط الضجيج حينا، لكن ستعود خطاباتنا إلى عهدها بعد هنيهة أخرى من الخيبات، ونتمنى أن لا تعود....

ثمة طريقتين ليكون لديك أعلى مبنى .. إما أن تدمر كل المباني من حولك ليبقى مبناك هو الأعلى ، أو أن تبني أعلى من غيرك...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.08
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك