المقالات

المرجعية إمتداد أحد الثقلين..!


علي عبد سلمان

 

خلق الباري الكون والانسان بأحسن تقويم, وفضله على سائر المخلوقات, وكان الشيطان الرجيم ندا له, فهبط للأرض لينعم ويعيش بخيراتها, وشملته رحمة وعطف الخالق, عاش صراع بين الخير والشر, والوسواس الذي يدفعه للتمرد, ومخالفة تعاليم الخالق, ويعبث بالأرض.

لطف الباري على الانسان, لتنظيم الحياة والعيش والهداية, ارسل الأنبياء والرسل, وخاتمهم الرسول الأعظم محمد (علية وعلى اله افصل الصلاة) ,لينشر الدين الاسلامي والقراَن الكريم المنزل, دستور الحياة والعيش المشترك, وحدد الحقوق والواجبات .

قال الرسول الأعظم ( إني تارك فيكم الثقلين كتاب ال.., وعترتي أهل بيتي) احدهم اعظم من الاخر, الكتاب امتداد الوصل بين السماء والارض, وعترتي اهل بيتي لا يفترقان, حتى يردا على الحوض.

إكمال الرسالة النبوية, وتتويج الإمام علي (عليه السلام) ,ليكون ولي كل مسلم ومسلمة, ويستلم الخلافة بعد الرسول, وما حصل من خلاف, تمسك ليكون المرجع والمصدر الأول والأخير للحق, ونشر الوعي الإسلامي وقيادة المسلمين, وأن كان بعيد عن كرسي الخلافة, التي هو أحق بها.

تمر العهود ويستمر الزمن, ليكشف الحق من الباطل, وتنتقل الخلافة وقيادة المسلمين للمرجعية الرشيدة في النجف الأشرف, معقل السادة والعلماء, سلالة ال بيت الرسول, لتصلح المجتمع, وتنشرما يستجد من تطورات العصر الحديث .

استلمت المرجعية الولاية, وتعتمد مصدر إرشاد للحق, وللثقافة والعلوم الاسلامية, وتنطوي تحت قبة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (علية السلام ) , حيث ينبعث الوهج الشيعي بجهودها.

إستدركت خطر الإرهاب, وعصابات داعش التكفيري, وكان دورها القيادي, إطلاق الجهاد الكفائي, الذي وحد الصفوف, وجمع كل الطوائف تحت مسمى واحد, هو الدفاع عن العراق, وتحرير أرضه وطرد الإرهاب الكافر, وتشخيص الفاسدين والفاشلين, والمطالبة بمحاسبتهم, وإسترجاع أموال العراق المسروقه.

يثبت شرعيتها, ودورها القيادي, وتنفيذ تعاليم القران الكريم, و ما يقر به دستور الدولة, من حقوق وواجبات لها وعليها.

يتطاول ضعفاء الأنفس والمتطفلين, مرتزقة الفاشلين والفاسدين, بحملات إعلامية ضد مرجعيتنا, ودورها الفعال في المجتمع, وهي تقف على ابعاد متساوية من الشرفاء والخيرين, من ابناء البلد, والقادة وأصحاب الرأي.

مرجعيتنا خطوط حمراء, نرفض كل التجاوزات, وما يسند لها من اقوال كاذبة, يرشقها بها المتضررين, من تحرير العراق وتوحيد صفوفه, بعد إمتلاء كروشهم, واستحواذهم على خيرات البلد, وتشبثهم بالمناصب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك